أشتية: لن نسلم الرصاصة التي قتلت شيرين أبو عاقلة إلى إسرائيل بأي شكل - بوابة الشروق
الأحد 22 مايو 2022 1:03 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد طلب النادي الأهلي بإعادة مباراته أمام البنك الأهلي في الدوري العام؟

أشتية: لن نسلم الرصاصة التي قتلت شيرين أبو عاقلة إلى إسرائيل بأي شكل

هديل هلال
نشر في: الخميس 12 مايو 2022 - 1:24 م | آخر تحديث: الخميس 12 مايو 2022 - 1:24 م

قال رئيس الوزراء الفلسطيني محمد أشتية، إن التحقيق في جريمة مقتل الصحفية الفلسطينية شيرين أبو عاقلة، التي أُغتيلت برصاص الاحتلال الإسرائيلي، خلال اقتحام مدينة جنين ومخيمها، صباح أمس الأربعاء، سيكون فلسطيني، وستتم مشاركة النتائج مع الدول ذات العلاقة.

وأضاف خلال تصريحات لفضائية «الجزيرة»، اليوم الخميس، أن الولايات المتحدة الأمريكية من الدول المعنية بالأمر لأن «أبو عاقلة» تحمل الجنسية الأمريكية، وكذلك دولة قطر لأن «الجزيرة» تعمل لديها.

ولفت إلى أن «استشهاد شيرين أبو عاقلة يسرع إجراءات المحكمة البطيئة، فيما يتعلق بالملفات المحالة إليها، والخاصة بالاستيطان والعدوان على غزة وقضايا الأسرى واغتيال شيرين أبو عاقلة».

وعن موعد اكتمال التحقيق، ذكر أن الأمر بين أيدي الخبراء الفلسطينيين، بعد دراسة المشهد القانوني والأمني والعسكري، وتقرير التشريح الطبي والمعطيات على الأرض، مؤكدًا أنه سيكون جاهزا في فترة زمنية غير طويلة.

ونفى تسليم إسرائيل المقذوف الذي تسبب في اغتيال شيرين، معقبًا: «نعلم علم اليقين أن من يزور تاريخ قضية وحقوق شعيب وأرض، قادر على تزوير طلقة أيضًا، لن نسلمهم المقذوف بأي شكل، فالأمر عبارة عن أدلة قاطعة».

وذكر أن ما قالته جريدة «هآرتس» الإسرائيلية، أمس الأربعاء، يؤكد الرواية الفلسطينية بأن المقذوف أطلق من الجانب الإسرائيلي، مختتمًا: «الأمر لا يحتاج إلى جدل أو نقاش، الجانب الإسرائيلي مسؤول وأراد الدخول إلى المخيم، الرواية الأولى للاحتلال أفادت بتحييد فلسطينيين اثنين، وهما شيرين والصحفي المصاب علي السمودي، هم يعلمون مكان الضرب ومن يرغبون في قتله».

وشارك رئيس دولة فلسطين محمود عباس، اليوم الخميس، بمراسم تشييع جثمان الصحفية الشهيدة شيرين أبو عاقلة، من مقر الرئاسة في مدينة رام الله، بحضور رسمي وشعبي كبير.

واصطف حرس الشرف لتحية جثمان الشهيدة أبو عاقلة لدى وصوله إلى مقر الرئاسة، وحُمل على الأكتاف، وعزف النشيد الوطني الفلسطيني وموسيقى جنائزية.

ووضع الرئيس إكليلا من الزهور على جثمان الشهيدة أبو عاقلة، والقى نظرة الوداع الأخيرة على جثمانها، الذي لف بالعلم الفلسطيني، لدى وصوله إلى مقر الرئاسة، قبل أن ينقل إلى المستشفى الفرنسي في مدينة القدس، حيث سيوارى الثرى هناك يوم غد الجمعة.

وحمل الرئيس، في كلمة مقتضبة، ألقاها خلال مراسم التشييع، سلطات الاحتلال الإسرائيلية، المسؤولية الكاملة عن جريمة قتل الصحفية شيرين أبو عاقلة.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك