بيلوسي تمزق كلمة ترامب.. أبرز لقطات خطاب حالة الاتحاد - بوابة الشروق
الإثنين 25 يناير 2021 11:10 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تتوقع وصول منتخب مصر لنهائي كأس العالم لكرة اليد؟

بيلوسي تمزق كلمة ترامب.. أبرز لقطات خطاب حالة الاتحاد

ترامب وبيلوسي
ترامب وبيلوسي
محمد حسين
نشر في: الأربعاء 5 فبراير 2020 - 1:35 م | آخر تحديث: الأربعاء 5 فبراير 2020 - 1:35 م

تشهد الولايات المتحدة في كل عام، مع أواخر يناير أو أحد أيام الأسبوع الأول من فبراير، حدثا هاما وهو خطاب حالة الاتحاد، والذي يلقيه رئيس البلاد أمام الكونجرس بمجلسيه الشيوخ والنواب إضافة لأعضاء الحكومة الفيدرالية وبعض الضيوف.

ويمثل خطاب الاتحاد كشف حساب يقدمه الرئيس الأمريكي عن العام المنصرم من ولايته، ويطرح بعد الوعود والاستراتيجيات التي سيقدمها للعام المقبل.

حالة خاصة مثّلها خطاب ترامب، الليلة الماضية، فقد أتى وسط أجواء مشحونة بين خلافات وصلت أشدها مع الديموقراطيين، مع اقتراب الجلسة النهائية للتصويت على عزله من منصبه، علاوة علي خطته للسلام التي طرحها لحل الصراع بين الفلسطينيين والاسرائيليين والتي لم تلق توافقا من الأطراف الدولية.

لقطات مميزة وتصريحات بارزة تضمنها خطاب الاتحاد نستعرض في التقرير التالي:

-بيلوسي vs ترامب.. تمزيق الخطاب مقابل تجاهل المصافحة

أبرز اللقطات التي جذبت الوسائل الإعلامية والمتابعين، كانت اللقطة الأولي بعد وصول ترامب لمنصته، متأهبا لبداية خطابه.

وطبقا للتقليد المتبع يسلم الرئيس نسختين من خطابه الذي سيلقيه واحدة لرئيس مجلس الشيوخ وأخرى لرئيس مجلس النواب. اتبع ترامب البروتكول وسلم نسخة من خطابه لنانسي بيلوسي، ولكن لم يفته الخلاف الدائر والعداوة المستعرة بينهما (فهي زعيمة الديمقراطيين الذين يقودون إجراءات عزله)، لذلك تعمد ترامب أن يتجاهل يدها الممدودة للمصافحة.

وعلي بعد سنتيميترات جلست بيلوسي لسماع دونالد ترامب لأكثر من ساعة متواصلة لكن ومع نهايته، ووسط تصفيق الحضور انهمكت بيلوسي في تمزيق خطاب ترامب.

- حديث مستمر عن النجاحات الاقتصادية
قبل أشهر من الانتخابات الرئاسة الأمريكية، والتي أعلن ترامب أنه سيخوض غمارها في نوفمبر المقبل، كانت فرصة خطاب الاتحاد مواتية للرئيس الأمريكي لعرض انجازاته في الملف الاقتصادي، والذي يوليه الاهتمام الأبرز.

وبدأ ترامب بتأكيد أن وضع الولايات المتحدة أكثر قوة اقتصاديا من أي وقت مضى، واعتبر في هذا الإطار أن سنوات التراجع الاقتصادي قد ولّت إلى الأبد.

وأشار إلى أن معدلات البطالة في رئاسته هبطت إلى أدنى مستوى، وتحدث عن خلق 7 ملايين فرصة عمل، وإزالة 10 ملايين أميركي من سجل البطالة.

كما قال إن الرسوم الجمركية نجحت في دفع الصين لتوقيع اتفاق مع الولايات المتحدة، معتبرا أن الاتفاق يحمي العمال الأميركيين.

- وعد بقوات في الفضاء وعلم أمريكي على المريخ
لم يفت ترامب الحديث عن الأمن القومي، والاستثمارات العسكرية التي قامت بها ادارته منذ توليه في 2017.

وأشار إلى أن إدارته استثمرت 2.2 تريليون دولار في الجيش الأميركي، مضيفا أن حلفاء الولايات المتحدة باتوا يدفعون حصتهم في النفقات العسكرية، لأنه وعد قبل ذلك بأن زمن الحماية المجانية قد انتهي.

وفي خطوة غير مسبوقة تحدث ترامب عن تدشين فرع جديد للجيش الأميركي، وهي قوات الفضاء، ووعد بأن تكون بلاده الدولة الأولى التي تضع علمها على كوكب المريخ.

- التخلص من البغدادي وسليماني
واستكمالا لعرض انجازاته قال ترامب في خطاب إن الإدارة الأميركية تدافع بقوة عن الأمن القومي ومكافحة الإرهاب، "رسالتنا إلى الإرهابيين واضحة: لن تلفتوا من العدالة الأميركية أبدا".

وأضاف ترامب أنه "نجح في القضاء علي تنظيم داعش الإرهابي بنسبة مائة في المائة، بعد تحرير الأراضي التي سيطر عليها، والقضاء علي زعيمه أبو بكر البغدادي القاتل المتعطش للدم".

ولم يفته أيضا الإشارة إلى قتل الجنرال الايراني قاسم سليماني واصفا إياه بأنه "أكبر إرهابي بالعالم ووحش قتل.. وجرح الآلاف من أفراد القوات الأميركية في العراق".

- كورونا والإيدز حاضران في خطاب ترامب
وعلى صعيد الملف الصحي، عاود ترامب، انتقاد لنظام الرعاية الصحية الذي أقرته إدارة الرئيس السابق باراك أوباما بقوله إنه لن يسمح للاشتراكية بتدمير الولايات المتحدة.

وتحدث عن مقاومة إدارته للأمراض بقوله إنها تعمل على اجتثاث مرض الإيدز في الولايات المتحدة بنهاية العقد الحالي.

وتناول الرئيس الأميركي في خطابه تفشي فيروس كورونا، قائلا إن بلاده تنسق مع الحكومة الصينية لمكافحة انتشار فيروس كورونا الذي انطلق من مدينة ووهان الصينية مع أواخر الشهر الماضي.

- فنزويلا وعد بتحطيم مادورو
بتطرق ترامب للسياسة الخارجية، جاء ذكر فنزويلا، والتي استمرت علاقتها السيئة مع الولايات المتحدة منذ سنوات عديدة، بعد صعود اليسار الثوري الاشتراكي للسلطة، وفي العام الماضي أعلن زعيم المعارضة الفنزيلية نفسه رئيساً للبلاد، واعترفت به دول متعددة أولها كانت الولايات المتحدة.

وقال ترامب إن طغيان الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو سيتم تحطيمه واصفا إياه بأنه "زعيم غير شرعي، وطاغية يُعامل شعبه بوحشية".

وكان المعارض الفنزويلي خوان غوايدو حاضرًا في القاعة خلال إلقاء ترامب خطابه بحسب وكالة فرانس برس.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك