نتفليكس تستعد لطرح مسلسل عن لعبة Resident Evil في الذكرى 25 لإطلاقها - بوابة الشروق
الأربعاء 1 ديسمبر 2021 11:30 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد قرار الفنان هاني شاكر نقيب المهن الموسيقية بمنع 19 من مطربي المهرجانات من الغناء؟

نتفليكس تستعد لطرح مسلسل عن لعبة Resident Evil في الذكرى 25 لإطلاقها


نشر في: الأحد 14 مارس 2021 - 10:45 م | آخر تحديث: الأحد 14 مارس 2021 - 10:45 م

كشفت منصة نتفليكس عن البوستر التشويقي وممثلي الأداء الصوتي لمسلسل Resident Evil: Infinite Darkness، وذلك بالتزامن مع مرور 25 عاما على إطلاق لعبة Resident Evil.

وقالت نتفليكس، إنه سيتم إطلاق سلسلة الأنمي الأصلية من RESIDENT EVIL: Infinite Darkness، خلال هذا العام. حيث تعد لعبة Resident Evil هي المعيار الذهبي لألعاب "البقاء المرعبة" مع أكثر من ١٠٠ مليون وحدة تم شحنها حول العالم. وبحلول عيد ميلاد اللعبة الخامس والعشرين هذا العام.

سلسلة الأنمي الجديدة يتم إنتاجها والإشراف عليها من Hiroyuki Kobayashi، عن شركة Capcom، المسئولة عن تقديم عدة أعمال في سلسلة Resident Evil. كذلك تتولى شركة TMS Entertainment، والتي قدمت عدة مسلسلات أنمي مثل "Lupin the 3rd"، و“Detective Conan”، الرائدة في مجال الإنتاج، بالتعاون مع Quebico، بقيادة Kei Miyamoto (منتج Resident Evil: Vendetta)، والمسئولة عن إنتاج الجرافيكس ثلاثية الأبعاد 3DCG animation.

في البوستر التشويقي الجديد، يظهر Leon S. Kennedy مرتديا بدلة كاملة، وهي المرة الأولى التي يتم فيها رؤية ذلك في Resident Evil، وهو يحمل مسدسا بتعبير جاد، بينما يتم مشاهدة Claire Redfield وهي تبحث عن شيء بمصباح في يد واحدة. هذه الصور تعطي لمحة عن ليون وكلير خلال الأحداث، بينما يتجه حشد من الزومبي نحو واحد من أهم مواقع المسلسل: البيت الأبيض. الصور الجديدة تعبر عن الصدفة التي تجمع ليون وكلير في البيت الأبيض.

تدور أحداث المسلسل في عام 2006، حيث تم اكتشاف آثار اختراق للملفات الرئاسية السرية في شبكة البيت الأبيض. حيث يصل العميل الفيدرالي الأمريكي Leon S. Kennedy ضمن مجموعة تم استدعاؤها إلى البيت الأبيض للتحقيق في هذا الحادث، ولكن عندما تنطفئ الأضواء فجأة، يضطر ليون وفريق SWAT إلى مقاتلة حشد من الزومبي الغامضين. في الوقت نفسه، تعثر Claire Redfield ، الموظفة في TerraSave ، على صورة غامضة رسمها شاب في بلد زارته بينما تقدم الدعم للاجئين. تطاردها الرسمة، التي يبدو أنها نتاج عدوى فيروسية، وتبدأ كلير التحقيق الخاص بها. في صباح اليوم التالي، تزور كلير البيت الأبيض لطلب بناء منشأة للرعاية الاجتماعية. هناك، تجمعها الصدفة بـ ليون مرةً أخرى، وتنتهز الفرصة كي تريه رسم الصبي. يدرك ليون وجود رابط بين هجوم الزومبي على البيت الأبيض والرسم الغريب، لكنه لا يخبر كلير بذلك ويغادر. مع مرور الوقت، يؤدي تفشي الزومبي في بلدين مختلفين إلى سلسلة من الأحداث سوف تهز كيان الأمة بأكملها.

ويقوم بأداء صوت شخصية Leon S. Kennedy الممثل Nick Apostolides، بينما تقوم بدور Claire Redfield الممثلة Stephanie Panisello، وكلاهما معروفان لمحبي السلسلة لقيامهما بالأداء الصوتي للشخصيتين في Resident Evil 2 المعاد إنتاجها عام ٢٠١٩.

وكانت أول لعبة من Resident Evil صدرت عام ١٩٩٦. واستطاعت بمهارة خلق حالة من الرعب أثناء محاولة البحث عن الأسلحة والمواد في موقف يائس. رفعت هذه السلسلة الشهيرة من مستوى ألعاب "البقاء المرعبة". صدر أكثر من ١٤٠ عنوانا مختلفا لهذه السلسلة على مختلف أجهزة الألعاب، تطبيقات الهواتف المحمولة، وغيرها، لتصبح إحدى أشهر العلامات التجارية لشركة Capcom. ومع وجود قاعدة ضخمة من المعجبين حول العالم، تم شحن أكثر من ١٠٠ مليون نسخة من سلسلة الألعاب حول العالم. ومع وصولها إلى عيد ميلادها الخامس والعشرين في ٢٠٢١، تشهد السلسلة صدور اللعبة القادمة بعنوان:“Resident Evil Village” في ٧ مايو ٢٠٢١.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك