مدبولي: برنامج الإصلاح يأكل من شعبية الحكومة.. وسعر الصرف انخفض 10% منذ التعويم - بوابة الشروق
الأربعاء 16 أكتوبر 2019 7:45 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

بالتزامن مع عرض بيانها على البرلمان.. ما تقييمك لأداء حكومة مصطفى مدبولي؟

مدبولي: برنامج الإصلاح يأكل من شعبية الحكومة.. وسعر الصرف انخفض 10% منذ التعويم

صفاء عصام الدين وإسماعيل الأشول وأحمد عويس:
نشر فى : الثلاثاء 8 أكتوبر 2019 - 2:43 م | آخر تحديث : الثلاثاء 8 أكتوبر 2019 - 3:04 م


قال رئيس مجلس الوزراء الدكتور مصطفى مدبولي - في بيانه أمام مجلس النواب اليوم الثلاثاء، إنه بعد 15 شهرا من عمر الحكومة الحالية بات واضحا أن مؤشرات سعر صرف الجنيه أمام العملات الأجنبية أظهرت تحسنا في سعر الصرف، حيث انخفض سعر الصرف منذ بدء إجراءات التعويم بنسبة 10 %، وكذلك انخفض معدل التضخم إلى 6 ، 7 % بعد أن وصل المعدل إلى نسبة 33% ، كما أن الاحتياطي النقدي ارتفع بشكل غير مسبوق وأصبح يكفينا لتأمين السلع الأساسية لمدة عام.

ونوه مدبولى، فى بيانه أمام الجلسة العامة لمجلس النواب اليوم- إلى أن قطاع السياحة يتعافى ، حيث حقق أعلى إيرادات هذا العام، مشيرا إلى أن عجز الموازنة انخفض إلى نسبة 8,2 % ، كما حققت الحكومة المستهدف الوارد بالموازنة العامة للدولة ، كما حققت فائضا أوليا بنسبة 2 % بعد تجنيب فوائد الديون والقروض، بما قيمته 4 مليارات جنيه وهي الفارق مابين الإيرادات والمصروفات.

ولفت إلى أن العالم والمؤسسات الدولية تتحدث عن مصر بشكل إيجابي فيما يخص برنامج الإصلاح الاقتصادي، حيث أشاد صندوق النقد الدولي ببرنامج الإصلاح الاقتصادي ، وتم تحقيق معدلات نمو هي الأعلى منذ فترة ، مؤكدا أن الدولة تسير على الطريق السليم.
وقال إن الحكومة تعي أن هناك ضغطا وقع على المواطن خلال تنفيذ برنامج الإصلاح الاقتصادي، وهو ما دفع الرئيس عبد الفتاح السيسي إلى شكر المواطن الذي تحمل تبعات البرنامج والذي بدونه لم يكن ينجح الإصلاح الاقتصادي.

ونبه إلى أن تنفيذ إجراءات برنامج الإصلاح الاقتصادي كانت تأكل من "شعبية الحكومة" في هذا الظرف التاريخي، حيث تم اتخاذ قرارات صعبة ، وبدونها كانت المؤسسات الخاصة تتوقع أن يصل سعر صرف الدولار إلى 35 جنيها ، مالم تتم عملية "التعويم " لسعر الصرف، مما كان سيرفع الأسعار بشكل كبير إذا لم تتم إجراءات "التعويم".

وقال رئيس الحكومة ، إن البرنامج سيحدد شكل مصر خلال العشر سنوات المقبلة، وإن رئيس الجمهورية وجه بتنفيذ إجراءات "الحماية الاجتماعية"، والتي شملت رفع الحد الأدنى للأجور والمعاشات بزيادة الحد الأدنى للمرتبات والمعاشات في الحكومة وقطاع الأعمال العام ، مع بدء ظهور ثمرات برنامج الإصلاح.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك