واقفا على ركبتيه.. وزير خارجية توفالو يصور كلمته بقمة المناخ من داخل المحيط الهادئ - بوابة الشروق
الأربعاء 5 أكتوبر 2022 9:31 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد مبادرة التبرع بأعضاء الجسد بعد الوفاة؟

واقفا على ركبتيه.. وزير خارجية توفالو يصور كلمته بقمة المناخ من داخل المحيط الهادئ

ياسمين سعد
نشر في: الثلاثاء 9 نوفمبر 2021 - 12:55 م | آخر تحديث: الثلاثاء 9 نوفمبر 2021 - 12:55 م

في سابقة من نوعها، سجل وزير خارجية توفالو، سايمون كوفي، خطابا لكلمته التي يشارك بها في مؤتمر الأمم المتحدة للمناخ بجلاسكو، وهو واقفا على ركبتيه وسط مياه المحيط؛ لتسليط الضوء على خطورة وضع بلدته التي تقع على جزيرة بالمحيط الهادئ، ما يجعلها في خط المواجهة الأول للتغيرات المناخية.

ونجح كوفي في إيصال رسالته للعالم بالفعل، حيث تمت مشاركة صورته وهو واقفا يقول كلمته بالمحيط الهادئ على جميع وسائل التواصل الإعلامي، ما سلط الضوء على قضية بلدته توفالو وكفاحها ضد ارتفاع مستويات سطح البحر، هذا بحسب ما ذكر في موقع الجارديان.

قال كوفي في كلمته بقمة المناخ: "هذه الرسالة توضح المقارنة بين أهداف مؤتمر جلاسكو وبين ما نعاني منه على أرض الواقع في توفالو من تأثيرات بسبب تغير المناخ لارتفاع مستوى سطح البحر، فنحن نواجه تحديات خطيرة، قد تؤدي إلى معالجة الأزمة بنقل مكان السكان بعيدا عن توفالو".

ومن المتوقع أن تدفع تلك الرسالة الدول الصناعية الكبرى، لاتخاذ إجراءات أكثر قوة للحد من تأثير التغيرات المناخية.

وجاء تسجيل تلك الرسالة من المحيط الهادئ، بعدما غاب ممثلي ثلث الدول والأقاليم الجزرية بالمحيط الهادئ عن الحضور بقمة جلاسكو للمناخ، وذلك بسبب عدم استطاعتهم للسفر لظروف عزل جائحة فيروس كورونا.

وقد شعرت تلك الدول، الأكثر تضررا من التغيرات المناخية، بالخوف من أن رسالتهم لن تصل إلى العالم في قمة المناخ، بسبب عدم وجود ممثلين لهم داخل القمة؛ ما جعلهم يبتكرون طرقا جديدة ومؤثرة للتعبير عن قضيتهم.

ومن ناحية أخرى، أكد تقرير أصدره البنك الدولي في شهر أكتوبر الماضي، على أن الارتفاع المتوقع لمستوى سطح البحر، قد يكلف جزر مارشال، وهي دولة من ضمن الدول التي تقع في شمال المحيط الهادئ في منتصف الطريق بين هاواي وأستراليا، ميزانية الدولة بأكملها بجميع مواردها كي لا تتعرض للاختفاء.

يبلغ عدد سكان جزر مارشال، 59 الف نسمة، بينما تبلغ مساحتها 180 كيلومترًا مربعًا فقط، وتتكون من 1156 جزيرة، وهي واحدة من البلدان الأكثر عرضة لخطر الاختفاء بسبب ارتفاع مستوى سطح البحر، مثل بلدة توفالو ومجموعة كبيرة من جزر المحيط الهادئ.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك