عماد الدين حسين: الإعلام الرياضي سبب التعصب.. وبعض المسئولين ارتكبوا أخطاء قاتلة بحق الرياضة - بوابة الشروق
الثلاثاء 16 يوليه 2024 6:52 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد دعوات مقاطعة بعض المطاعم التي ثبت دعمها لجنود الاحتلال؟

عماد الدين حسين: الإعلام الرياضي سبب التعصب.. وبعض المسئولين ارتكبوا أخطاء قاتلة بحق الرياضة

محمد شعبان
نشر في: الخميس 13 يونيو 2024 - 9:26 م | آخر تحديث: الخميس 13 يونيو 2024 - 9:26 م

أكد الكاتب الصحفي عماد الدين حسين، عضو مجلس أمناء الحوار الوطني وعضو مجلس الشيوخ ورئيس تحرير جريدة الشروق، أن وسائل الإعلام الرياضية، بالإضافة إلى الكتائب الإلكترونية على مواقع التواصل الاجتماعي؛ مسئولة بشكل أساسي عن تفاقم ظاهرة التعصب الرياضي في مصر.

وقال خلال لقاء لبرنامج «حوار عن قرب» مع الإعلامي أحمد العصار، المذاع عبر شاشة «TEN» مساء الخميس: «أنا متأكد أن التعصب الرياضي مبعثه في الأساس وسائل الإعلام الرياضية»، موضحا أن المواطن يصبح بين خيارين مع طرف أو ضد طرف؛ جراء تلك المناوشات؛ التي تكشف عنها وسائل الإعلام أو التواصل الاجتماعي وتتسبب في تضخيم الخلافات بين الجماهير.

وأضاف أن بعض المسئولين الرياضيين «ارتكبوا أخطاء قاتلة في حق الرياضة المصرية»؛ ساهمت في تأجيج مشاعر التعصب، مشيرًا إلى أن الأصل في الرياضة أنها لعبة تعلي من شأن الروح الرياضية وتشجع على التنافس الشريف، مؤكدا في الوقت ذاته أنها «عندما تتحول إلى ما هو عكس ذلك والتجاوز الذي حصل في السنوات الأخيرة؛ فإننا إزاء كارثة حقيقية».

وأثنى «حسين» على تبادل الزيارات بين مجلسي إدارة النادي الأهلي ونادي الزمالك، واصفا تهنئة الأهلي للزمالك بالفوز ببطولة الكونفدرالية الإفريقية، والزمالك للأهلي بالفوز ببطولة دوري الأبطال؛ بأنها «عودة الروح» للمنافسة الرياضية الطبيعية بين الناديين.

وأكد أن المنافسة يجب أن تظل ضمن الحدود الطبيعية، موضحا أن «المناكفة الرياضية» ستظل موجودة بشكل طبيعي في كل مكان؛ لكنها يجب أن تبقى في إطارها الطبيعي، دون أن تصل إلى حد التجاوزات التي شهدناها في السنوات الأخيرة.

ووصف هذه التجاوزات بأنها «كارثة وخطر حقيقي على الشباب»، الذين يرون مسئوليهم يتبادلون الشتائم بهذه الطريقة، مؤكدًا أنها تشكل سلوكا «مدمرا ومحبطا» لا يمت للرياضة بأي صلة.

واختتم حديثه بالتأكيد أنه «زمالكاوي عاشق لناديه»، متابعا «شعرت بالفرحة بفوز الأهلي على الترجي في نهائي دوري أبطال إفريقيا.. وهو ما لم يكن يحدث في الماضي؛ بل كنت واحدا ممن انتقدهم اليوم».

واعتبر أن أي نادي مصري يمثل مصر في بطولة دولية يستحق التشجيع والدعم، قائلا: «لا أحب فوز الأهلي في أي مباراة بالدوري العام أو بطولة الكأس، ولكن البطولات الدولية أي فريق مصري يمثل مصر في بطولة دولية أشجعه بحب حقيقي لأنه يمثل مصر بالنهاية».



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك