جامعة الفيوم تنظم قافلة طبية شاملة بقرية مطول بمركز إطسا - بوابة الشروق
الإثنين 22 يوليه 2024 7:13 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد دعوات مقاطعة بعض المطاعم التي ثبت دعمها لجنود الاحتلال؟

جامعة الفيوم تنظم قافلة طبية شاملة بقرية مطول بمركز إطسا

مصطفى البنا
نشر في: الأربعاء 10 يوليه 2024 - 3:50 م | آخر تحديث: الأربعاء 10 يوليه 2024 - 3:50 م

نظم قطاع خدمة المجتمع وتنمية البيئة بجامعة الفيوم بالتعاون مع مؤسسة حياة كريمة وكلية الطب، وكلية طب الأسنان، وكلية التمريض، وكلية الزراعة، وكلية الآداب، قافلة طبيه شاملة، وذلك بحضور الدكتور أحمد جمال نائب منسق حياة كريمة بالفيوم، ومحمد علي طه مدير إدارة المؤتمرات والندوات بقطاع خدمة المجتمع وتنمية البيئة، أحمد القللي منسق مؤسسة حياة كريمة بمركز إطسا، وذلك اليوم الأربعاء الموافق بمقر الوحدة الصحية بقرية مطول مركز إطسا.

وقال الدكتور عاصم العيسوي، إن القافلة الطبية نجحت في تقديم خدمة الكشف الطبي وتقديم العلاج لـ1215 حالة، حيث تم الكشف على 235 في تخصص العظام 107 حالات أسنان و235 حالة باطنة و210 أطفال و85 حالة نسا و120 حالة رمد و193 حالة جلدية.

وأضاف أن كلية الزراعة قامت بتدريب على كيفية تصنيع منتجات الألبان، وحاضر فيها أ.د/ وداد عزب متري الأستاذ بقسم الألبان بكلية الزراعة، وتناولت ورشة التدريب كيفية تصنيع زبادي مع المتدربين وشرح مراحل التصنيع بجودة عالية، هذا بالإضافة إلى كيفية عمل مشروع زبادي صغير بحيث يكون مصدر دخل مستمر للفرد، كما تم تصنيع جبن دمياطي مع شرح كيفية ومراحل إنتاجه بطريقة مبسطة مع آلية حفظ المنتج بالطرق الصحيحة ليستفيد من هذا التدريب 50 سيدة من ربات البيوت، بنهاية التدريب تمت الإجابة على التساؤلات الخاصة بموضوع التدريب.

وأضاف أن كلية التمريض شاركت خلال القافلة بندوة بعنوان: الإسعافات الأولية، وحاضر فيها شكران رجب سلامة المدرس المساعد بكلية التمريض، سارة سيد سلامة، وتناولت الندوة كيفية مساعدة المريض، وذلك من أجل المحافظة على حياة المصاب، وعدم تدهورها وكيفية الاتصال بالإسعاف وتشخيص الإصابة من جنس وسن المصاب وعدد الإصابات ومدى استجابة المصاب ووصف العنوان بدقة، وكيفية التعامل مع المصاب لحين وصول الإسعاف والتأكد من الأمان وتقديم المساعدة الممكنة للمريض، وضرورة وجود صندوق الإسعافات ومكوناتها (شاش طبي، قطن، أشرطة لاصقة، رباط ضاغط، كحول، قفازات وغيرها من الأدوات والأدوية الممكنة).

هذا بجانب تنفيذ حملة توعية عن مخاطر الهجرة غير الشرعية وحاضر فيها د.محمد حسين بكر المدرس بقسم الجغرافيا ونظم المعلومات بكلية الآداب، وتناول مخاطر الهجرة غير الشرعية والطرق المستخدمة في الهجرة مثل القوارب المتهالكة والتي قد تؤدي إلى الموت في عرض البحر أو التعرض للسجن أو الترحيل أو العمل في الأعمال الدونية والتعرض للتمييز العلني وغير العلني، وكذلك قد يتعرض المهاجرين من الشباب إلى الانزلاق للعمل في أعمال إجرامية أو تلك المرتبطة بالإتجار في البشر، مثل السلاح أو المخدرات أو غيرها من الأعمال المنافية للأخلاق، واستفاد من هذا التدريب 30 سيدة.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك