مصادر سياحية: التعامل بالروبيل ونظام مير الروسي خلال أيام.. ولا علاقة لنا بتحفظ تركيا على تطبيقه - بوابة الشروق
الأحد 3 مارس 2024 5:34 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد دعوات مقاطعة بعض المطاعم التي ثبت دعمها لجنود الاحتلال؟

مصادر سياحية: التعامل بالروبيل ونظام مير الروسي خلال أيام.. ولا علاقة لنا بتحفظ تركيا على تطبيقه

طاهر القطان
نشر في: السبت 8 أكتوبر 2022 - 7:25 م | آخر تحديث: الأحد 9 أكتوبر 2022 - 11:25 ص
كشفت مصادر اقتصادية وسياحية لـ«مال وأعمال ــ الشروق» عن دخول نظام مير والتعامل بالروبل الروسى فى البنوك والمنتجعات السياحية المصرية حيز التنفيذ خلال الأيام المقبلة.
ونفت المصادر توقف العمل بالنظام بعد تحفظ بنوك تركية على تطبيقه خلال الأيام الماضية بسبب التحذيرات الأمريكية.. مؤكدة أن التعامل بالروبل ونظام مير الروسى قائم ولا علاقة لنا بتحفظ تركيا على تطبيقه بسبب التحذيرات الأمريكية.
وشهدت مطارات الغردقة وشرم الشيخ ومرسى علم خلال الأيام الماضية توافد أعداد كبيرة من السائحين الروس.. وفسر المراقبون هذا التزاحم على مصر من السائحين الروس بأنه نتيجة اعتماد البنوك عملة الروبل الروسى بدلا من الدولار.
وفرضت الولايات المتحدة الأمريكية عقوبات على من يتعامل بنظام «مير» الروسى والروبل بدلا من الدولار وهو ما جعل بنوكا تركية تتخلى عن نظام المدفوعات الروسى «مير» بعد التحذيرات الأمريكية.
يذكر أن بطاقات «مير» تحظى بشعبية بين الزوار الروس وتجلب الدخل الاجنبى إلى تركيا خلال الموسم السياحى. 
ومن جانبهم يترقب مستثمرو وخبراء السياحة تفعيل التيسيرات الجديدة للسماح للسائحين الروس بسداد تكلفة الخدمات السياحية والفندقية بالروبل الروسى بدلا من الدولار.. مؤكدين أن هذا الإجراء سيضاعف حركة السياحة الوافدة من السوق الروسية المتعثرة منذ سنوات.
وطالبوا بسرعة إصدار الاجراءات التنفيذية من البنك المركزى حتى يمكن التعامل بالروبل مقابل الجنيه المصرى مع بداية الموسم السياحى الشتوى خلال الشهر المقبل.
وأشاد مستثمرو السياحة بقرار الدولة بتعامل مصر مع السائحين الروس بعملة الروبل بدلا من الدولار واعتماد القرار من البنك المركزى.. مؤكدين أن هذا القرار سيصب فى مصلحة القطاع السياحى من ناحية ودفع عجلة الاقتصاد من ناحية أخرى بصورة كبيرة.
ومن المقرر إدراج الروبل الروسى فى قائمة العملات التى تستخدمها البنوك.. ويعتزم البنك المركزى بالتعاون مع وزارة المالية السماح للبنوك بالوصول إلى نظام بطاقات الدفع «مير» الروسى.
وأشار المستثمرون إلى أن صدور هذا القرار يأتى متزامنا مع زيادة التعاقدات السياحية بين الفنادق وشركات السياحة المصرية مع نظيرتها الروسية ومنظمى الرحلات الاجانب، وهو ما سيزيد من سبل انعاش السياحة الروسية فى مصر وزيادة هذه التعاقدات خلال المواسم السياحية المقبلة.
واعتمدت روسيا الجنيه المصرى والدرهم الإماراتى والإيوان الصينى كعملة رسمية للتعامل التجارى بديلا عن الدولار.
وقال رامى فايز عضو جمعية مستثمرى السياحة بمرسى علم إنه حال قرر البنك المركزى المصرى اعتماد الروبل الروسى كعملة تداول فإن أعداد السياح الروس الوافدين للمدن السياحية المصرية بمحافظتى البحر الأحمر وجنوب سيناء، لاسيما الغردقة ومرسى علم وشرم الشيخ سترتفع بنسبة كبيرة خلال الشهور المقبلة.. موضحا أن العديد من شركات السياحة الروسية أعلنت زيادة أعداد رحلاتها إلى شرم الشيخ والغردقة بداية من الشهر المقبل.
وأشار فايز إلى أن مستثمرى السياحة بمرسى علم أعدوا خطة تسويقية للترويج لبرنامج «الإقامة الطويلة» خلال الشتاء والذى يهدف إلى جذب أعداد كبيرة من السياح الأوروبيين، خاصة من كبار السن لقضاء فصل الشتاء المقبل بمصر فى ظل أزمة نقص إمدادات الغاز الروسى إلى دول أوربا بسبب الأزمة الروسية الأوكرانية، وما قد يسببه ذلك من وجود أزمة طاقة بأوروبا خلال الشتاء المقبل.
وأوضح عضو جمعية مستثمرى السياحة بمرسى علم أن معدلات الحركة السياحية الوافدة إلى الغردقة ومرسى علم خلال الموسم السياحى الشتوى المقبل والذى يبدأ الشهر المقبل مبشرة جدا حتى الآن.. لافتا إلى أنه حال رفعت شركات السياحة الروسية من أعداد رحلاتها لمصر خلال الشتاء فسيكون القطاع السياحى المصرى أمام موسم شتوى جيد للغاية.


قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك