الري: نشاط كبير بقطاع مياه النيل على المستويات القومية والإقليمية والدولية - بوابة الشروق
الجمعة 29 مايو 2020 3:38 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تتوقع احتواء أزمة كورونا في المنطقة والعالم قريبا؟

الري: نشاط كبير بقطاع مياه النيل على المستويات القومية والإقليمية والدولية

أرشيفية
أرشيفية
أ ش أ
نشر فى : الأربعاء 8 أبريل 2020 - 11:28 ص | آخر تحديث : الأربعاء 8 أبريل 2020 - 11:28 ص

أكد تقرير تلقاه الدكتور محمد عبدالعاطي وزير الموارد المائية والري، بشأن إنجازات قطاع مياه النيل على المستوى القومي والخارجي خلال الأشهر التسعة الماضية، قيام وزارة الموارد المائية والري خلال الفترة من يوليو إلى مارس من العام المالي الحالي بالعديد من النجاحات في ملف مشروعات التعاون الثنائي مع الدول الأفريقية ودول حوض النيل بصفة عامة من خلال تنفيذ مشروعات تنموية تعود بالنفع المباشر على مواطني القارة الأفريقية ومنها مشروعات التعاون الفني مع جمهورية جنوب السودان.

ويأتي ذلك في ضوء حرص مصر الدائم على الاهتمام بالقارة السمراء انطلاقا من دورها الريادي بالمنطقة، وذلك من خلال تقديم المساعدات والدعم لكافة الدول الأفريقية ليس فقط في مجال الموارد المائية، بل في كافة المجلات، فضلا عن جهود وزارة الموارد المائية والري من أجل تنمية علاقاتها الثنائية مع مختلف دول القارة، خاصة دول حوض النيل، من خلال توظيف الوزارة لخبراتها وإمكانياتها في دعم هذا التوجه ولخدمة الدول الأفريقية الشقيقة في كافة المجالات المتعلقة بالموارد المائية.

ويمثل التعاون الثنائي لا سيما مع دول حوض النيل أحد المحاور الرئيسية في السياسة المصرية الخارجية، كما تعتبر من أهم عوامل النجاح في دعم العلاقات المصرية مع دول حوض النيل من خلال تنفيذ مشروعات تنموية تعود بالنفع المباشر على دول حوض النيل.

وذكر التقرير أنه يجري حاليا تنفيذ حزمة من مشروعات التنمية في مجال الموارد المائية بمنحة مصرية وتشمل تأثيث محطتي قياس المناسيب والتصرفات بمدينة منجلا ونيمولي على بحر الجبل تمهيدا لتشغيلها بصورة كاملة، وبدء عملية إنشاء 6 محطات مياه شرب جوفية في 5 فبراير 2020 والتي تم التعاقد عليها مع احدى الشركات المتخصصة 2019، حيث تم الانتهاء من المسح الهيدروجيولوجي والجيوفيزيقي وإعداد الدراسات اللازمة والبدء في حفر البئر الأول في المستشفى القبطي بجوبا، ومن المتوقع الانتهاء من البئر الأول في نهاية أبريل 2020، وكذلك من خلال مشروعات التعاون مع أوغندا، حيث تم البدء في تنفيذ مشروع إنشاء 5 سدود حصاد مياه الأمطار في أوغندا للاستفادة منها في الشرب والاستخدامات المنزلية وللثروة الحيوانية والذي يتكون من محطات لخزانات أرضية لتجميع مياه الأمطار.

وأضاف أنه يجري حاليا التجهيز للمرحلة الثانية من مشروع درء مخاطر الفيضان بمقاطعة كاسيسي والذي تم الانتهاء من المرحلة الأولى منه في فبراير 2018 والذي أسهم هذا المشروع في انقاد المنطقة من كوارث محققة، حيث أسهمت الأعمال المنفذة في حماية الأرواح والممتلكات بمنطقة كاسيسي بغرب أوغندا، فضلا عن الإمكانية المستقبلية لاستغلال مياه الفيضان التي كانت تهدر وتتسبب في خسائر مادية وبشرية لقاطني منطقة.

وأشار التقرير إلى أن المرحلة الثانية تهدف إلى استكمال أعمال الحماية، علاوة على أعمال تنموية أخرى مثل تأهيل مأخذ لمياه الشرب والحفاظ على التربة من التآكل وحماية جوانب النهر وإنشاء شبكة رصد هيدرولوجي على مجرى النهر، كما يجري حاليا التجهيز للمرحلة الخامسة من المشروع المصري الأوغندي لمقاومة الحشائش المائية.

ومن جهته، قال الدكتور أحمد بهاء الدين رئيس قطاع مياه النيل إن القطاع يقوم بتنفيذ مشروعات التعاون مع الكونغو الديمقراطية وإثيوبيا، حيث تم متابعة دراسة الطلبة الوافدين بمنح دراسية ضمن مشروعات التعاون الثنائي مع كلا البلدين، حيث تم إيفاد طالب من دولة أثيوبيا لنيل درجة الدكتوراة بكلية الهندسة بجامعة القاهرة، وكذلك طالب كونغولي لنيل درجة الماجستير بكلية الهندسة جامعة القاهرة، والمشاركة في الوفد المصري في زيارة إلى الكونغو الديمقراطية للتباحث مع الجانب الكونغولي حول إمكانية اشتراك مصر في تنفيذ المراحل القادمة من مشروع سد إنجا وكذلك تفعيل الربط الكهربائي مع سد إنجا في يناير 2020، فضلا عن استقبال الكوادر الفنية من دول حوض النيل ضمن دبلومة معهد بحوث الهيدروليكا وإلقاء محاضرات عن تاريخ التعاون مع دول حوض النيل في يناير 2020.

وأوضح أن الإدارة المركزية للتعاون الخارجي تقوم بالتنسيق والتعاون فيما يخص المياه العابرة للحدود ومتابعة الملفات الخاصة بالتعاون مع المنظمات العربية والإسلامية والأوربية والمتوسطية والدولية وغير ذلك من المنظمات ذات الصلة، وتمثل الإدارة المركزية للتعاون الخارجي وزارة الموارد المائية والري على المستوى الفني في مجلس وزراء المياه الأفارقة ومجلس وزراء المياه العرب والاتحاد من أجل المتوسط وبرنامج تطوير البنية التحتية بأفريقيا PIDA، حيث قامت الإدارة بالإعداد والتنسيق والمشاركة في العديد من المحافل الدولية وتنظيمها لتقوية العلاقات الإقليمية مع دول القارة الأفريقية، بالإضافة إلى مشاركتها في المحافل الدولية والعربية والإسلامية.

من جهة أخرى، قامت الإدارة المركزية للتعاون الخارجي بالإعداد والتنسيق مع كافة الجهات المعنية لطرح مشروع الممر الملاحي ضمن المرحلة الثانية من برنامج تطوير البنية التحتية بافريقيا PIDA PAP 2 والمشاركة في المؤتمر الثاني لحوار السياسات لتيسير تنفيذ برنامج تطوير البنية التحتية في أفريقيا “PIDA” خلال الفترة 24 – 26 سبتمبر 2019 في مدينة مالابو – غينيا الاستوائية، حيث تم التعريف بأهم التطورات لمشروعات البيدا، وإعطاء صيغة مؤسسية للاستراتيجية المالية للبيدا بالإضافة إلي وضع شكل محدد لمساهمات الدول في مرفق إعداد مشروعات البنية التحتية التابع للنيباد وآلية توصيل الخدمات التابع للبيدا. كما تمت المشاركة في ورشة العمل الفنية المعنية بمراجعة المرحلة الثانية من برنامج تطوير البنية التحتية في أفريقيا والتي عقدت في اثيوبيا في الفترة من 14-15 نوفمبر 2019.

كما أسهمت الإدارة في تيسير المعايير المتعلقة بمشروع الممر الملاحي بين بحيرة فيكتوريا والبحر المتوسط، وتم التوافق على معايير نهج الممرات المتكاملة كمنهجية رئيسية ومبتكرة، وكذلك المشاركة في أسبوع PIDA بالقاهرة في الفترة من 25 – 29 نوفمبر 2019 بمشاركة الوزارة على ثلاثة محاور وهي محور بناء القدرات (قطاع التدريب بالمشاركة مع المركز القومي لبحوث المياه) ومحور الصيانة والتشغيل (مشروعات التعاون الثنائي) ومحور المشروعات متعددة القطاعات (مشروع الممر الملاحي- إدارة التعاون الخارجي)، وتم المشاركة بعدد من العروض التقديمية والتي تنقل خبرات الوزارة في التنمية والسعي لتطوير بنية تحتية اقليمية افريقية تعمل علي التكامل الاقتصادي وتحقق اهداف التنمية المستدامة، وكذا خبرات وزارة الموارد المائية والري في بناء القدرات ودعم العنصر البشري من خلال عدة دورات تنظمها الوزارة لتدريب مشاركين من الدول الأفريقية في مجالات عدة.

وقدم قطاع مياه النيل مشروع الممر الملاحي بين بحيرة فيكتوريا والبحر المتوسط كنموذج لمشروعات ممرات التنمية التي تتوأم مع استراتيجية الاتحاد الأفريقي والقارة الأفريقية وأيضا أوجز عن مشروعات التعاون الثنائي بين مصر ودول حوض النيل والدعم المستمر من الجانب المصري للدول الافريقية وقدم قطاع التدريب الإقليمي بالوزارة نبذة عن ما يقدمه من دعم في بناء القدرات للدول الافريقية ودول حوض النيل.

كما شاركت الإدارة المركزية للتعاون الخارجي بالاجتماع الأول للجنة رفيعة المستوى المشتركة للمياه والزراعة في المنطقة العربية خلال الفترة من 23-24 أكتوبر 2019 تحت عنوان "نحو آليات أكثر استدامة لتخصيص موارد المياه في المنطقة العربية" كخطوة أولى لتنفيذ قرارات الاجتماع الوزاري المشترك للمجلس الوزاري العربي للمياه والزراعة وإعلان القاهرة بشأن تنسيق موضوعات الأمن المائي والغذائي في المنطقة العربية الذي عقد في القاهرة 4 أبريل 2019.

كما شاركت الإدارة المركزية للتعاون الخارجي في الاجتماع الخاص باللجنة الثلاثية (مصر– السودان – السعودية) لمناقشة التعاون العربي في استغلال الموارد المائية المشتركة، وذلك يوم 22 أكتوبر 2019 بالقاهرة على هامش فعاليات أسبوع القاهرة للمياه 2019.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك