وزيرة البيئة: الدولة دشنت مشروعات قومية تراعي الحفاظ على البيئة - بوابة الشروق
الأربعاء 5 أكتوبر 2022 9:41 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد مبادرة التبرع بأعضاء الجسد بعد الوفاة؟

وزيرة البيئة: الدولة دشنت مشروعات قومية تراعي الحفاظ على البيئة

الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة
الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة
أ ش أ
نشر في: الخميس 4 أغسطس 2022 - 3:07 ص | آخر تحديث: الخميس 4 أغسطس 2022 - 3:07 ص

أكد الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة، أن الدولة المصرية مستعدة لاستضافة مؤتمر المناخ (COP27)، والمقرر انعقاده في مدينة شرم الشيخ نوفمبر المقبل بصورة تليق بمصر، مشيرة إلى الدولة دشنت مشروعات قومية تراعي الحفاظ على البيئة.
وقالت الدكتورة ياسمين فؤاد، خلال اتصال هاتفي القناة "الأولي" الفضائية لبرنامج التاسعة، مع الإعلامي يوسف الحسيني، إننا سنعلن خلال المؤتمر خطة مصر للحفاظ على البيئة.
وأضافت أن الدولة المصرية تقوم بعمل حملات إعلامية لمعرفة المواطنين بمفهوم تغير المناخ وذلك من خلال الفيديوهات المذاعة على شاشة التليفزيون وعبر منصات التواصل الاجتماعي، موضحة أن الوزارة أطلقت حملات توعية وحوارا وطنيا بيئياً حول تغير المناخ.
وأشارت وزير البيئة، إلى أن مصطلح تغير المناخ ثقيل وكبير، وقد تم تنفيذ فيديو صغير يضم معلومات متنوعة عن فكرة التحول إلى الأخضر، وخارطة الدولة المصرية للتعامل مع التغيرات المناخية وخطر الانبعاث الحراري، موضحة أن الفيديو عبارة عن دقيقة ويتحدث عن تغير المناخ والإجراءات التي اتخذتها مصر في هذا الشأن.
وأوضحت أن هناك اجتماعات تعقد وتتم بشكل مستمر لإخراج "مؤتمر المناخ" بالصورة التي تليق بمصر، و "نعمل على إنجاز الترتيبات اللوجستية الأخيرة للمؤتمر بشرم الشيخ والمقرر انعقاده في شهر نوفمبر المقبل"، لافتة إلى أن الجميع يتمني أن يحدث نقلة نوعية وما كنا نسعى لتحقيقه في 10 سنوات بشأن المناخ سيتم خلال عام.
وأضافت الدكتورة ياسمين فؤاد أن مدينة شرم الشيخ ستتحول إلى مدينة خضراء قريبًا، كاشفة عن وجود اتفاق مع شركة لتنفيذ بعض الأعمال في مدينة شرم الشيخ لتعزيز هذه المفاهيم، لافتة أن مصر تتوسع في الطاقة الجديدة والمتجددة، كما أنها تعمل على الحفاظ على البيئة وقامت بعمل مصانع لتدوير القمامة وتبطين الترع وتحلية مياه البحر وحماية الشواطئ وأشياء كثيرة أخري تهدف جميعها الحفاظ على البيئة.
وأوضحت أنه بحلول عام 2030 سيتم تخفيض 33% من الانبعاثات في قطاع الكهرباء، و 65 % في قطاعات البترول، و7% في قطاع النقل.
وذكرت وزيرة البيئة أن الدولة المصرية تسعى لتوفير أكياس قابلة إلى التحلل، شارحة أن كيس البلاستيك الذي يتم استخدامه حاليًا لا يتحلل آلا بعد 400 سنة، مما يمثل ضرر كبير على البيئة، ولذلك تم اتخاذ بعض الإجراءات منها تحديد سعر كيس البلاستيك، وعمل قانون المخلفات، والمادة 27 من القانون تحذر من استخدام كيس البلاستيك أكثر من مرة واحدة، مضيفة أن أن الدولة ستعطى حوافز للقطاع الخاص لعمل أكياس مطابقة للتكنولوجيا العالمية.
وأضافت: "لدينا 3500 مصنع تقوم بتصنيع الأكياس التي تستخدم مرة واحدة"، معلنة عن إبرام اتفاق مع الولايات المتحدة، لتنفيذ أول مصنع بمصر يقوم بتصنيع الأكياس صديقة البيئة، ومصنع ينتج الأكياس من قشر البيض.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك