الاستغاثات الطبية بالوزراء تستجيب لعلاج بعض ذوي الاحتياجات الخاصة - بوابة الشروق
الأربعاء 11 ديسمبر 2019 11:35 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل توافق على سن قانون جديد لمكافحة الشائعات وتشديد عقوبة مروجيها؟

الاستغاثات الطبية بالوزراء تستجيب لعلاج بعض ذوي الاحتياجات الخاصة

رانيا ربيع
نشر فى : الثلاثاء 3 ديسمبر 2019 - 2:39 م | آخر تحديث : الثلاثاء 3 ديسمبر 2019 - 2:39 م

استعرض الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، اليوم الثلاثاء، تقريرا حول جهود الاستجابة لعلاج الحالات الطبية التي رصدتها لجنة الاستغاثات الطبية بمجلس الوزراء، على صفحات التواصل الاجتماعي والمواقع الإخبارية، أو وردت إلى منظومة الشكاوى الحكومية الموحدة بمجلس الوزراء، خلال شهر نوفمبر الماضي.

وحول دور لجنة الاستغاثات الطبية، أكد الدكتور حسام المصري، المستشار الطبي لرئيس مجلس الوزراء، أن شهر نوفمبر شهد تزايدا ملحوظا في عدد الحالات التي تم رصدها، والتي تنوعت ما بين العمليات الجراحية، وزراعة النخاع، وجراحات العظام، والعمود الفقري، والحروق، وعلاج الأورام، وتركيب الأطراف الصناعية، وزراعة القرنية، وجراحات العيون، لافتا إلى أنه تم التواصل معها جميعا، وتلقى التقارير الطبية الخاصة بها من المستشفيات الحكومية والجامعية، وعرضها على اللجنة الطبية العليا بمجلس الوزراء، لتحديد مدى احتياج تلك الحالات للتدخل السريع، موضحا أنه صدر بخصوصها عدد 42 قرارا علاجا على نفقة الدولة من رئيس مجلس الوزراء.

وفيما يتعلق بالاستغاثات التي تم رصدها على صفحات التواصل الاجتماعي، أشار المصري، إلى أن حالة طالب بجامعة عين شمس، يعاني من لوكيميا حادة بالدم، ويحتاج إلى عملية زراعة نخاع بتوافق 50% بتكلفة باهظة جدا، حيث يغطي التأمين نصف التكلفة فقط ويحتاج الطالب الي مبلغ مالي كبير لتغطية باقي مبلغ العملية؛ لافتا إلى أنه فور رصد المنشور تم التواصل مع اسرة الطالب واستلام التقارير الطبية الخاصة بحالته الصحية وتكلفة العملية، وتم التنسيق مع حسام كامل، أستاذ أمراض الدم بطب القصر العيني ورئيس جامعة القاهرة الأسبق لإجراء العملية؛ وصدر قرار من الدكتور مصطفي مدبولي بالمساهمة في المبلغ المتبقي لإجراء العملية بالمستشفى الجوي التخصصي علي نفقة الدولة؛ ويستعد الطالب الآن لإجراء العملية.

وأضاف المستشار الطبي أنه في هذا الصدد، قامت لجنة الاستغاثات الطبية برئاسة الوزراء بالاجتماع مع لجنة من كبار اساتذة زراعة النخاع بمصر لدراسة ومناقشة التحديات التي تعوق مثل هذه الحالات" عمليات زراعة النخاع ذات التوافق النصفي" والعمل على ايجاد حلول سريعة لها لإنقاذ أكثر من 250 حالة سنويا مثل حالة الطالب.

وأشار المستشار الطبي لمجلس الوزراء إلى أن اللجنة قامت عبر وسائل التواصل الاجتماعي، برصد عدد من الحالات بلا مأوى، والتي تحتاج إلى رعاية صحية، وبالتعاون مع فريق التدخل السريع بوزارة التضامن الاجتماعي تم نقل الحالات إلى دور الرعاية الاجتماعية، ومتابعة تقديم كافة الخدمات الصحية اللازمة.

وأكد أنه من أكثر الحالات بلا مأوى تأثيرا وتفاعلا مع رواد مواقع التواصل الاجتماعي، كانت حالة "انقذوا ماما ناهد من الشارع" لسيدة في العقد الخامس من عمرها؛ مطلقة ومبتورة القدمين وتفترش الرصيف، وتم التواصل فور رصد المنشور مع صاحبه ومعرفة المكان تحديدا، والتنسيق مع فريق التدخل السريع بوزارة التضامن الذي قام بنقل السيدة إلى أحدى دور الرعاية؛ وقامت رئاسة مجلس الوزراء بالتكفل بتركيب الاطراف الصناعية للسيدة لتمشي مرة اخري وتمارس حياتها بشكل طبيعي.

وأكد الدكتور حسام المصري، أن رئيس الوزراء استجاب لعدد من الاستغاثات لذوي الاحتياجات الخاصة، وتكفل بتركيب الأطراف الصناعية لها، فضلا عن تلقثيها لعدد من الاستغاثات عن طريق الجمعيات الخيرية؛ كان منها علي سبيل المثال، استغاثة من والد الطالب "عبدالرحمن ي." يناشد فيها رئيس الوزراء بإجراء عملية عاجلة بالعمود الفقري لابنه نظرا لظروفه الدراسية (طالب ثانوية عامة)، وعلى الفور قامت اللجنة بالتواصل مع الدكتور أحمد عطا، مدير مستشفى التأمين الصحي بمدينة نصر، وتم تحديد موعد للعملية وتم اجراء العملية للطالب بنجاح ويواصل حياته الدراسية بشكل طبيعي.

وأبدت لجنة الاستغاثات الطبية برئاسة مجلس الوزراء اهتماما بالغا ومتابعة مستمرة عن قرب لجميع ما ينشر عن حالات التعذيب والعنف ضد الأطفال على مواقع التواصل الاجتماعي خلال الفترة الماضية، والتواصل مع المستشفيات للاطمئنان على حالات الأطفال، والتأكيد على تقديم الخدمات الطبية اللازمة ومتابعة الحالة الصحية للأطفال.

وأضاف أن لجنة الاستغاثات الطبية بذلت جهودا ملموسة في التواصل مع عدد من الحالات تطلب العلاج من الإدمان، على صفحات التواصل الاجتماعي، وتوجيهها إلى التواصل مع الخط الساخن لعلاج مرضى الإدمان "16023" التابع صندوق مكافحة وعلاج الإدمان والتعاطي بوزارة التضامن الاجتماعي؛ وتوجيههم الي المصحات العلاجية بالتعاون مع جمعيات التنمية الخدمية بالمجتمع المدني.

وأضاف أن اللجنة تقوم بالتعاون مع الجمعيات الأهلية ومؤسسات المجتمع المدني ودور رعايات الأيتام، ودور رعايات المسنين لتقديم الخدمات الطبية اللازمة والمساهمة في تكلفة العلاج علي نفقة الدولة، كما تقوم اللجنة بمتابعة ما ينشر من رواد مواقع التواصل الاجتماعي عن حالات استغاثة لطلب الحضانات والرعايات المركزة وفصائل الدم حيث تقوم اللجنة بالتواصل، والتنسيق مع خدمة طوارئ وزارة الصحة "137" لتوفير ما يلزم في مثل هذه الحالات.

وأشار المستشار الطبي لرئيس الوزراء إلى أن اللجنة رصدت خلال الفترة الماضية عددا من "المنشورات الكاذبة" على صفحات التواصل الاجتماعي، التي تهدفُ إلى استغلال صور لأطفال مرضى وجمع مبالغ مالية لمساعدة حالات انسانية في إجراء عمليات جراحية، وجار التعامل معها قانونيا، مناشدة جميع المواطنين بالتأكد أولاً من صحة مثل هذه الاستغاثات، وإرسال أي منشور يهدف إلى جمع أموال استغاثات طبية إلى الجهات الحكومية المختصة.

وفي إطار حرص الدولة علي متابعة وتطوير المشروعات الطبية الحكومية وسرعة الانتهاء من قوائم الانتظار؛ قام فريق طبى من مجلس الوزراء بزيارة "مستشفى الناس" بشبرا الخيمة، والتي تعد أكبر مستشفى أطفال على مستوى الشرق الأوسط وأفريقيا؛ وتتمتع المستشفى بمستوي عال من الأجهزة و الخدمات الصحية والفندقية والبنية التحتية، والتي تهدف من خلالها لعلاج جميع حالات العيوب الخلقية في القلب للأطفال من جميع محافظات وأقاليم مصر "مجانا"؛ وذلك للوقوف على التحديات التي تواجه المستشفى ومساعدتهم في حلها لتعمل المستشفى بكامل طاقتها بأسرع ما يمكن.

جدير بالذكر أن اللجنة استقبلت عددا من الرسائل من المواطنين تعبر عن سعادتهم البالغة باهتمام الدولة ورئيس مجلس الوزراء بالمواطن المصري وبمشاكلهم وحالتهم الصحية والتواصل معهم؛ وتوفير الرعاية الصحية اللازمة وكافة متطلباتهم؛ والعمل علي حل مشاكلهم بأسرع ما يمكن.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك