كان يحدث عام 1405.. كورونا يعيد تقليدا تاريخيا في لوزان السويسرية - بوابة الشروق
الخميس 28 مايو 2020 10:23 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تتوقع احتواء أزمة كورونا في المنطقة والعالم قريبا؟

كان يحدث عام 1405.. كورونا يعيد تقليدا تاريخيا في لوزان السويسرية

بسنت الشرقاوي:
نشر فى : الخميس 9 أبريل 2020 - 10:41 ص | آخر تحديث : الخميس 9 أبريل 2020 - 10:41 ص

في تقليد يرجع إلى العصور الوسطى بمدينة لوزان السويسرية، قرعت أجراس كاتدرائية كليمنس؛ في إشارة لوجود حالة طوارئ.

قرع ريناتو هاوسلر، حارس الكاتدرائية، الجرس؛ للفت نظر السكان لوجود حالة طوارئ بسبب فيروس كورونا، وشحذ هممهم ضده، بحسب موقع صحيفة "نيويورك بوست".

وتعتبر هذه الممارسة التاريخية بمثابة تقليدا يعود إلى العصور الوسطى منذ عام 1405، في مدينة لوزان السويسرية الواقعة على ضفاف بحيرة جنيف.

كانت كاتدرائية المدينة تمارس التقليد التاريخي في السابق عن طريق صعود حارس الكاتدرائية عتبات الدرج (السلم) الحجرية البالغ عددها 153 درجة، وصولا لبرج الكاتدرائية في الليل، مرتديا قبعة سوداء، ويضيء فانوسا، ثم يرن جرس الكاتدرائية لإثارة تضامن السكان وشجاعتهم، ضد خطر ما يواجه المدينة.

وكانت هذه الممارسة في العصور الوسطي دليلا على احتفاظ حراس الكاتدرائية الواقعة في مرتفعات المدينة، باليقظة، ودق الجرس في حال رصدوا أي خطر يهدد حياة السكان.

يقول ريناتو هاوسلر، أحد حراس الكاتدرائية، لـ"رويترز": "يمكننا مقارنة هذا الوباء بنار عالمية انتشرت بسرعة البرق في جميع القارات".

وتابع: "كان يُنظر إلى دق الجرس أيضًا على أنه تشجيع أكثر من كونه إشارة استغاثة. كان الجميع يسمعونه وساعد في خلق وحدة السكان".

ومنذ الأسبوع الماضي، بدأ هاوسلر في قرع جرس الكاتدرائية، في كل ليلة تقريبا.

جدير بالذكر أن عدد الوفيات ارتفع في سويسرا بسبب الفيروس الجديد إلى ما يقرب من 500 شخص، فيما تقترب إجمالي الإصابات المؤكدة من 20 ألف شخص.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك