صديق الأسرة المتوفية بحريق الكنيسة: الأب توفى منذ فترة وأهله لحقوا به - بوابة الشروق
الجمعة 7 أكتوبر 2022 1:54 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد مبادرة التبرع بأعضاء الجسد بعد الوفاة؟

صديق الأسرة المتوفية بحريق الكنيسة: الأب توفى منذ فترة وأهله لحقوا به

بسنت الشرقاوي
نشر في: الأحد 14 أغسطس 2022 - 9:30 م | آخر تحديث: الأحد 14 أغسطس 2022 - 9:30 م

لقت أسرة كاملة مصرعها في الحريق الذي نشب في كنيسة أبو سيفين، في منطقة إمبابة بالجيزة.

وتوفيت الجدة والخالة والأم "إيريني" وأطفالها الثلاثة التوأم، في الحريق، بينما كانوا يحضرون قداس اليوم الأحد داخل الكنيسة صباح اليوم الأحد.

وقال مصدر مقرب من الأسرة المنكوبة، في تصريحات خاصة لـ"الشروق"، إن الأم إيريني توفى زوجها منذ فترة قريبة وترك لها أولادها الثلاثة التوأم بارثنيا، وميريام وإبرام.

وطلب المصدر، الذي رفض ذكر اسمه، الدعاء للأسرة التي توفيت بالرحمة والمغفرة، معبرا: "الأب متوفي منذ فترة ورحل وترك الأطفال والآن الأسرة كلها تلحق به ادعوا لهم بالرحمة".

وقال القمص موسى إبراهيم، المتحدث باسم الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، إن حادث حريق كنيسة المنيرة «كنيسة أبو سيفين» في إمبابة، والذي أسفر حتى الآن عن وفاة 41 شخصًا، وإصابة 14 آخرين، سبّب ألمًا في نفوس كل المصريين.

وأضاف إبراهيم، خلال مداخلة هاتفية لبرنامج «حضرة المواطن»، الذي يقدمه الإعلامي سيد علي عبر فضائية «الحدث اليوم»، مساء الأحد، أن الجنازة تقام بعد وقت قصير من الآن، موضحًا أنها تبدأ عقب إنهاء الإجراءات، ونقل الجثامين إلى كنيسة السيدة العذراء والملاك ميخائيل بالوراق.

ولفت إلى أن إقامة الجنازة غير متعلقة بتوقيت بعينه، متابعًا: «في بياننا لم نحدد توقيت الجنازة، وبمجرد انتهاء الإجراءات الرسمية وصدور تصاريح الدفن، ستتقدم السيارات التي تحمل الجثامين إلى الكنيستين».



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك