الإنتاج الإعلامي وقضايا المجتمع العربي في ظل التطور التكنولوجي بمؤتمر أكاديمية الهندسة وعلوم الإعلام - بوابة الشروق
الإثنين 27 مايو 2024 8:52 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد دعوات مقاطعة بعض المطاعم التي ثبت دعمها لجنود الاحتلال؟

الإنتاج الإعلامي وقضايا المجتمع العربي في ظل التطور التكنولوجي بمؤتمر أكاديمية الهندسة وعلوم الإعلام


نشر في: الأربعاء 17 أبريل 2024 - 3:25 م | آخر تحديث: الأربعاء 17 أبريل 2024 - 3:25 م

افتتح عبدالفتاح الجبالي، رئيس مجلس إدارة مدينة الإنتاج الإعلامي، والعضو المنتدب، فعاليات المؤتمر العلمي السنوي السابع لشعبة علوم الإعلام بالأكاديمية الدولية للهندسة وعلوم الإعلام، وذلك تحت رعاية الدكتور أيمن عاشور وزير التعليم العالي والبحث العلمي.
يقام المؤتمر تحت عنوان "الإنتاج الإعلامي وقضايا المجتمع العربي في ظل التطور التكنولوجي"، بمشاركة عدد من خبراء الإعلام والنقد والتحليل والإعلام الرقمي والمنتجين ولفيف من الأساتذة والمتخصصين بالمجال الإعلامي.
وفي كلمته في إفتتاح المؤتمر، وجه الجبالي الشكر للأكاديمية الدولية للهندسة وعلوم الإعلام، علي كافة الجهود التي تبذلها لتعزيز الحوار حول القضايا الإعلامية الهامة، مؤكداً بأن موضوع المؤتمر وما يطرحه من قضايا إعلامية، يكاد يكون هو الشغل الشاغل لكافة المهتمين بالعمل الإعلامي، وخاصة الإنتاج في ظل مانشهده من حولنا من تطورات ومتغيرات سريعة ومتلاحقة.
وتناول الجبالي في كلمته الدور الذي يلعبه الإعلام والصحافة في المجتمعات العربية كإحدي الدعامات الأساسية للديمقراطية، خاصة فيما يتعلق بإنارة الرأي العام بقضايا أمتنا العربية وهي عديدة ومتنوعة كقضايا البطالة، والفقر لدي بعض البلدان، وسوء توزيع الثروة لدي البعض الأخر، وكذلك القضايا ذات البعد الإقليمي وفي القلب منها "القضية الفلسطينية "كما طرح الجبالي عدة تساؤلات هامة عن دور الإنتاج الإعلامي في توعية المواطنين بالقيم العربية المشتركة والقضايا المصيرية، وهو ما يتطلب العمل علي توفير كافة الضمانات والإمكانيات التي تساعده علي أداء هذا الدور بحرية تامة دون أي ضغوط أو قيود تشريعية أو سياسية أو اقتصادية.
وشدد رئيس مدينة الانتاج الإعلامي علي أهمية حماية حق المواطن في التمتع بإنتاج إعلامي جيد وعلي قدر رفيع من المهنية، وفق معايير الجودة الدولية، واحترام حقوق الملكية الفكرية والأدبية وبما يتوافق مع الهوية الثقافية.
واختتم الجبالي مشددا علي أهمية طرح ونقاش هذه القضايا خلال فعاليات المؤتمر للخروج بأفضل وسيلة لتحقيق ما نصبو إليه جميعاً، من رفعة أوطاننا وضمان حياة جيدة للسواد الأعظم من البشر.
من جانبه، أشار الدكتور عادل عبدالغفار مدير الأكاديمية الدولية للهندسة وعلوم الإعلام، إلى أن عقد الأكاديمية لهذه المؤتمرات يأتي في إطار إكتمال المنظور العلمي لدور الأكاديمية، كذراع علمي لمدينة الإنتاج الإعلامي في خدمة المجتمع المصري والعربي، وتبني قضاياه المعاصرة، والاستفادة من كبار الأكاديميين والسينمائيين والنقاد, والإعلاميين في تقديم رؤية مستقبلية تساعد مؤسسات الدولة علي التكيف مع التطورات المتسارعة التي تلاحق الأداء الإعلامي علي المستوي الوطني والإقليمي والدولي، مضيفاً أن المؤتمر يطرح عدداً من الإشكاليات الأساسية، يأتي في مقدمتها التحديات التي تواجه الإنتاج التليفزيوني والسينمائي، علي المستوي العربي والفرص المتاح إستغلالها، لتفعيل دوره في تبني قضايا المجتمع، كما يطرح إشكالية الصراع بين السبق والمهنية، في أداء القنوات العربية، وكذلك موضوع الإعلام الرقمي بين الأثار الإيجابية والسلبية ومخاطره المختلفة، ومن جهته تطرق الدكتور خالد عبدالجواد عميد شعبة الإعلام رئيس المؤتمر إلي التطور الكبير الذي يشهده مجال الإعلام في الوقت الحاضر وأهمية الدور الذي يقوم به في ظل مايشهده العالم حالياً من تطور تكنولوجي لافت في هذا المجال، مشيراً إلي أهمية الإعلام كركيزة أساسية في ميزان القوي للدولة.
وشهد المؤتمر عدد من الحلقات النقاشية ومنها حلقة بعنوان "الإنتاج الإعلامي العربي "الواقع والتحديات" وحلقة بعنوان "القنوات الإخبارية والأزمات العربية بين السبق والمهنية" وحلقة حول الإعلام الرقمي "آثاره ومخاطره، وجاءت الحلقة الأخيرة خلال فعاليات المؤتمر بعنوان "المنصات الرقمية العربية "تنافس أم تكامل".



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك