السياحة الزراعية تشهد إقبالا في مدينة نويبع.. والسياح يشاركون في جني محصول الزيتون - بوابة الشروق
الأحد 29 يناير 2023 11:43 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل ستزور معرض الكتاب هذا العام؟

السياحة الزراعية تشهد إقبالا في مدينة نويبع.. والسياح يشاركون في جني محصول الزيتون

رضا الحصري
نشر في: الأحد 16 أغسطس 2020 - 1:17 م | آخر تحديث: الأحد 16 أغسطس 2020 - 1:17 م

تشهد مدينة نويبع بمحافظة جنوب سيناء، إقبال السائحين من مختلف جنسيات العالم، خاصة من عشاق رحلات السفاري والمغامرة داخل الصحراء، وممارسة رياضة الغوص وغيرها من المقومات السياحية التي تتمتع بها المدينة.

كما لُوحظ إقبال كثيف من قبل السائحين على معايشة حياة الفلاح المصري داخل المزارع النموذجية التي جرى استحداثها بالمدينة كنوع من السياحة الزراعية والتعليمية.

وقال المهندس ماجد السعيد صاحب إحدى المزارع النموذجية: "السياحة بمدينة نويبع لم تعد تقف عند سياحة السفاري والسياحة الشاطئية، والتخييم فقط، بل تم استحداث مقوم سياحي جديد بمدينة نويبع وهو السياحة الزراعية التعليمية".

وأضاف: "هذا النمط من السياحة لم يتم تسليط الضوء عليه على الرغم من أنه يشهد إقبالا شديدا من السائحين للاستمتاع بعيشة الفلاح المصري، إضافة إلى أن السائحين يفضلون معرفة مصدر طعامهم".

وأوضح أنه على مستوى السياحة الداخلية والعربية، يأتي السائحون، بهدف التعليم، خاصة أنه يجري زراعة أنواع مختلفة من النباتات والخضروات والفاكهة دون استخدام أي أسمدة أو مبيدات.

وأكد صاحب المزرعة، أنه كان يستقبل آلاف السائحين سنويًا قبل انتشار جائحة فيروس كورونا، مردفا: "مع عودة السياحة منذ بداية شهر يوليو الماضي بدأنا في استقبال أفواج سياحية من دول إيطاليا وفرنسا وألمانيا وسويسرا، بجانب السياحة الداخلية حيث يحرص طلاب كليات الزراعة، على زيارة هذه المزارع للاستفادة منها في مشاريع تخرجهم".

وأشار إلى تفضيل السياح الأجانب، التنوع في برامجهم السياحية، وقضاء إجازتهم ليس على البحر فقط، لذلك أصبحت المزارع بمدينة نويبع مصدرا لجذب السائحين حيث يستمتع السائح بمدينة نويبع بالبر والبحر عن طريق ممارسة رياضة الغوص والذهاب في رحلات سفاري داخل الصحراء، والاستمتاع بالمزارع التي توجد داخل هذه الصحراء وممارسة الزراعة وجمع الثمار التي يريد أن يأكلها بنفسه.

وذكر أن عددا كبيرا من السائحين قاموا خلال هذه الفترة بمساعدة العاملين بالمزرعة في جني محصول الزيتون، وأعربوا عن سعادتهم بمشاركتهم في جني المحصول، لدرجة أنهم أصروا على العمل معهم على مدار اليوم.

وأكد أن هناك الكثير من السائحين يفضلون العيش داخل المزرعة لأسبوع كامل وأحيانا أسبوعين لممارسة الزراعة وجني الثمار من خضراوات وفاكهة ووضعها على طاولة الطعام مباشرة، وصارت هذه المزارع قبلة لآلاف السائحين من محبي الطبيعة، كما أصبح هذا المجال مصدر دخل للعديد من شباب المدينة.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك