افهموا معنى المحاماة.. ماذا قال فريد الديب بشأن الدفاع عن المتهمين في جرائم القتل؟ (فيديو) - بوابة الشروق
السبت 13 أغسطس 2022 3:30 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

بعد سلسلة انتصارات الفارس الأبيض.. برأيك من بطل الدوري العام ؟

افهموا معنى المحاماة.. ماذا قال فريد الديب بشأن الدفاع عن المتهمين في جرائم القتل؟ (فيديو)

فريد الديب
فريد الديب
أحمد علاء
نشر في: الثلاثاء 5 يوليه 2022 - 8:34 م | آخر تحديث: الثلاثاء 5 يوليه 2022 - 8:34 م

مع إعلان المحامي فريد الديب اعتزامه الترافع عن محمد عادل المرسل أوراقه لمفتي الديار المصرية لأخذ الرأي الشرعي بشأنه تمهيدا لإعدامه، بتهمة قتل طالبة جامعة المنصورة نيرة أشرف.

أعيد إلى الأذهان لقاء كان قد أجراه في 2016، مع شبكة "bbc عربي"، تحدث خلاله عن فلسفته في الترافع عن قضايا القتل.

وقال الديب خلال تلك المقابلة التي كانت قد أجرتها معه الإعلامية جيزال خوري، إن مرافعته في قضية قتل لا تعني أنه القاتل.

وأضاف: "لازم الناس تفهم يعني إيه مهنة المحاماة صح.. هو أنا لما أترافع في قضية قتل يبقى أنا القاتل.. لما أترافع في قضية سرقة يبقى أنا الحرامي.. لما أترافع في قضية تجسس يبقى أنا الجاسوس".

وأشار إلى أنه يؤدي واجبه دون أن يكون من الضروري الفوز في كل القضايا التي يقرر الترافع فيها.

وأوضح أنه لا يحضر جلسات النطق بالحكم في أغلب الأحيان، ووصف دوره بأنه ينتهي عند المرافعة.

وكان فريد الديب، قد أكد أنه قَبِلَ مبدئيا، تولي مهمة الدفاع عن المتهم بقتل الطالبة نيرة أشرف، أمام محكمة النقض، موضحًا أن بيان القاضي -الذي تضمن إدانة المتهم- صدر قبل النطق بالحكم على المتهم بإجماع الآراء.

وأضاف في تصريحات لـ"الشروق"، أنه اُستفز من بيان القاضي الذي ألقاه للعامة في الجلسة الماضية، متضمنا إدانة المتهم، وذلك قبل صدور حكم المحكمة بإجماع الآراء بإدانته.

وتساءل الديب: "لو قرر عضو بهيئة المحكمة بعد الإحالة للمفتي، عدم الحكم بإدانة المتهم ومخالفة حكم المحكمة، ماذا سيكون الموقف آنذاك؟".

يذكر أن كلمة المستشار بهاء المري رئيس المحاكمة، والتي ألقاها قبل إحالة المتهم للمفتي، أثارت جدلا قانونيا واسعا، بسبب إدانة القاضي للمتهم واستحقاق موته، وذلك قبل الحكم بإدانته من جميع أفراد الدائرة، وفقا لما توجبه أحكام القانون.

وكانت محكمة النقض ذكرت فى حكها بالطعن رقم 35 قضائية، بجلسة 3 مايو 1965، أنه إذا ما كشف القاضي عن اعتناقه لرأي معين فى الدعوى قبل الحكم فيها، فقد صلاحيته للحكم؛ لما في إبداء الرأي من تعارض مع ما يشترط فيه من خلو الذهن عن موضوع الدعوى، ليستطيع أن يزن حجج الخصوم وزنا مجردا.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك