أبرزهم صلاح الدين الأيوبي.. هؤلاء «الأكراد» حكموا مصر وتقلدوا المناصب العامة - بوابة الشروق
الجمعة 15 نوفمبر 2019 4:49 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

ما توقعك لنتائج منتخب مصر في كأس الأمم الأفريقية تحت 23 سنة؟

أبرزهم صلاح الدين الأيوبي.. هؤلاء «الأكراد» حكموا مصر وتقلدوا المناصب العامة

عبدالله قدري:
نشر فى : الخميس 17 أكتوبر 2019 - 5:51 م | آخر تحديث : الخميس 17 أكتوبر 2019 - 6:01 م

ألقى توغل الجيش التركي وعناصر مسلحة موالية له، في شمال شرق سوريا، بظلاله على العالم العربي الذي أدان الهجوم التركي على أراض عربية، بينما تقول تركيا إن هجومها على شمال شرق سوريا ضد قوات حماية الشعب الكردية، لتوفير مساحة آمنة بهدف إعادة توطين اللاجئين السوريين في تركيا، حسب الرواية التركية الرسمية.

والأكراد شعب يسكن المناطق الجبيلة الممتدة على حدود تركيا، سوريا، إيران، العراق، ويعدون رابع أكبر مجموعة عرقية في الشرق الأوسط، حسب بي بي سي.

وتاريخيا عاش الأكراد في مصر، وانصهروا في المجتمع المصري، ووصل البعض منهم إلى سدة الحكم في مصر في عصور مختلفة، وترصد الشروق أشهر الأكراد الذين تولوا المناصب العامة في مصر، حسب ما جاء في كتاب "الأكراد في مصر عبر العصور"، للكاتبة درية عوني التي تنحدر من أصول كردية.

- العادل ابن السلار

أصله كردي، وكان وزيرا للخليفة الظافر بأمر الله الفاطمي، وقام ابن السلار بإرسال حملات عسكرية ضد الصليبين في البلدان الإسلامية، وذلك قبل مجيء صلاح الدين الأوبي إلى مصر وقضائه على الفاطميين بعد ذلك.

- صلاح الدين الأيوبي

لم يكن المكون الكردي في مصر قبل صلاح الدين الأيوبي أكبر مما كان عليه بعد قدومه إلى مصر، إذ انتشر الأكراد في مصر وتقلدوا المناصب العامة، بعد أن تولى زعيمهم صلاح الدين الأيوبي الكردي الأصل حكم مصر، بعد القضاء على الفاطميين.

وهو صلاح الدين بن يوسف بن نجم الدين أيوب التكريتي، ولد في العراق 1138 ميلاديا، لأسرة من أصول كردية، واستطاع توحيد مصر وبلاد الشام للقضاء على الحملات الصليبية التي هددت القدس والبلدان الإسلامية، واستعادة القدس من الصليبين بعد هزيمتهم في معركة حطين.

حكم صلاح الدين مصر نحو 20 عاما تحت ظل راية الدولة العباسية، اشتهر بالفروسية والشجاعة التي أعجبت خصومه في أوروبا، ومن بينهم ملك انجلترا ريتشارد قلب الأسد.

- محمد علي باشا

تحدثت الكاتبة درية عوني أن العديد من المصادر ذكرت أن محمد علي باشا من أصول ألبانية حيث ولد في مدينة قوله، ولكن هناك مصادر أخرى أوردتها الكاتبة تشير إلى أصول محمد علي الكردية في الأساس.

ومن هذه المصادر حوار الكاتب الكبير محمود عباس العقاد مع الأمير محمد علي ولي عهد الملك فاروق ملك مصر آنذاك، والمنشور في مجلة المصور بتاريخ 25 نوفمبر 1949، بمناسبة 100 عام على وفاة محمد علي باشا مؤسس مصر الحديثة.

وجاء في متن الحوار تحت عنوان "ديار بكر لا قولة" وفيه قال الأمير الصغير، إن أصل الأسرة من ديار بكر في بلاد الأكراد، ومنها انتقل والد محمد علي وأخوه إلى بلدة "قولة" التي ولد بها محمد علي باشا، وهاجر أحد عميه إلى الآستانة.

- المشير شاهين باشا

هو المشير شاهين باشا ابن علي آغا الكردي الأصل، المعروف بلقب " كنج"، وكان وزير الحربية في عهد الخديو إسماعيل.

جاء إلى مصر في عهد محمد علي، وذهب إلى بعثة لدراسة العلوم العسكرية في باريس، وعندما عاد التحق بالجيش المصري وشارك في حروبه ضد الوهابيين في الحجاز، وهناك أظهر شجاعة فائقة.

وفي عهد الخديو إسماعيل عين شاهين محافظا للقاهرة، ثم أوفده إلى السودان عام 1867 للتحقيق في تمرد عسكري قام به الجيش السوداني هناك، وفي عام 1869عين شاهين وزيرا للحربية المصرية، وظل يتدرج في الرتب العسكرية حتى وصل إلى رتبة المشير.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك