هل يوقع «الهضبة» على نموذج اعتذار عمرو مصطفى؟ - بوابة الشروق
السبت 15 يونيو 2024 5:03 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد دعوات مقاطعة بعض المطاعم التي ثبت دعمها لجنود الاحتلال؟

هل يوقع «الهضبة» على نموذج اعتذار عمرو مصطفى؟

الفنان عمرو دياب
الفنان عمرو دياب

نشر في: الثلاثاء 11 يونيو 2024 - 4:29 م | آخر تحديث: الثلاثاء 11 يونيو 2024 - 4:29 م

نشر المُلحن والمطرب عمرو مصطفى عبر حسابه الرسمي بموقع فيسبوك منشورا غامضا، يتضمن اعتذارا غير موقع، يفترض أنه يخاطب به صاحب الاعتذار جمهوره.

وكتب عمرو مصطفى على حسابة الرسمي :
أعزائي الجمهور..
"أود أن أعتذر عن التصرف الذي بدر مني مؤخرًا في حفلي الأخير، كان الموقف غير لائق ولا يعكس قيمتي أو احترامي لكل من يعمل معي أو يحضر حفلاتي، أنا ملتزم بتحسين سلوكي والتأكد من أن جميع أفراد فريقي والجمهور يشعرون بالاحترام والآمان في جميع الأوقات".
وأضاف، "أعتذر لأي شخص تأثر بهذا الموقف، وأعدكم بأنني سأعمل جاهدًا على تجنب مثل هذه الأمور في المستقبل".

واختتم عمرو مصطفى منشوره بجملة "مع كامل احترامي وتقديري"، ثم وضع نقاط بجانب كلمة إمضاء، تاركا مساحة لتوقيع من يوجه إليه رسالته.

واختتم رسالته بعبارة: "بوست أتمنى أن أشاهده قريبا".

 

وأثارت رسالة الملحن عمرو مصطفى حالة من الجدل، وأبدى كثيرون من متابعي حسابه الرسمي عن اعتقادهم بأن الهضبة عمرو دياب هو المقصود من هذا المنشور، وذلك في أعقاب واقعة اعتداءه بالضرب على شخص من الجمهور، والتي مازلت أصدائها منتشرة بقوة على مواقع السوشيال ميديا.
ودفعت رسالة عمر مصطفى الكثيرين للاعتقاد بأن هذا البوست بمثابة نموذج اعتذار موجه لـ"الهضبة" عمر دياب، وذلك في ظل أزمة اعتداءه على أحد الأشخاص أثناء محاولة التقاط صورة تذكارية معه.


وكان فيديو قد انتشر بقوة على مواقع الإنترنت لعمرو دياب وهو يصفع أحد معجبيه على وجهه في فرح أحياه أخيرا، وذلك بعدما حاول التقاط صورة تذكارية معه بطريقة رأها الهضبة غير لائقة.

يذكر أن العلاقة بين المطرب عمرو دياب والملحن عمرو مصطفى ممتدة منذ سنوات طويلة، وشهدت مراحل كثيرة من التعاون الذي أثمر عن أغاني عديدة ناجحة، وذلك قبل ان تتدهور العلاقة بينهما، والتي وصلت لخلافات حادة بين الطرفين، والتراشق بتصريحات نارية، ورغم ذلك تم الصلح بينهما أخيرا في حفل أولى الليالي السعودية ـ المصرية.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك