صافي الأصول الأجنبية للبنك المركزي المصري يتحول من عجز لتحقيق فائض بما يعادل 458.6 مليار جنيه بنهاية مايو - بوابة الشروق
الإثنين 15 يوليه 2024 3:01 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد دعوات مقاطعة بعض المطاعم التي ثبت دعمها لجنود الاحتلال؟

صافي الأصول الأجنبية للبنك المركزي المصري يتحول من عجز لتحقيق فائض بما يعادل 458.6 مليار جنيه بنهاية مايو


نشر في: الخميس 13 يونيو 2024 - 6:18 م | آخر تحديث: الخميس 13 يونيو 2024 - 6:18 م

• نقود الاحتياطي تصعد إلى 1.8 تريليون جنيه بنهاية مايو

 

كشفت بيانات البنك المركزي المصري، عن تحقيق الأصول الأجنبية للبنك فائضا بما يعادل 458.6 مليار جنيه بنهاية مايو 2024، وذلك لأول مرة منذ عام 2022.

وبذلك يكون قد تم اغلاق عجز الأصول الاجنبية لدي البنك المركزي والذي سجل 93.3 مليار جنيه بنهاية مارس 2022 واستمر حتى أبريل 2024 مسجلا 36.070 مليار جنيه.

ويعد صافي عجز الأصول الأجنبية لدى البنك المركزي أحد أهم مقاييس الاستقرار والصلابة المصرفية، حيث يُظهر الفرق بين أصول البنك المركزي والتزاماته من العملات الأجنبية.

كشف تقرير صادر عن البنك المركزي المصري عن وصول نقود الاحتياطي «MO» إلى 1.827 تريليون جنيه بنهاية مايو 2024، مقابل 1.614 تريليون جنيه بنهاية أبريل 2024.

أضاف التقرير أن النقد المتداول خارج خزانة البنك المركزي ارتفع إلى 1.273 تريليون جنيه بنهاية مايو الماضي، مقابل 1.233 تريليون جنيه بنهاية أبريل الماضي، وسجلت ودائع البنوك بالعملة المحلية 553.073 مليار جنيه مقابل 381.2 مليار جنيه.

وتتكون نقود الاحتياطي MO، من النقد المتداول خارج خزائن البنك المركزي، و ودائع البنوك بالعملة المحلية لديه، وتستخدم هذه النقود كأحد أهداف التشغيلية الوسيطة للسياسة النقدية للبنك المركزي، في إدارة السيولة المحلية.

 



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك