أستاذ تاريخ: هارون الرشيد حج كثيرا وكان واعظا لكنه أحب الطرب وامتلك الجوارى - بوابة الشروق
الجمعة 18 سبتمبر 2020 6:36 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تتوقع احتواء أزمة كورونا في المنطقة والعالم قريبا؟

أستاذ تاريخ: هارون الرشيد حج كثيرا وكان واعظا لكنه أحب الطرب وامتلك الجوارى

هارون الرشيدي
هارون الرشيدي
شيماء شناوي
نشر في: الأحد 13 سبتمبر 2020 - 2:47 ص | آخر تحديث: الأحد 13 سبتمبر 2020 - 2:47 ص

قالت الدكتورة زبيدة عطا، أستاذ الناريخ الإسلامي، وعميد كلية الآداب بجامعة حلوان، إن أحد المؤرخين روى موقفًا جمع هارون والطفل جعفر بن الهادي، عندما قال له أحد الحاشية، أرجع للوراء وأجعل أمير المؤمنين يمر أمامك، قاصدا الطفل، فقال له هارون (سمعا وطاعة)، تجنبا أن ينتقم منه الهادي. وعندما توفي الهادي، دخل يحيى البرمكي يوقظ هارون، وناداه بأمير المؤمنين، فقال له ألا يقل ذلك حتى لا يسمعه أحد ويبلغ الهادي، ولم يكن يعلم أن الهادي مات بالفعل وأنه بات أميرا للمؤمنين.

وتابعت "عطا" أن يحيى كان شخصية قوية وتربطه بهارون جوانب إنسانية لأنه مُربيه، لذلك لم يتخل عنه، زاد نفوذه، وحصل كل ولد من ابنائه الأربعة على نفوذ كبرى، فبنوا قصور خيالية تعادل قصور الخلافة، لدرجة أن هارون كان يشاهد سادة القوم تدخل قصورهم فقال يحيى وأولاده أبعدوا عني شر الخلافة، وعندما أحس بسيطرتهم قال "أصبحت لا أملك الا اسم الخلافة".

وأضافت "عطا" خلال لقائها مع الإعلامية قصواء الخلالي فى برنامج "المساء مع قصواء" المذاع عبر قناة "TeN" أن المؤرخين قالوا أن "الرشيد" كان يصلي 100 ركعة ويحج عاما ويغزو الآخر، وينفق الأموال على في مكة على الأماكن المقدسة، كان رجل خيّر، وفي نفس الوقت يحب سماع الطرب والغناء وله مجلس غناء وآخر واعظ، وامتلك مئات الجوارى.

وأوضحت زبيدة عطا، قديما كانت المرأة الحرة لا تتلقى التعليم الجيد، أما الجارية فكلما تلقت تعليما أفضل زاد ثمنها، هناك جارية وصل ثمنها لمائة ألف، لافتة أن هارون كتب قصيدة في رثاء جارية توفيت، فقد كان شاعرا وفي مجالس الشعر يصحح الأبيات للشعراء، ويخصص جائزة لأفضل من يلقي الشعر في مجلسه.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك