تشريح جثة سيدة حامل اتهمت أسرتها مستشفى المنيا الجامعي بالتسبب في وفاتها - بوابة الشروق
الجمعة 18 سبتمبر 2020 6:59 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تتوقع احتواء أزمة كورونا في المنطقة والعالم قريبا؟

تشريح جثة سيدة حامل اتهمت أسرتها مستشفى المنيا الجامعي بالتسبب في وفاتها

ارشيفية
ارشيفية
ماهر عبد الصبور
نشر في: الأربعاء 16 سبتمبر 2020 - 6:16 م | آخر تحديث: الأربعاء 16 سبتمبر 2020 - 6:16 م
قررت النيابة العامة ببندر المنيا، تحت إشراف المستشار تامر مطيع، المحامي العام لنيابات جنوب، استخراج جثة السيدة التي توفيت داخل مستشفى النساء والتوليد الجامعي، لإجراء الصفة التشريحية، لبيان مدى سبق التدخل الجراحي، ومدى اتباع الإجراءات الطبية الصحيحة مع حالتها، وعما إذا كان قد شاب تلك الإجراءات أي إهمال أدى للوفاة من عدمه.

وقالت الأم "هدى. م"، والدة الفتاة المتوفاة، في تصريحات، إنها قدمت للنيابة أمس الملف الطبي لابنتها، إيمان أحمد ناجح، بالمستشفى، للرد على ادعاءات بيان الجامعة، والذي نشر بجميع الصحف، إذ تبين دخولها يوم 11 من الشهر الجاري، بتشخيص اشتباه إصابتها بفيروس كورونا، وأنها تحمل جنينها في الشهر الثامن، فأودعت بالعناية المركزة، وفي يوم 13 من الشهر الجاري أصيبت بهبوط حاد في الدورة الدموية والتنفسية أدت لوفاتها.

وأضافت الأم في تحقيقات النيابة، إصابة نجلتها قبل وفاتها بارتفاع في درجة الحرارة وضيق في التنفس، وأنها عرضت على أكثر من طبيب خاص، شخص أحدهم حالتها بإصابتها بحمى التيفويد، ووصف لها علاجات لذلك، وإزاء استمرار تدهور حالتها وفشل العلاج نُقلت لمستشفى سمالوط، ثم إلى مستشفى المنيا الجامعي، حيث أودعت بالعناية المركزة فيها، وشُخصت حالتها بالاشتباه بالإصابة بفيروس كورونا، مؤكدة عدم وضع ابنتها على جهاز تنفس صناعي بالعناية المركزة بالمستشفى، بالرغم من شكواها من ضيق التنفس، وقالت إن إهمال الأطباء أدى إلى وفاتها، وقد أيد والد المتوفاة وزوجها نفس الأقوال.

وطلبت النيابة العامة استدعاء طاقم الأطباء الذين باشروا حالة المتوفاة بمستشفى المنيا الجامعي، منذ دخولها لسؤالهم، وقررت التحفظ على كاميرات المراقبة بالمستشفى لمشاهدة محتواها.

كما طلبت النيابة حضور الأطباء الذين وقعوا الكشف الطبي على المتوفاة بعياداتهم الخاصة، قبل دخولها المستشفى، وقررت الاطلاع على باقي الأوراق الطبية الخاصة بالمتوفاة، مع استمرار التحقيق في واقعة تعدي ذوي المتوفاة على بعض الأطباء والممرضين بالمستشفى.

وأكدت الأم والأب والزوج، أن ابنتهم قتلها الإهمال، ونطالب بالتحفظ على الفيديوهات، وكاميرات المستشفى، وأنهم في سبيل الحق لديهم موافقة على استخراج الجثة وتشريحها.


قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك