نهاد أبو القمصان: ضرب الأولاد نوع من الاستضعاف وليس له علاقة بالتربية - بوابة الشروق
السبت 16 يناير 2021 11:12 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تتوقع أن يساهم قرار تأجيل امتحانات نصف العام في تراجع إصابات كورونا بمصر؟

نهاد أبو القمصان: ضرب الأولاد نوع من الاستضعاف وليس له علاقة بالتربية


نشر في: السبت 10 أكتوبر 2020 - 11:46 م | آخر تحديث: السبت 10 أكتوبر 2020 - 11:46 م

علقت نهاد أبو القمصان، رئيس المركز المصري لحقوق المرأة، على فكرة قبول العنف الأسري في أعقاب ظهور حقيقة شائعات اختطاف فتاتي الإسكندرية وقويسنا عبر ردود الأفعال على منصات التواصل الاجتماعي.

وقالت خلال مداخلة هاتفية لبرنامج «كلمة أخيرة» الذي تقدمه الإعلامية لميس الحديدي عبر فضائية «On E»، مساء السبت إن «هناك تقرير مهم صادر عن «يونسيف» حول فكرة العنف ضد الأطفال، تحدث أن نحو ثمانية أطفال من كل عشرة يتعرضون للعنف الاسري.

وتابعت: «للأسف لا زلنا نتخيل أن العنف الأسري هو نوع من أنواع التربية القويمة رغم انعدام الصلة بينهما، وهو ليس إلا نوعاً من الاستضعاف للطرف الآخر»، مستدركة: «فالاستضعاف عبارة «فش غل» الطرف الأقوى في الطرف الأقل قوة، وهنا نتحدث عن الاطفال باعتبارهم الحلقة الأضعف».

واستطردت: «للأسف هناك قبول مجتمعي لذلك تحت مسمى «التربية»، ولو كل أب وأم تعلموا جيداً في التعامل مع أطفالهم أن هناك دولة تحمي حق الطفل عبر القانون وقتها لن يكون هناك مبررات لفكرة العنف الأسري عبر تبرير ساذج لايوصف إلا «بالأهبل» إني بربيهم».

وتابعت قائلة: «ماتطلعوش غلبكم في عيالكم.. يفضلوا يضربوا الطفل لحد مايكبر ويبقى مراهق في طولهم ويبدأوا يخافوا منه لأن رد الفعل تغير خاصة ناحية الأولاد، لأن الولد مش هيسكت مقارنة بالفتيات الاتي يتعرضن للعنف كلما كبرن بحجة دخولها في سن المراهقة والخوف الزائد والحقيقة.. هذه الافعال لاتوصف إلا بالجبانة».



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك