وزير النقل أمام جمعية المنظمة البحرية الدولية: ارتفاع مؤشر الأداء اللوجستي لمصر 11 مركزا مقارنة بـ2018 - بوابة الشروق
الجمعة 1 مارس 2024 6:06 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد دعوات مقاطعة بعض المطاعم التي ثبت دعمها لجنود الاحتلال؟

وزير النقل أمام جمعية المنظمة البحرية الدولية: ارتفاع مؤشر الأداء اللوجستي لمصر 11 مركزا مقارنة بـ2018

ميساء فهمي
نشر في: الجمعة 1 ديسمبر 2023 - 5:34 م | آخر تحديث: الجمعة 1 ديسمبر 2023 - 5:34 م

ألقى وزير النقل، كامل الوزير، كلمة مصر خلال مشاركته في الدورة (33) لاجتماعات جمعية المنظمة البحرية الدولية (IMO) بمقر المنظمة بالعاصمة البريطانية لندن، اليوم الجمعة.

وأكد الوزير التزام مصر بالعمل في المنظمة جنبا إلى جنب مع كافة الدول الأعضاء والمجتمع الملاحي من أجل تحقيق الهدف الرئيسي للمنظمة، ألا وهو "ملاحة آمنة في بحار نظيفة"، معلنا ترشح مصر لإعادة انتخابها في الفئة (C) بالمجلس، متطلعا للدعم، وعارضا للمقومات التي تؤهل مصر للترشح لعضوية المجلس التنفيذي للمنظمة.

وقال الوزير إن مصر من أقدم الدول البحرية، حيث اهتم المصري القديم بالملاحة وأظهرت العديد من الآثار المصرية القديمة أن المصريين القدماء هم أول من قاموا ببناء السفن منذ خمسة آلاف عام قبل الميلاد، وقادوها فى القنوات والأنهار ثم في البحار، كما تتمتع مصر بموقع جغرافي متميز في ملتقى ثلاث قارات، وتمتد حدودها الساحلية على البحر المتوسط لحوالي ١٠٠٠ كيلو متر، تمتد سواحلها على البحر الأحمر إلى٢٠٠٠ كيلو متر، ويتصل البحران من خلال ممر مائي من أهم الممرات البحرية في العالم ألا وهو قناة السويس، والتي تعمل الدولة باستمرار على تطويرها وكان آخرها الانتهاء من ازدواج الممر البحري للقناة لتعمل في الاتجاهين، الامر الذي عزز أهميتها.

وأضاف وزير النقل أن لمصر أهمية استراتيجية كبيرة في حركة التجارة العالمية والنقل البحري، ففيها 55 ميناء بحري (١٨ ميناء تجاري، 37 ميناء تخصصي)، وتشهد كافة الموانئ المصرية حاليا عمليات تطوير شاملة سواء في البنية التحتية، وإنشاء المحطات والأرصفة، وكذلك إنشاء موانئ جديدة، وكان نتيجة ذلك ارتفاع مؤشر الأداء اللوجستي لمصر ليقفز 11 مركزا عام ٢٠٢٣ مقارنة بعام ٢٠١٨.

وأوضح أن مصر عضو في المنظمة البحرية الدولية من أكثر من ستين عاما، وهي عضو بالمجلس التنفيذي بالمنظمة من أكثر من أربعين عاماً، وتضع نصب أعينها الأهداف الرئيسية للمنظمة سواء المتعلقة بالأمن والسلامة البحرية وحماية البيئة، أو تسهيل التجارة وبناء القدرات البشرية، وهي عضو في 38 اتفاقية وبروتوكول، حيث تحرص مصر على الوفاء بكافة التزاماتها المتعلقة بالسلامة البحرية وتعزيز الأمن البحري والحفاظ على الأرواح.

وتابع أن مركز البحث والإنقاذ في مصر يُعد من أوائل المراكز التي أنشئت في الشرق الأوسط وأفريقيا، هذا وتقوم بتطبيق أحكام الاتفاقية الدولية للعمل البحري وحقوق البحارة لمعايير التدريب والإجازة والخفارة.

وعبَّر الوزير عن شكره لأمين عام المنظمة، كيتاك ليم، على جهوده خلال رئاسته للمنظمة في تحقيق أهداف المنظمة من أجل ملاحة آمنة صديقة للبيئة، ومتمنيا للأمين العام الجديد، ارسينيو دومينجيز، بالتوفيق في مهتمه الكبيرة.

واختتم كلمته قائلا (وفي إطار سعينا الدؤوب للاستمرار في المشاركة بفاعلية في تحقيق أهداف المنظمة، فإن الحكومة المصرية تعبر عن عظيم امتنانها لثقة الدول الأعضاء لدعمها في إعادة الترشح في مجلس المنظمة بالفئة "C").



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك