أشهر 5 أفلام كانت بداية لقصص حب ونهايتها بين نجوم العالم - بوابة الشروق
الأحد 25 أغسطس 2019 7:31 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

بعد إقالة لاسارتي.. من المدرب المناسب للنادي الأهلي؟





أشهر 5 أفلام كانت بداية لقصص حب ونهايتها بين نجوم العالم

نوران عرفة
نشر فى : الثلاثاء 16 يوليه 2019 - 1:13 ص | آخر تحديث : الثلاثاء 16 يوليه 2019 - 1:29 ص
براد وأنجيلينا أزمة «عن طريق البحر».. جنيفر أنيستون وفينس فون فى «ساعة الوداع» وتوم كروز ونيكول كيدمان بـ«عيون مغلقة»
نشرت صحف عالمية عدة تقارير عن ارتباط العديد من حالات الطلاق بين أشهر الفنانين المتزوجين فى هوليوود بأفلام صوروها مع بعضهم البعض، التى لها آثار جانبية سيئة على حياتهم الخاصة.
وفيما يلى نستعرض 5 أفلام شهدت قصص حب وطلاق أشهر ثنائيات هوليوود من الفنانين والفنانات، ولعل أبرزهم فى الفترة الأخيرة هم النجمان «براد بيت وأنجلينا جولى».
عندما قرر النجم الأمريكى براد بيت، إعطاء زوجته أنجلينا جولى، مهلة أخيرة؛ لتوقيع أوراق الطلاق إما توقيع غرامة مالية عليها، وجاء ذلك بعد انفصالهما ورفع دعوى الطلاق منذ ثلاثة أعوام، والخلاف الدائر بينهما حول تقسيم رعاية أطفالهما، ثم ظهرت أزمة ثروة «بيت»، التى بلغت قيمتها 500 مليون إسترلينى، وأصبح تقسيمها هو العقبة التى تقف فى طريق طلاقهما فى الوقت الحالى.
نسجت علاقتهما خيوطها أثناء تصويرهم فيلم «Mr. and Mrs. Smith» عام 2008، بينما كان «بيت» متزوجا من النجمة جنيفر أنيستون، وانتهى زواجهما بعد معرفتها بخبر علاقته مع «جولى».
استمرت العلاقة بين جولى وبيت لأكثر من عام ثم تزوجا وعرف الثنائى باسم «برانجلينا»، ولكن سرعان ما انفصلا أيضا، الأمر الذى تقبله البعض بسعادة عارمة؛ باعتبارهم أن هذا ما تستحقه «جولى» بعد أن تسببت فى طلاق بيت وأنيستون.
عاد الثنائى مرة أخرى بعد مرور أكثر من عام على بطولتهما الأولى فى فيلم « Mr. and Mrs. Smith»، وأتيحت لهما فرصة بطولة ثانية جمعتهما فى فيلم «By the Sea» عن طريق البحر، وكانت هذه البطولة هى المحاولة الأخيرة لإنقاذ علاقتهما وحل مشاكلهما الزوجية، لكنهما فشلا فى ذلك وأعلنا عن انفصالهما بعد فترة كبيرة من عرض الفيلم.
«جنيفر أنيستون وفينس فون»
شاركت النجمة جنيفر أنيستون فى بطولة الفيلم الرومانسى الكوميدى «The Breakــup»، أو «ساعة الوداع» مع الممثل الأمريكى فينس فون عام 2006، وذلك بعد انتهاء علاقتها مع النجم براد بيت، وبدأت بينهما علاقة جديدة امتدت حتى نهاية تصوير الفيلم، وجاءت تصريحات المتحدثين باسم الثنائى لمجلة «بيبول»، بأنهما انفصلا بعد أن ظلا معا نحو عام ولكن صداقتهما ستستمر.
«توم كروز ونيكول كيدمان»
بدأت العلاقة بين الممثلة الأسترالية نيكول كيدمان والنجم توم كروز عام 1990، بعد أن التقيا لأول مرة فى تصوير فيلم «Days Of Thunder»، وفى تلك الفترة كان «كروز» متزوجا من الممثلة الأمريكية ميمى روجرز، وانتشرت الشائعات حول علاقتهما غير المستقرة، تم طلاق «كروز» من زوجته «روجرز» بعد شهر من التصوير، ثم تزوج من «كيدمان» بعد ذلك بعام.
تعاون الثنائى من جديد فى فيلم «Eyes Wide Shut» «عيون مغلقة» عام 1999، المقتبس من رواية «Traumnovelle» للكاتب آرثر شنيتزلر، ويدور حول إصابة زوجين بالغيرة، الذى يلعب دورهما توم ونيكول، وعلى الرغم من وجود مشاهد حميمة بينهم أثناء التصوير إلا أن هذا الفيلم هو النهاية الفعلية لعلاقتهما.
لم يستمر هذا الزواج وانفصلا عام 2001، وحينها صرحت «كيدمان» بأن انفصالها عن زوجها كروز أجبرها على النضوج، وقالت فى حديث سابق: «لقد تزوجت حين كنت صغيرة للغاية، لكن الأمر لم يكن بمثابة قوة بالنسبة لى، وإنما وفر لى حماية».
«بليك ليفلى وريان رينولدز»
تقابل الثنائى بليك وريان لأول مرة أثناء تصوير فيلم «Green Lantern» عام 2011، وفى ذلك الوقت كان «رينولدز» متزوجا من النجمة سكارليت جوهانسون، بيننا كانت «ليفلى» فى علاقة مع الممثل بن غادلى، بطل مسلسل «Gossip Girl».
وانتهت علاقات ليفلى ورينولدز السابقة بسرعة كبيرة بعد اللقاء الذى جمعهما، وتزوجا عام 2012، وأنجبا ثلاثة أطفال حتى الآن، وصرحت «ليفلى» فى السابق لمجلة «Marie Claire» حول علاقتها بزوجها قائلة: «أكثر ما أقدره بشدة فى علاقتنا هو أنه كان صديقى أولا وقبل كل شىء، وذلك هو سر سعادتى».
«كريستين ستيوارت وروبرت باتينسون»
نشأت كيمياء حب قوية بين هذا الثنائى منذ اللحظة الأولى من تصوير الفيلم الرومانسى الشهير «Twilight» عام 2008، وفقا لتصريحات المخرجة كاثرين هاردويك، وفى هذا التوقيت كانت كريستين على علاقة بالممثل الأمريكى مايكل أنجارانو وانفصلا بعد عام من انتظار روبرت لها.
ارتبط الثنائى بعد ذلك ولكنهما أخفيا قصة حبهما عن وسائل الإعلام، ولكن «ستيورات» فجرت مفاجأة لـ«باتينسون» عندما اكتشف خيانتها له مع المخرج البريطانى روبرت ساندرز فى عام 2012، وذلك أثناء تصويرها فيلم «Snow White and the Huntsman».
تقدمت «ستيورات» باعتذار رسمى لباتينسون فى بيان نشرته مجلة «بيبول»، ومن جانبه قام بمسامحتها وأعطاها فرصة ثانية، ولكنه عاد مرة أخرى واتخذ قرارا نهائيا بالانفصال عنها عام 2013.


قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك