جهود حكومية لإنشاء تجربة استثمارية مصرية في تنزانيا بالتعاون مع القطاع الخاص - بوابة الشروق
الأربعاء 19 يناير 2022 10:20 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

ما هي توقعاتك لمشوار المنتخب المصري ببطولة إفريقيا؟


جهود حكومية لإنشاء تجربة استثمارية مصرية في تنزانيا بالتعاون مع القطاع الخاص

محمد عنتر
نشر في: الأحد 5 ديسمبر 2021 - 4:36 م | آخر تحديث: الأحد 5 ديسمبر 2021 - 4:36 م

ترأس أمس؛ الرئيس التنفيذي للهيئة العامة للاستثمار والمناطق الحرة، المستشار محمد عبد الوهاب، منتدى الأعمال المصري التنزاني، على رأس وفد من المستثمرين المصريين، الذين قاموا بضخ استثمارات في تنزانيا أو المهتمين بفرص الاستثمار بها، بمشاركة جيفري موامبي، وزير الاستثمار التنزاني.
وقال عبد الوهاب، إن العلاقات الاستثمارية بين البلدين قد شهدت طفرة واضحة خلال العام الحالي، حيث شارك وزير الاستثمار التنزاني في الدورة الأولى لمنتدى وكالات ترويج الاستثمار في أفريقيا الذي نظمته الهيئة العامة للاستثمار بمدينة شرم الشيخ، كما شهدت رئيسة جمهورية تنزانيا المتحدة خلال زيارتها لمصر الشهر الماضي، توقيع مذكرة تفاهم لتعزيز العلاقات الاستثمارية بين الهيئة، ومركز الاستثمار التنزاني، بهدف وضع استراتيجية متكاملة للتعاون الاستثماري بين مصر وتنزانيا.
وأكد رئيس هيئة الاستثمار، على تضافر جهود الحكومة والقطاع الخاص المصري لإنشاء تجربة استثمارية وتنموية مصرية رائدة في تنزانيا، لتكون نموذجاً يُحتذى به في التعاون داخل القارة، وفق استراتيجية مُتكاملة للتعاون بين مصر وباقي الدول الأفريقية.
وشهد منتدى الأعمال المشترك استعراض فرص الشراكات الاستثمارية بين مصر وتنزانيا، في مختلف القطاعات الاقتصادية، وعلى رأسها: قطاع الزراعة، والتصنيع الغذائي، والتشييد والبناء، والتعدين والسياحة، حيث تمتلك دولة تنزانيا قدرات هائلة غير مستغلة في هذه القطاعات.
واتفق الجانبان على تحديد آلية فعالة لتسهيل تبادل البيانات والمعلومات الاستثمارية بين البلدين، والاطلاع على الفرص المتاحة على أرض الواقع، فضلاً عن ترحيب الهيئة العامة للاستثمار بنقل الخبرات الفنية والإدارية الخاصة بصياغة الفرص الاستثمارية وآليات الترويج، لجمهورية تنزانيا، مما يعزز من قدراتها على المنافسة في السوق العالمية.
من جهته، قال جيفري مومبي، وزير الاستثمار التنزاني، خلال منتدى الأعمال المصري التنزاني، إن مصر وتنزانيا يربطهما تاريخ طويل من التعاون والمشاركة منذ عهد الرئيس جمال عبدالناصر، ومنذ سنوات فاز تحالف المقاولون العرب -السويدي بعقد تنفيذ محطة وسد "جوليوس نيريري" باستثمارات تقترب من ٣ مليارات دولار، حيث نفذت المقاولون العرب الأعمال الإنشائية في المشروع، بينما نفذت السويدي الأعمال الكهربائية للسد.
وأكد "مومبي" أن تنزانيا لديها فرص واعدة في مجال تصنيع الكابلات الكهربائية والعدادات الإلكترونية، منوّها إلى إقناع شركة السويدي في إنشاء عدد من المصانع لهذا الغرض، كما تعهدت الشركة من خلال رئيسها التنفيذي باستثمار نحو ٣ مليارات دولار في قطاع الكهرباء والقطاعات ذات الأولوية.
وأشار إلى أن أبرز الفرص الواعدة بتنزانيا قطاعات الزراعة، والتصنيع الزراعي، والطاقة المتجددة من الشمس والرياح، واستخراج الغاز الطبيعي، وإنتاج الأسمدة، موضحا أنه يمكن للمصريين الاستفادة من الموقع المهم لتنزانيا وسط مجموعة كبيرة من الدول الأفريقية، تضم ملايين السكان.
وأضاف أن تنزانيا مجاورة لثماني دول يمكن خدمتها في مجالات التصنيع والصادرات وتطوير العمالة، وهدفنا أيضا إقامة مدارس للتعليم الفني لدعم العمالة المحلية وتحسين مهاراتهم بما يخدم كل المستثمرين.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك