رئيس الوزراء الفلسطيني يدعو دول العالم لتفعيل قرارات مقاطعة إسرائيل - بوابة الشروق
الثلاثاء 5 يوليه 2022 3:19 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد عودة كيروش مديرا فنيا لمنتخب مصر؟

رئيس الوزراء الفلسطيني يدعو دول العالم لتفعيل قرارات مقاطعة إسرائيل

رام الله - (د ب أ)
نشر في: الإثنين 16 مايو 2022 - 12:29 م | آخر تحديث: الإثنين 16 مايو 2022 - 12:29 م

دعا رئيس الوزراء الفلسطيني محمد اشتية، اليوم الاثنين، دول العالم إلى تفعيل قرارات مقاطعة إسرائيل وفرض العقوبات عليها، وعدم السماح لها بالإفلات من العقاب.

وقال اشتية، في الاجتماع الأسبوعي لمجلس الوزراء في مدينة الله، إن "الإفلات من العقاب، وهو الشعور الذي يشكل طيلة 74 عاما من النكبة الفلسطينية، يعد الدافع الكبير لقيام دولة الاحتلال بجرائم القتل والاستيطان والتهجير".

وأضاف أنه "حان الوقت كي تتوقف تلك السياسة المزدوجة ويصار إلى توفير الحماية للشعب الفلسطيني من بطش الاحتلال وعنصريته".

وأشار اشتية إلى حلول ذكرى "النكبة" الفلسطينية "بينما تشهد الاعتداءات الإسرائيلية وتيرة متسارعة من عمليات القتل دون أدني اعتبار للقوانين والمواثيق الدولية".

وتابع: "في ذكرى النكبة هذا العام رغم اشتداد الممارسات الإسرائيلية ضد شعبنا ومقدساته الإسلامية والمسيحية تجعلنا أقرب من أي وقت مضى من تحقيق آمال شعبنا بالحرية والاستقلال وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس".

ويحيى الفلسطينيون في 15 مايو من كل عام ذكرى "النكبة" التي ترمز إلى إعلان تأسيس دولة إسرائيل على أراضي فلسطينية عام 1948 وتهجير آلاف اللاجئين الفلسطينيين من قراهم.

وحول اجتماع الدول المانحة في بروكسل الذي عقد الأسبوع الماضي، قال اشتية إن معظم المشاركين أدانوا سياسة إسرائيل الاستيطانية، وطالبوها بالإفراج عن الأموال الضرائب الفلسطينية المحتجزة.

وأضاف: "دعونا الاتحاد الأوربي إلى أن يقدم ما تعهد به من مساعدات دون شروط، ونأمل أن ينجز ذلك في القريب العاجل".

وطالب اشتية الإدارة الأمريكية والدول الأوروبية بالتدخل العاجل لوقف تنفيذ مخططات الاستيطان الجديدة التي تعتزم إسرائيل تنفيذها في الضفة الغربية، والتي سيتم بموجبها بناء 4427 وحدة استيطانية جديدة.

وأكد رئيس الوزراء الفلسطيني، أن هذه المخططات الإسرائيلية "تشكل تقويضا لحل الدولتين وتهديدا للسلام والاستقرار في المنطقة، وخرقا للقانون الدولي والشرعية الدولية".



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك