«إيجاس» تجتمع مع «يونيو فينوسا» الإسبانية لإنهاء باقى قضايا التحكيم الدولى - بوابة الشروق
الخميس 13 يونيو 2024 12:06 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد دعوات مقاطعة بعض المطاعم التي ثبت دعمها لجنود الاحتلال؟

«إيجاس» تجتمع مع «يونيو فينوسا» الإسبانية لإنهاء باقى قضايا التحكيم الدولى

ايجاس
ايجاس
أحمد إسماعيل
نشر في: الأربعاء 15 يونيو 2016 - 8:40 م | آخر تحديث: الأربعاء 15 يونيو 2016 - 8:40 م
- الشركة المصرية اجتمعت بممثلى الشركة الإسبانية على مدى اليومين الماضيين

عقدت الشركة القابضة للغازات الطبيعية «ايجاس» عدة اجتماعات على مدى اليومين الماضيين مع ممثلى شركة يونيو فينوسا الاسبانية للتوصل إلى اتفاق ودى لإنهاء جميع القضايا المرفوعة من قبل الشركة الاسبانية، وفقا لمصدر مسئول بالشركة القابضة.

وبحسب المصدر، الذى طلب عدم نشر اسمه، طلبت الشركة القابضة للغازات عقد اجتماعات مع ممثلى الشركة الاسبانية عقب صدور حكم بعدم تغريم الشركة المصرية فى احدى القضايا المرفوعة من شريكاتها الاسبانية «وذلك لوضع حلول لإنهاء القضيتين المتبقيتين وديا»، وفقا للمصدر.

وكانت هيئة تحكيم المنعقدة فى باريس، قد اصدرت بالإجماع حكمها برفض المطالبات الموجهة من الشركة المصرية الإسبانية للغاز «سيجاس» ضد الشركة القابضة للغازات الطبيعية «إيجاس» بسداد جزاءات تعاقدية مطالب بها تعدت قيمتها 270 مليون دولار أمريكى بالإضافة إلى الفوائد، حيث قبلت هيئة التحكيم دفع إيجاس بأن الشركة المدعية لم يكن لديها أية حقوق بموجب العقد محل النزاع حيث إنها قامت بإسناد تلك الحقوق بأكملها إلى مجموعة من البنوك فى عام 2007.

وتساهم شركة يونيون فينوسا الإسبانية، فى شركة سيجاس لإسالة الغاز الطبيعى، بنسبة 80%.

وقد رفعت الشركة الاسبانية وشركة سيجاس ثلاثة دعاوى قضائية ضد الشركة القابضة للغازات الطبيعية، لتوقف ضخ الغاز للمصنع لمدة عامين، منذ يوليو من عام 2012، حيث تتضمن قضيتين تجاريتين، وأخرى استثمارية حيث طالبتا الحكومة المصرية بدفع 8 مليارات دولار كتعويض عن وقف الامدادات، بالإضافة إلى دفع الجزاءات تعاقدية والفوائد الناتجة عن وقف امدادات الغاز.

وكانت مصر تلتزم بتوريد نحو 700 مليون قدم مكعب يوميا، لصالح مصنع إسالة الغاز الذى تملكه الشركة بدمياط، إلا أنها خفضت كميات الغاز الذى تورده للشركة إلى 400 مليون قدم مكعب يوميا فى عام 2010، الا فى يوليو من عام 2012 تم قطع امدادات الغاز.

ويضيف المصدر، فإنه تم الاتفاق خلال الاجتماعات على عقد جولة اخرى من المفاوضات مع ممثلى الشركة الاسبانية للاتفاق على بعض النقاط التى تطلبها الشركة لإنهاء قضايا التحكيم الدولى، حيث أبدت يونيو فينوسا استعدادها للتنازل عن دعوى التحكيم مقابل إعادة تشغيل مصنع الإسالة التابع لها فى دمياط، لذلك كلف وزير البترول مجموعة من العاملين بالوزارة بوضع خطة بالتعاون مع الشركة للتوصل إلى اتفاق نهائى، «من المتوقع أن يزور وفد من يونيون فينوسا، مصر خلال الشهر القادم، لاستكمال المفاوضات بهذا الشأن، حيث سيتم عرض الخطة خلال الاجتماع القادم بين الوزير والشركة»، على حد قول المصدر.

ويونيون فينوسا، هى الشريك الأجنبى فى مصنع دمياط للإسالة المملوك لشركة سيجاس، وسبق أن وقعت مذكرة تفاهم بشأن استيراد الغاز من حقلى تمار وليفياثان بإسرائيل، لتشغيل مصنعها المتوقف منذ ثلاث سنوات، لتصدير ما يصل إلى 2.5 تريليون قدم مكعب من الغاز على مدى 15 عاما إلى محطات للغاز الطبيعى المسال فى مصر، كما وقعت شركة بى جى البريطانية مذكرة تفاهم لاستيراد كميات من الغاز الطبيعى من إسرائيل أيضا.

وكانت الشركة الاسبانية قد استفسرت خلال الفترة الماضية عن إمكانية توفير الغاز الطبيعى لمصنع الإسالة من حقل الغاز الجديد «شروق»، الذى أعلنت شركة إينى عن اكتشافه أخيرا وقالت إنه يتضمن احتياطيات تقدر بنحو 30 تريليون قدم مكعب.

وتعانى مصر منذ عام 2012، نقصا فى امدادات الغاز الطبيعى بالسوق المحلية، نتيجة لانخفاض معدلات الانتاج المحلى من الغاز، مع ارتفاع حجم الاستهلاك، حيث يبلغ انتاج مصر حاليا من الغاز الطبيعى نحو 3.9 مليار قد مكعب من الغاز يوميا، ويتم استخدام نحو 300 مليون قدم مكعب يوميا داخل الحقول فى معدات الاستخراج، على أن يتم توجيه المتبقى من الإنتاج إلى السوق المحلية، ويبلغ احتياجات السوق المحلى من الغاز الطبيعى نحو 7 مليارات قدم مكعب يوميا.


قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك