انطلاق مسابقة التحدي الكبير للأطفال في الوطن العربي بمشاركة 5 منظمات إقليمية ودولية - بوابة الشروق
السبت 24 أكتوبر 2020 10:41 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تساهم تعديلات قانون العقوبات الجديدة لتجريم التنمر في وقف وقائع الإساءة والإهانة في الشارع المصري؟

انطلاق مسابقة التحدي الكبير للأطفال في الوطن العربي بمشاركة 5 منظمات إقليمية ودولية

أ ش أ
نشر في: الخميس 1 أكتوبر 2020 - 8:33 م | آخر تحديث: الخميس 1 أكتوبر 2020 - 8:33 م

انطلقت أعمال المسابقة الإقليمية بعنوان "التحدي الكبير" تحت شعار "لننمو معا" اليوم الخميس، التي تنظمها المسابقة المنظمة الكشفية العربية بالشراكة مع المجلس العربي للطفولة والتنمية وجامعة الدول العربية وهيئة الأمم المتحدة للمرأة -المكتب الإقليمي للدول العربية والمنظمة الدولية للهجرة بمصر، وتزامنا مع الاحتفال بيوم الطفل العربي.
وشارك في الفاعلية أكثر من 70 من رؤساء وقيادات الجمعيات الكشفية على المستوى العربي، وممثلي عدد من المنظمات المعنية وذلك عبر تطبيق "زووم".
وتستهدف مسابقة "التحدي الكبير" الفئة العمرية من 12 إلى 18 سنة على المستوى العربي، وتسعى إلى تنمية المهارات والقدرات المعرفية للمنتميين للحركة الكشفية وغير المنتمين لها، من خلال تنمية أواصر الإخوة العربية لديهم وتشجيعهم على العمل الجماعي وتقبل الآخر وبناء شبكات حوار إقليمية.
وتضم المسابقة خمسة محاور هي: التنمية المستدامة والثقافة والتاريخ والتراث وخدمة البيئة والحوار من أجل السلام وتقنية المعلومات والثورة الصناعية الرابعة. ومن المقرر أن يشارك الفائزون في هذه المسابقة في مخيم كشفي يقام بجمهورية مصر العربية خلال عام 2021.
وأكد الدكتور حسن البيلاوي أمين عام المجلس العربي للطفولة، في كلمته التي ألقاها نيابة عنه المهندس محمد رضا فوزي بالمجلس، أهمية هذه المسابقة لما تحمله من دلالات ومعانٍ كثيرة كونها تأتي تزامنا مع الاحتفال باليوم العربي للطفل، وتنطلق في وقت غير مسبوق يمر به العالم كله بسبب جائحة كورونا مما يتطلب المزيد من التعاون والتكاتف والتضافر.
وأوضح أن هذه المسابقة تستهدف الأطفال العرب، وتعكس نموذجا إيجابيا للعمل العربي المشترك، علاوة عن كونها جاءت بمبادرة من أكبر حركة شبابية على مستوى العالم وهي الحركة الكشفية التي يصل عدد المنتسبين إليها بالملايين في العالم وفي الوطن العربي وذلك كله استهدافا لمصلحة الطفل العربي.
وقال إن هذا التعاون مع المنظمة الكشفية العربية يمثل خطوة جديدة في مسيرة إخاء وتعاون استراتيجي امتدت على مدى عقود، تكللت بإبرام برتوكول تعاون مشترك في ديسمبر 2019، حيث تتلاقى الأهداف من أجل تنمية وتنشئة الطفل العربي.
وأضاف أن هذا يأتي سعيا للارتقاء بثقافته وقيمه ومفاهيمه واتجاهاته للتفاعل مع مجتمع المعرفة وعصر الثورة الصناعية الرابعة، وهو ما يمثل التوجه الاستراتيجي الذي يتبناه المجلس العربي للطفولة والتنمية حتى العام 2023.
من جانبه.. أشار عمرو حمدي الأمين العام للمنظمة الكشفية العربية ومدير الإقليم الكشفي العربي، إلى أن هذه المسابقة بُنِيَت مكوناتها على أساس الأولويات الاستراتيجية لرؤية 2023 (مشاركة الشباب - الطرق التربوية – التنوع والاندماج - الأثر الاجتماعي - الاتصالات والعلاقات).
وأوضح أن المسابقة اعتمدت على الطريقة الكشفية، لتمثل تجربة تربوية تقوم على اكساب المشاركين من اليافعين والشباب قيم ومهارات مثل التعلم الذاتي والتعلم بالممارسة والعمل الجماعي واجراء ابحاث يتم تقييمها من متخصصين.
واستعرض ما أنجزته المنظمة الكشفية العربية من توسيع لدائرة الشراكات وتوطيدها من أجل تحقيق أهدافها نحو العمل والتعاون الدائم والمثمر من أجل عالم أفضل.
فيما سلط الوزير مفوض ناصر الهاجري، رئيس قسم الشباب بجامعة الدول العربية، في كلمته الضوء على ما أولته جامعة الدول العربية من اهتمام بالطفل العربي وقضاياه.
وأكد معز دوريد، المدير الإقليمي لهيئة الأمم المتحدة للمرأة بالمكتب الإقليمي للدول العربية، أهمية العمل مع هذه الفئة التي تمثل ما يقرب من 50% من سكان المنطقة العربية.
وأشاد بالتوجه الكشفي حول إدماج مفاهيم المساواة وتمكين الفتيات ومواجهة العنف في هذه المسابقة وفي كل أنشطته استهدافا لإحداث التغيير الحقيقي من خلال هذا الجيل.
ونعى الحضور، في مستهل أعمال الفعالية، فقيد الأمة العربية والإسلامية الشيخ صباح الأحمد الصباح امير دولة الكويت، داعين الله أن يتقبل كل أعماله النبيلة، ومعربين عن خالص العزاء والمواساة للكويت الشقيق شعبا وحكومة.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك