الخميس 13 ديسمبر 2018 2:50 ص القاهرة القاهرة 15.7°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل يساعد توثيق عقود الزواج إلكترونياً في التصدي لظاهرة زواج القاصرات؟

حنان ترك لـ«الشروق»: لم أتراجع عن قرار الاعتزال.. وعودتى للتمثيل ليست مطروحة للنقاش

 الفنانة حنان ترك
الفنانة حنان ترك
كتب ــ أحمد فاروق:
نشر فى : السبت 14 أبريل 2018 - 11:07 م | آخر تحديث : الأحد 15 أبريل 2018 - 10:11 ص

الصورة التى أثارت الجدل على تويتر من تسجيل كرتون عن «البخارى»
ليس صحيحا أنني تلقيت عروضًا للمشاركة في مسلسلات رمضان

أعلنت التفرغ لـ«نونة» منذ 2012.. وتعطلت في التنفيذ لانشغالي بتربية «منى ومريم»

قبل أيام نشرت الفنانة حنان ترك، صورة عبر حسابها بموقع تويتر، أثارت الكثير من الجدل، حول مدى التزامها بقرار اعتزال التمثيل الذى أعلنته عام ٢٠١٢.

ورغم أن الصورة لا تتجاوز كونها تجلس أمام ميكروفون فى استوديو صوت، فإن البعض رأى أنها مؤشر على عودة «حنان» للتمثيل مرة أخرى، زاد من تصديق هذه الرواية واعتبارها حقيقة، أن صاحبة الصورة التى علقت عليها بكلمة «ترقبوا»، لم تنف ما أشيع حول تراجعها عن قرار الاعتزال.
«الشروق» تواصلت مع الفنانة حنان ترك، لتكشف حقيقة عودتها للتمثيل، واللغز الذى تخفيه وراء هذه الصورة، بالإضافة إلى مسلسل الكرتون الذى تعتبره مشروع عمرها.

تقول حنان ترك، أن الصورة التى نشرتها على حسابها بموقع التدوينات القصيرة تويتر، كانت أثناء تسجيل صوتها لمسلسل كرتون جديد عن «الإمام البخارى» من المقرر عرضه فى رمضان المقبل للمخرج والمنتج الدكتور مصطفى الفرماوى، والذى تعاونت معه من قبل فى مسلسل «قصص القرآن» الذى قام ببطولته الدكتور يحيى الفخرانى، موضحة أنها تؤدى دور والدة طفل ضمن أحداث العمل الذى من المقرر أن تعلن الشركة المنتجة عن تفاصيله قريبا.

ونفت حنان ترك أن تكون بعملها فى هذا الكرتون قد تراجعت عن قرار الاعتزال الذى أعلنته أثناء عرض مسلسل «أخت تريز» عام 2012 فى احدى حلقات برنامج «أنا والعسل» تقديم الإعلامى اللبنانى نيشان، مشددة على أن هذا الأمر ليس مطروحا للنقاش من الأساس، وبالتالى كل ما تردد عن رفضها بعض مسلسلات رمضان غير صحيح بالمرة.

وتابعت قائلة: «منذ قرارى بالاعتزال، أعلنت أننى سأتفرغ لخدمة أمى وأولادى وشخصية «نونة» بطلة مجلة الأطفال التى أصدرتها لسنوات قبل أن تتوقف، وحينها كنت أعتقد أن المسألة بسيطة وسهلة، وسيتم انجازها فى وقت قصير، بأن أسجل صوتى على الشخصية وينتهى الأمر، ولكنى اكتشفت أن صناعة الكرتون والـ 3D معقدة ومزعجة جدا، وتأخذ وقتا وجهدا كبيرا».

وكشفت حنان ترك أنها بشكل عام محبة لعالم الكرتون، ومهتمة بتقديم أعمال للأطفال، لهذا السبب تحرص على استكمال مشروع مسلسل كرتون «نونة»، موضحة أن هذه الشخصية «لايت»، وتشبه ملامحها الحقيقية بدرجة كبيرة ولا تأخذ شكل كرتونى كامل، وهذا ليس بالأمر السهل تقنيا.

وأوضحت، أن شخصية «نونة» ستكون خليطا بين شخصيات قدمتها من قبل وحققت نجاحا عند عرضها للجمهور، مثل السهرة التليفزيونية التى قدمتها فى بداياتها بعنوان «نونة الشعنونة»، وكذلك مسلسل «نونة المأذونة» الذى قدمته عام 2011، بالإضافة إلى مسلسل «سارة»، فهذه الشخصيات جميعا ستكون المكون الرئيسى لشخصية «نونة»، مشيرة إلى أن شركة «نونة» التى تمتلكها ستنتهى مهمتها عند صناعة فكرة وشخصيات المسلسل وكتابة السيناريو، تتم بعدها مرحلة البحث عن منتج متحمس للفكرة يتولى عملية الإنتاج، لأن صناعة مثل هذه الأعمال أكبر من إمكانياتها المادية ولا تقدر عليها، حسب قولها.

وتابعت حنان ترك حديثها لـ«الشروق» قائلة: «الله يكون فى عون الذين يعملون فى صناعة الكرتون، فقد لمست بنفسى إلى أى مدى يعانون، فالتكلفة مرتفعة جدا، وبناء «الكاركتر» ليس سهلا، والوصول لمستوى قريب من ديزنى أصعب وأصعب».
وأكدت، أنها حتى الآن لا تزال فى مرحلة بناء الشخصيات، بعد ذلك سيبدأ الفنان والكاتب أحمد أمين فى كتابة السيناريو، وهو صاحب الفكرة العامة التى كتبت قبل أكثر من 6 سنوات، ولكن التنفيذ تعطل لأسباب خارجة عن ارادة الجميع، تتعلق بإنجاب طفلتيها مريم ومنى وتوقفها عن العمل من أجلهما فترة تقترب من 4 سنوات.

وعما إذا كانت هناك شركات تقدم بالفعل مستوى يرتقى لمنافسة الأعمال العالمية فى مصر، قالت حنان ترك إن هناك اكثر من شركة تنفذ أعمالا مميزة، وأنها شخصيا قدمت مع سامح مصطفى «بسنت ودياسطى» أكثر من موسم، وهو عمل مميز جدا وتم تقديمه بأعلى تقنية 3D وقت عرضه، وحقق نسبة مشاهدة مرتفعة.

وبالمناسبة شخصيات «بسنت ودياسطى» ملك شركة «نونة»، فهما من شخصيات المجلة، واستعان بها سامح مصطفى ونفذها كمسلسل.

وختمت حنان ترك كلامها بالتأكيد على أنها تفكر فى استغلال شخصية «نونة» أيضا فى أن تقدم من خلالها حواديت للأطفال عبر الإذعة على غرار أبلة فضيلة، ولكن يتوقف ذلك على وجود كتابة جيدة، لأنها أساس هذا المشروع، لافتة إلى أنها قدمت تجربة إذاعية مشابهة من قبل عبر «نجوم إف إم» بعنوان «حواديت نونة».

 

 

 



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك