بعد استقالته رسميا.. تفاصيل أزمة جورج قرداحي من البداية إلى النهاية - بوابة الشروق
الأحد 16 يناير 2022 11:59 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

ما هي توقعاتك لمشوار المنتخب المصري ببطولة إفريقيا؟


بعد استقالته رسميا.. تفاصيل أزمة جورج قرداحي من البداية إلى النهاية

الشيماء أحمد فاروق
نشر في: الجمعة 3 ديسمبر 2021 - 3:15 م | آخر تحديث: الجمعة 3 ديسمبر 2021 - 3:15 م
أعلن وزير الإعلام اللبناني جورج قرداحي استقالته من منصبه اليوم الجمعة بعد لقاء جمعه برئيس الحكومة نجيب ميقاتي يوم الأربعاء واستجابة لطلب الفرنسيين لحل الأزمة القائمة بعد تصريحات قرداحي.

وأفاد موقع "الجديد" اللبناني بأن الاستقالة تأتي قبل لقاء مرتقب بين الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون وولي العهد السعودي محمد بن سلمان.

وقعت الاستقالة بعد أزمة سياسية تسبب بها قرداحي إثر تصريحات وُصفت أنها مسيئة للمملكة العربية السعودية، وطالبت العديد من القيادات السياسية اللبنانية، بضرورة استقالة قرداحي، لما تسبب فيه من ضرر على العلاقات بين دول الخليج ولبنان.

بداية الأزمة
على وقع اعتباره حرب اليمن عبثية وأنه يجب إيقافها استدعت وزارة الخارجية السعودية، السفير اللبناني لدى المملكة احتجاجًا على تصريحات وزير الإعلام اللبناني، جورج قرداحي بشأن حرب اليمن.
واشتعل فتيل الأزمة الدبلوماسية بين الجانبين السعودي واللبناني بعدما أثارت تصريحات قرداحي حول حرب اليمن التي أدلى بها خلال برنامج "برلمان الشعب" موجة جدل في الأوساط السعودية الإماراتية.

وعرض البرنامج في موقعه الإلكتروني مقابلة مع قرداحي قبل توليه وزارة الإعلام، وكان العرض بعد توليه المنصب الحكومي زاد من صعوبة الموقف، التي انتهت بحجب الثقة من قبل الأعضاء قبل تحويلها إلى استفتاء شعبي حيث يقوم المشاهدون بالتصويت، وفق طقوس البرنامج.

كلمات تقلب العلاقات اللبنانية
خلال المقابلة، اعتبر قرداحي أنّ ميليشيات الحوثي المعروفة باسم جماعة أنصار الله، يدافعون عن أنفسهم ولم يعتدوا على أحد، مشيراً إلى أنّ الحرب في اليمن عبثية ويجب أن تتوقّف، وقال إنّ اليمنيين يدافعون عن أنفسهم في وجه اعتداء خارجي على اليمن منذ سنوات.

وزاد من حدة انتقادات السعوديين لجورج قرداحي، خاصة أنه ظهر في حلقة تاريخية من البرنامج خلال فعاليات موسم الرياض واحتفالا بمرور 30 عامًا على تأسيس القناة منذ أيام قليلة.
أعاد السفير السعودي لدى لبنان وليد البخاري نشر رابط الحوار على حسابه الرسمي على موقع التدوينات تويتر، ونتيجة لذلك دخل مجلس التعاون الخليجي، على خط الأزمة عبر مطالبته قرداحي بالاعتذار وكذلك مطالبته الحكومة اللبنالنية توضيح موقفها من هذه التصريحات.

ووقعت أزمة دبلوماسية بين الجانبين اللبناني والسعودي، إذ أعلنت وزارة الخارجية السعودية، في بيان رسمي لها عبرصفحتها الرسمية بموقع تويتر أنها سلمت إلى السفير اللبناني لدى الرياض فوزي كبارة مذكرة احتجاج رسمية على تصريحات قرداحي التي وصفتها بأنها مسيئة لجهود التحالف العربي الذي تقوده المملكة في اليمن دعما للحكومة المعترف بها دوليا.

تلى هذا الموقف السعودي سحب عدد من الدول العربية لسفراءها من الأراضي اللبنانية، مثل الإمارات والبحرين والكويت، وذكر بيان وزارة الخارجية الإماراتية الذي نشرته على موقعها :"أعلنت دولة الإمارات سحب دبلوماسييها من الجمهورية اللبنانية"، مضيفة أنها قررت كذلك "منع المواطنين من السفر إلى جمهورية لبنان"، بينما استنكرت قطر تصريحات قرداحي.

لبنان تحاول حل الأمة
بعد الهجوم القوي الذي لاقته لبنان من دول عربية مختلفة، حاولت الحكومة اللبنانية التدخل بتصريحات لتهدئة الموقف، حيث أبدى رئيس مجلس الوزراء اللبناني نجيب ميقاتي أسفه لقرار المملكة العربية السعودية بسحب سفيرها.

أعرب ميقاتي عن رفضه الشديد لكل ما يسيء للعلاقات الأخوية مع المملكة العربية السعودية، وناشد القادة العرب العمل والمساعدة على تجاوز الأزمة من أجل الحفاظ على التماسك العربي، وأكد أنه سيواصل العمل بكل جهد لإصلاح الشوائب المشكو منها ومعالجة ما يجب معالجته، وأعرب أن تصريحات جورج قرداحي وزير الإعلام اللبناني قالها قبل توليه مهامه الوزارية مشيراً أنها "لا تمثل رأي الحكومة".
ودعا رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي اللبناني وليد جنبلاط إلى إقالة وزير الإعلام اللبناني جورج قرداحي، واصفاً إياه بأنه سيدمر علاقات لبنان مع دول الخليج.

لا أقبل أن استخدم كسبب لأذية اللبنانيين
وفي 3 ديسمبر، أعلن قرداحي، استقالته أخيرا من منصبه، وذلك في مؤتمر صحفي الجمعة.

وقال قرداحي: "رفضت الاستقالة في السابق لأقول إن لبنان لا يستحق هذه المعاملة، نحن اليوم أمام تطورات جديدة، الرئيس الفرنسي ماكرون ذاهب للسعودية، وسيفتح موضوع إعادة العلاقات مع لبنان مع سمو ولي العهد السعودي محمد بن سلمان"، بحسب سي إن إن عربية.

وتابع قائلا: "للأسف، وهذا ما يحزنني أنّ أكثر من تحامل عليّ في لبنان هم الذين رفعوا شعارات الحرية في وقت من الأوقات.. لا أقبل أن استخدم كسبب لأذية اللبنانيين وأن يقع الظلم على أهلي اللبنانيين في الخليج، مصلحة بلدي وأحبائي فوق مصلحتي الشخصية".

وأضاف: "قررت التخلي عن موقعي الوزاري على أن أظل في خدمة وطني أينما كنت وأتمنى للحكومة التي أستقيل منها النجاح.."

وختم قرداحي مؤتمره قائلا: "حرب اليمن التي تسببت لنا بكل هذه الأزمة لن تستمر إلى الأبد وسيأتي يوم يجلس فيه المتحاربون على الطاولة ويوقعون سلام الشجعان، وعندها أرجو أن يتذكروا أنّ هناك رجل في لبنان طلب بوقف الحرب محبة باليمن وأهل اليمن ومحبة للسعودية وأهل السعودية، ومحبة للإمارات وأهل الإمارات، ومحبة لكل العرب".


قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك