«تمرد» تدين حادث رفح وتطالب بالتحقيق في وفاة 36 من أنصار مرسي - بوابة الشروق
الثلاثاء 7 ديسمبر 2021 4:55 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

برأيك.. إلى أي مرحلة سيصل المنتخب المصري في كأس العرب؟


«تمرد» تدين حادث رفح وتطالب بالتحقيق في وفاة 36 من أنصار مرسي

القاهرة - أ.ش.أ
نشر في: الإثنين 19 أغسطس 2013 - 2:35 م | آخر تحديث: الإثنين 19 أغسطس 2013 - 2:35 م

 

أصدرت حملة تمرد بيانًا حول الأحداث الأخيرة، التي وقعت في رفح، وأسفرت عن استشهاد مجموعة من الجنود المصريين، بالإضافة إلى المطالبة بالتحقيق في وفاة 36 شخصًا من أنصار مرسي بمنطقة سجن أبو زعبل.

وجاء نص البيان، الذي نشرته تمرد، اليوم الاثنين، متضمنًا "إن تمرد تنظر بعين القلق إزاء الأحداث الأخيرة التي تشهدها مصر، آخرها ما حدث صباح اليوم من استشهاد 25 جنديًا مصريًا في رفح".

وأكدت تمرد على "حرمة الدم المصري والدعوة إلي نبذ العنف والإرهاب، مطالبة بالتحقيق في وفاة أكثر من 36 متهمًا من الإخوان المسلمين الذين لقوا مصرعهم بمنطقة سجن أبو زعبل، أمس، دون أن تصلنا معلومات كافية عن أسباب مقتلهم، وذلك من أجل إجلاء الحقيقة للمواطنين وضمان عدم تكرار مثل هذه الوقائع مستقبلا"، مشددة على أن الثابت الوحيد يكمن في استخدام العنف ضد أشخاص مسجونين ومقيدة حريتهم، هو أمر غير مقبول ومثير للدهشة".

وأدانت تمرد بشدة الحادث الإرهابي الإجرامي، الذي راح ضحيته صباح اليوم 25 جنديًا من أبناء مصر في رفح علي يد جماعات إرهابية فقدت آدميتها، فأصبح الإرهاب والعنف والتطرف هو دينها وسلوكها اليومي، فتلك الجماعات التي لا تكف ليل نهار عن التحريض على العنف والدعوى له وممارسته في كل مكان على أرض مصر، دفاعًا عن سلطة زائلة أسقطها الشعب المصري العظيم.

وأكدت تمرد، أن "الموجة الثورية العظيمة في 30 يونيو تحصنت بمبادئ ثورة 25 يناير في الحرية واحترام حق الإنسان في الحياة، فإنها تحمل جماعة الإخوان وأنصارها مسؤولية الدم الذي يراق على أرض مصر، فأفعال هذه الجماعة ودعوتها للعنف قد أفقدها أي تعاطف من جماهير شعبنا العظيم، لتصبح وحيدة معزولة بلا أي ظهير شعبي".



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك