وزير الخارجية: نستهدف زيادة حجم التبادل التجاري مع تركيا لأكثر من 15 مليار دولار - بوابة الشروق
الأربعاء 22 مايو 2024 6:37 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد دعوات مقاطعة بعض المطاعم التي ثبت دعمها لجنود الاحتلال؟

وزير الخارجية: نستهدف زيادة حجم التبادل التجاري مع تركيا لأكثر من 15 مليار دولار

أحمد علاء
نشر في: السبت 20 أبريل 2024 - 11:52 ص | آخر تحديث: السبت 20 أبريل 2024 - 11:52 ص

قال سامح شكري وزير الخارجية، إن القيادتين المصرية والتركية وجهتها بالعمل على توثيق العلاقات الثنائية والتعاون في نطاق الاهتمام المشترك لتحقيق الأمن والاستقرار بالمنطقة.

وأضاف خلال مؤتمر صحفي مع نظيره التركي هاكان فيدان، بعد مباحثات في إسطنبول، اليوم السبت، أن المباحثات دائما ما تتسم بالصراحة والأخاء، مثمنا متانة العلاقات الثنائية.

وأشار إلى أن المستهدف هو الارتقاء بالعلاقات المصرية التركية سياسيًّا واقتصاديًّا وثقافيًّا وأمنيًّا بما يصب في المصلحة المشتركة للبلدين، وبما يسهم في تحقيق مزيد من التعاون على النطاق الإقليمي.

وعبر عن سعادته بالتطور الحادث في العلاقات التجارية وحجم التبادل التجاري بين مصر وتركيا، مشيرا إلى اتفاق قيادتي البلدين لزيادة العلاقات ليصل حجم التبادل أكثر من 15 مليار دولار.

وشدد على أن الإمكانيات متاحة في البلدين لتحقيق ذلك، وتحقيق التكامل فيما بينهما.

واستهل سامح شكري، زيارته الحالية إلى تركيا بعقد جلسة مباحثات مغلقة مع نظيره هاكان فيدان.

جاء ذلك حسبما أعلن السفير أحمد أبو زيد المتحدث باسم الوزارة، والذي نشر صورًا من اللقاء عبر حسابه على منصة إكس.

وقال أبو زيد: «جهد مشترك نحو دفع العلاقات بين البلدين قدماً على كافة الأصعدة، وتنسيق مشترك حول التحديات الإقليمية والدولية».

وزير الخارجية سامح شكري يستهل زيارته الحالية إلى تركيا بعقد جلسة مباحثات مغلقة مع السيد هاكان فيدان وزير خارجية الجمهورية التركية .. جهد مشترك نحو دفع العلاقات بين البلدين قدماً على كافة الأصعدة، وتنسيق مشترك حول التحديات الإقليمية والدولية@MFATurkiye@MFATurkiyeAR pic.twitter.com/hpoJyukeo0

— Egypt MFA Spokesperson (@MfaEgypt) April 20, 2024

ومن المقرر أن يلتقي شكري خلال زيارة، الرئيس التركي رجب طيب أردوغان.

وبحسب بيان سابق لوزارة الخارجية، فإن الزيارة تأتي في إطار ما تتخذه مصر وتركيا من خطوات لتعزيز وتيرة التعاون والارتقاء بمستوى العلاقات الثنائية.

كما تأتي ضمن متابعة تنفيذ ما تم الاتفاق عليه خلال لقاء قيادتي البلدين مؤخرا فى القاهرة، بالإضافة إلى التنسيق والتشاور حول سبل مواجهة التحديات والأزمات على الساحتين الإقليمية والدولية.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك