البلاتفورم.. بنبوناية معلوماتية لذيذة - بوابة الشروق
الخميس 22 أبريل 2021 8:21 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

برأيك.. هل تنجح الدولة في القضاء على «التوك توك» بعد حملتها لاستبداله بسيارة «ميني فان» ؟

البلاتفورم.. بنبوناية معلوماتية لذيذة


نشر في: الأربعاء 7 أبريل 2021 - 6:42 م | آخر تحديث: الأربعاء 7 أبريل 2021 - 6:42 م

إذا كنت متابعا للصفحات التى تقدم محتوى مصورا على السوشيال ميديا.. على وجه التحديد "الفيس بوك"، فأكاد أجزم أنك لابد وأن تكون شاهدت بعض المقاطع لصفحة "البلاتفورم" إن لم تكن متابعا جيدا لها بالفعل.

بساطة .. خفة دم .. معلومات.. ثلاثة عناصر يقوم عليها المحتوى الذى تقدمه صفحة " البلاتفورم"، حيث استطاعت أن تجذب عددا كبيرا من المتابعين من مختلف الانتماءات الفكرية فى فترة قصيرة، وتمكنت من ترسيخ هويتها بين الكثير من الصفحات التى تقدم محتويات مشابهه بمنتهى الاحترافية والسلاسة.

ولكن كيف تمكنت "البلاتفورم" من التفوق فى صراع جذب المتابعين ونيل الليكات والفوز بنسب المشاهدات فى وجود صفحات ومقدمي محتوى يسيطرون على قاعدة جماهيرية كبيرة منذ سنوات ويقدمون محتويات تنال استحسانهم؟!
الإجابة تكمن فى بساطة المحتوى التى تقوم بتقديمه رغم كم المعلومات المهمة التى تتحول لتبدوا شيقة وممتعة، والتى تجدها مغلفة ومطعمة بأشهر الإفيهات المصرية التى تجعل المعلومة سهلة الفهم لآى فئة عمرية وغير قابلة للنسيان، بجانب الذكاء فى تقديم الموضوعات التى تتصدر" ترندات" مواقع التواصل الإجتماعى ولكن بزاوية ورؤية مختلفة تفيد بها المتلقى وتميز محتواها عن المحتويات المنافسة .

لطافة ما تقدمه صفحة "البلاتفورم " يكمن فى المواكبة لكل الأحداث والمناسبات التى لا تخلو من فيديو "ترندى" لها مهما كان طبيعة الموضوع فدائما ما تجد مساهة مختلفة لصفحة "البلاتفورم".

على سبيل المثال أزمة سد النهضة الموضوع السياسى الذى يتطلب تفسير وتحليل من فئة "المحنكين" الأمر الذى قد لا يشغل الكثير من متصفحي "الفيس بوك" خاصة فئة المراهقين، ولكن عندما تناولته الصفحة انتشر بشكل واسع ولاقى استحسان الجميع من كل الفئات، نتيجة لمزج عنصر المعلومات السليمة بخفة دم إفيهات المصريين فتحول المحتوى العلمى ذا الثراء المعلوماتى لمحتوى ترفيهى مفيد يخلو من التعقيد و"التحنيك ".

على صعيد آخر تجد أن تنوع الموضوعات التى تتناولها صفحة "البلاتفورم" أضفى عليها سمة التجدد المستمر حيث إنك لن تستطيع أن تحصرها فى قالب معين أو تصنف توجهاتها فى مجال بعينه سواء كان سياسى أو اجتماعى أو فنى ولكنها تقدم لك وجبة معلوماتية متكاملة فى قالب ترفيهى خفيف ولذيذ يخلو من التطاول اللفظى أو الخروج عن الكلمات اللائقة ..
عزيزى القارئ إذا كنت تبحث عن محتوى معلوماتى مفيد وخفيف سهل هضمه واستيعابه فإسمحلى أن أرشح لك متابعة صفحة "البلاتفورم" حيث ستجد كل ما يمتع فكرك ويجبرك على رسم الابتسامة الصادقة فى ظل ثقل الأيام.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك