«التنمية السياحية» توقف منح التراخيص لـ«الشرقيون للتنمية» و«سوما باي» لحين توفيق أوضاعهما - بوابة الشروق
الجمعة 14 يونيو 2024 2:36 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد دعوات مقاطعة بعض المطاعم التي ثبت دعمها لجنود الاحتلال؟

«التنمية السياحية» توقف منح التراخيص لـ«الشرقيون للتنمية» و«سوما باي» لحين توفيق أوضاعهما

عفاف عمار:
نشر في: السبت 11 مارس 2023 - 6:16 م | آخر تحديث: السبت 11 مارس 2023 - 6:16 م

• مصادر: مفاوضات بين الهيئة والشركتين لتسوية الرسوم المستحقة للدولة على الأراضي المبيعة
تجرى شركتا الشرقيون للتنمية السياحية التابعة لمجموعة النساجون الشرقيون وشركة سوما باى للتنمية السياحية مباحثات مع هيئة التنمية السياحية لإعادة التعامل على الأراضى التابعة للشركتين بالبحر الأحمر.

وقالت مصادر مطلعة لـ«مال وأعمال ــ الشروق» إن هيئة التنمية السياحية أوقفت منح أية تراخيص جديدة للشركات لحين تسوية الرسوم المقررة على الأمتار المبيعة من مشروعاتهم بالبحر الأحمر والتى كانت مقررة بحوالى 5 دولارات لكل متر من الأراضى المبيعة فى حين تطالب الدولة وفقا للتعديلات الأخيرة ما بين 9 – 10 دولارات.

أضافت المصادر أن الشركات تقوم حاليا بالتفاوض مع هيئة التنمية السياحية لتسوية الرسوم المستحقة للدولة واستئناف العمل بالمشروعات التى تقع تحت ولايتها بالبحر الأحمر.

وتمتلك الشرقيون للتنمية العمرانية إحدى شركات النساجون الشرقيون مشروع أورينت كوست بالبحر الأحمر على مساحة 5.5 مليون متر مربع قامت الشركة بتطوير نحو 20% من مساحة الأرض قبل ان تتوقف هيئة التنمية السياحية عن منح تراخيص جديدة ومنع حق التصرف للشركة على المساحة المتبقية، أما شركة سوما باى للتنمية السياحية فهى المطور لمنتجع سوما باى على مساحة 10 ملايين متر مربع ويضم المشروع خمسة فنادق بدأت منذ عام 1998 وهى فنادق شيراتون سوما باى وفندق ويستن وفندق بريكرس، وفندق روبنسون وكمبنسكى الذى تم افتتاحه عام 2009 ويتراوح معدل التنفيذ لإجمالى أرض المشروع ما بين 15 – 20% تبعا للمصادر.

وكانت الهيئة قررت سحب نحو 27 مليون متر مربع أراضى فى البحر الأحمر والقصير من مستثمرين غير جادين خلال الفترة من 2013 إلى يونيو 2021، منها سحب مليونى متر مربع من شركات سياحية فى مرسى علم. 
وتبلغ اجمالى مساحات الأراضى التى تم سحبها خلال عام 2021 ــ 2020 بالمناطق الخاضعة لولاية هيئة التنمية السياحية فى مرسى علم والقصير ما بين 5 و6 ملايين متر مربع لعدم الالتزام بالجدول الزمنى لتنفيذ المشروعات.

كان مجلس الوزراء وافق على قرار رئيس الجمهورية بنقل تبعية الهيئة العامة للتنمية السياحية من وزارة السياحة والآثار إلى وزارة الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، بهدف توحيد جهة الولاية وتحقيق التنمية المتكاملة.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك