بالفيديو.. الخارجية تنفي الاتفاق على أحقية مصر في 25% من أي اكتشفات بترولية في «تيران وصنافير» - بوابة الشروق
الثلاثاء 27 سبتمبر 2022 4:07 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

إلى أي مدى راض عن تعاقد الأهلي مع السويسري مارسيل كولر؟

بالفيديو.. الخارجية تنفي الاتفاق على أحقية مصر في 25% من أي اكتشفات بترولية في «تيران وصنافير»

المستشار أحمد أبوزيد المتحدث باسم وزارة الخارجية
المستشار أحمد أبوزيد المتحدث باسم وزارة الخارجية
محمود محمد علي
نشر في: الإثنين 11 أبريل 2016 - 10:52 م | آخر تحديث: الإثنين 11 أبريل 2016 - 10:52 م
- الخارجية تناشد كل من يمتلك وثائق تثبت مصرية «تيران وصنافير» تقديمها 

- كل الوثائق والإحداثيات الموجودة تؤكد أن الجزيرتين سعوديتان

- كافة الالتزامات الدولية بحق الجزيرتين ستنتقل من مصر للمملكة فور تسليمهما مباشرة



قال المستشار أحمد أبوزيد، المتحدث باسم وزارة الخارجية، إن الموقف المصري في مسألة ترسيم الحدود مع المملكة العربية السعودية، استند إلى وثائق وخطابات دولية بين البلدين، تؤكد ملكية السعودية لجزيرتي تيران وصنافير، مشددًا أنه من غير المعقول التحدث عن هاتين الجزيرتين بهذه الطريقة وهما ليستا مصريتين.


وأضاف «أبوزيد» خلال مداخلة هاتفية لبرنامج «هنا العاصمة» المذاع عبر فضائية «سي بي سي»، الاثنين، أن الجزيرتين سعوديتين وقامت مصر بحمايتهما، ووعدت بعودتهما للملكة مرة أخرى حين تستقر الأوضاع، وأن الحديث عن تنازل مصر عن أرضها فهو عار تماما من الصحة.

وأكد أنه يجب غلق الباب أمام كل مشكك في موقف الجانب المصري، واتهامه بأنه تنازل عن قطعة من الأرض والوطن، معربا عن رفضه لوصف الإدارة المصرية بأنها فرطت في أراضٍ مصرية، مشددًا على أن الدولة لن تفرط في شبر واحد من حق الدولة.

وناشد المتحدث باسم وزارة الخارجية، كل شخص يمتلك وثائق تثبت أن جزيرتي تيران وصنافير مصريتان، تقديمهما حتى يتم وضعهما في الاعتبار ضمن ترسيم الحدود، لافتًا إلى أن كل الوثائق والإحداثيات الموجودة تؤكد أن الجزيرتين سعوديتان.

وفيما يتعلق بسرية التفاوض بشأن لجزيرتين، أوضح «أبوزيد» أن هناك لجنة عمل تولت الأمر وفقا لإحداثيات، وليس من الممكن الإفصاح عن عملها قبل الانتهاء من الدراسات التي تقوم بها، نافيًا ما تردد عن تضمين اتفاقية ترسيم الحدود لأي مقابل مادي للتنازل أو أحقية مصر في 25% من أي اكتشفات بترولية هناك.

وكان بيان مجلس الوزراء حول اتفاقية ترسيم الحدود البحرية، يشير إلى أن التوقيع والتصديق على الاتفاق سيسفر عن "تمكين جمهورية مصر العربية من الاستفادة من المنطقة الاقتصادية الخالصة في البحر الأحمر وما توفره من فرص للاستكشاف والتنقيب عن موارد طبيعية إضافية للدولة".

وفيما يتعلق بموقف الجزيرتين من اتفاقية السلام مع إسرائيل، أشار المتحدث باسم وزارة الخارجية، إلى أن الأمر سابق لأوانه الآن، خاصة وأن المباحثات مع الجانب الإسرائيلي لم تنته، مؤكدًا أن كافة الالتزامات الدولية بحق الجزيرتين ستنتقل من مصر للمملكة فور تسليمهما مباشرة.
  



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك