غدا.. جولة جديدة من مفاوضات سد النهضة تحت رعاية الاتحاد الإفريقي - بوابة الشروق
الأربعاء 21 أكتوبر 2020 3:14 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تساهم تعديلات قانون العقوبات الجديدة لتجريم التنمر في وقف وقائع الإساءة والإهانة في الشارع المصري؟

غدا.. جولة جديدة من مفاوضات سد النهضة تحت رعاية الاتحاد الإفريقي

محمد علاء
نشر في: الأحد 2 أغسطس 2020 - 11:40 ص | آخر تحديث: الأحد 2 أغسطس 2020 - 11:41 ص

تنطلق غدا الإثنين، جولة جديدة من مفاوضات سد النهضة بين وزراء المياه في مصر والسودان وإثيوبيا، عبر الفيديو كونفرانس، تحت رعاية الاتحاد الإفريقي وبحضور خبراء ومراقبين من الولايات المتحدة الأمريكية والمفوضية الأوروبية ومكتب الاتحاد الإفريقي.

وتأجلت الاجتماعات الحالية أسبوعا بناءً على طلب السودان؛ لإجراء مزيد من التشاور الداخلي. وتستهدف جولة التفاوض، التي تمتد لنحو أسبوعين؛ إيجاد حلول للنقاط الفنية والقانونية العالقة، وصولا إلى اتفاق نهائي ملزم للأطراف كافة.

وكانت مصر والسودان قد أعربتا، خلال الاجتماع الذي انعقد قبل أسبوع، عن شواغلهما إزاء الملء الأحادي الذي اضطلعت به إثيوبيا، الأمر الذي ألقى بظلاله على الاجتماع وأثار تساؤلات كثيرة حول جدوى المسار الحالي للمفاوضات والوصول إلى اتفاق عادل للملء والتشغيل وهو ما سبق وحذرت منه الدول، بحسب بيان سابق لوزارة الري.

وكانت وزيرة التعاون الدولي والشئون الخارجية لجنوب إفريقيا قد أكدت، في مستهل الاجتماع السابق، ضرورة الوصول إلى اتفاق ملء وتشغيل يقود في مرحلة لاحقة إلى اتفاق شامل بشأن التنمية بالنيل الأزرق.

كان وزير الري والموارد المائية السوداني، ياسر عباس، قد طالب بإعطاء دور أكبر للخبراء، وحصر التفاوض في النقاط العالقة دون إضافة أي نقاط جديدة، بجانب اقتراح أجندة محددة لفترة التفاوض المقبلة والمحددة بأسبوعين، وإعداد بروتوكولات واضحة لتبادل المعلومات والتقارير بين كل الأطراف والبناء على ما سبق وتم الاتفاق عليه في المفاوضات السابقة.

وأضاف عباس، في تصريحات سابقة، أن أكثر الموضوعات تعقيدا في مفاوضات سد النهضة في الفترة السابقة كانت في الجانب القانوني وليس النواحي الفنية.

إلى ذلك، نقلت وكالة الأنباء الإثيوبية عن وكيل وزارة الخارجية البريطانية لشئون إفريقيا، جيمس دودريدج، أن بلاده ترحب بالمفاوضات الثلاثية المستمرة بين مصر إثيوبيا والسودان بشأن سد النهضة.
وبحسب الوكالة الإثيوبية، فإن دودريج رحب كذلك، خلال المؤتمر الصحفي الذي أعقب زيارة استمرت 3 أيام، بوساطة الرئيس سيريل رامافوسا، مضيفًا: نرحب أيضًا بالمناقشات الفنية المستمرة بشأن سد النهضة.

وأضافت أن المسؤول البريطاني أجرى خلال زيارته مناقشات مع كبار المسؤولين الحكوميين حول الوضع الحالي لسد النهضة والمفاوضات الثلاثية الجارية بين الدول الثلاث.

وكان وزير الخارجية، السفير سامح شكري، قد أجرى في الأيام الأخيرة اتصالات هاتفية مع عدد من أعضاء الكونجرس الأمريكي بمجلسيه النواب والشيوخ ومن الحزبين الجمهوري والديمقراطي، أطلعهم خلالها على تطورات ملف سد النهضة.

كان السودان قد أعلن تدمير مئات المنازل ومحاصرة العديد من الأحياء على إثر انهيار مفاجئ لسد بوط، الذي يقع على بعد 23 كم من الحدود مع جنوب السودان ونحو 470 كم من العاصمة الخرطوم.

وأوضح أستاذ الجيولوجيا والموارد المائية بجامعة القاهرة، الدكتور عباس شراقي، أن سد بوط الذي كان يخزن حوالي 5 ملايين متر مكعب ليس له علاقة بسد النهضة؛ حيث أنه على رافد صغير في حوض النيل الأبيض؛ وأن انهياره ناتج إلى غزارة الأمطار التي شهدتها السودان مؤخرا.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك