«النقل» تؤجل مشروع القطار المكهرب لعدم الاتفاق مع الجانب الصينى - بوابة الشروق
الثلاثاء 16 أبريل 2024 6:11 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد دعوات مقاطعة بعض المطاعم التي ثبت دعمها لجنود الاحتلال؟

«النقل» تؤجل مشروع القطار المكهرب لعدم الاتفاق مع الجانب الصينى

يوسف مجدى:
نشر في: السبت 15 ديسمبر 2018 - 11:40 م | آخر تحديث: السبت 15 ديسمبر 2018 - 11:40 م

وفد من «أجزيم بنك» الصينى يزور القاهرة للتفاوض حول النقاط الخلافية
اجلت وزارة النقل تنفيذ مشروع القطار المكهرب بين السلام العاشر من رمضان لعدم التوصل إلى اتفاق مع الجانب الصينى الممول للمشروع، حسب تصريحات مسئول بوزارة النقل.
«توجد خلافات قائمة على بنود القرض التى سيتم توفيره من خلال أجزيم بنك الصينى بقيمة 1.2 مليار دولار» ــ قال المسئول لـ«مال واعمال ــ الشروق».
أضاف أنه تقرر تأجيل تنفيذ المشروع لحين التوصل لاتفاق حول النقاط الخلافية مع البنك الصينى التى يبالغ فى شروطه ــ على حد قوله ــ دون توضيح لهذه الخلافات.
وذكر أنه كان المخطط بدأ تنفيذ المشروع مطلع العام المقبل لمدة عامين ولكن تقرر التأجيل بدون تحديد موعد جديد للتنفيذ.
ووقعت وزارة النقل ممثلة فى الهيئة القومية للأنفاق اتفاقا مع شركة إيفك الصينية بشأن تنفيذ مشروع القطار المكهرب بين السلام حتى العاشر من رمضان.
من جانبه أكد مصدر مسئول فى شركة إيفك الصينية أن وفدا من إجزيم بنك الصينى موجود فى القاهرة بشأن التفاوض على حل النقاط الخلافية بين الجانبين.
وأضاف أن المشروع لم يتم إلغاؤه ولكن تقرر تأجيله فقط لحين التوصل لتلك البنود الخلافية بين مصر والصين.
وذكر أن شركة إيفك انتهت من جميع الدراسات والمسح الجغرافى للمشروع بهدف تنفيذه إلى جانب التعاقد مع شركات مقاولات محلية للمشاركة فى تنفيذ المشروع.
ولفت إلى أن القطار المكهرب سيساهم فى خدمة مشروع العاصمة الإدارية الجديدة، وبالتالى فإن الحكومة المصرية مضطرة إلى تنفيذ المشروع.
ويبدأ المشروع من محطة عدلى منصور أولى محطات مشروع القطار المكهرب، مارا بمدن العبور والمستقبل والشروق وبدر والعاصمة الإدارية وينتهى بمدينة العاشر من رمضان، شاملا محطات عدلى منصور والعبور والمستقبل والشروق1 والشروق 2 والورش وبدر والروبيكى والعاصمة الإدارية الجديدة والمنطقة الصناعية والعاشر من رمضان.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك