التأشيرات الوهمية تقضي على أحلام البسطاء فى أداء فريضة الحج - بوابة الشروق
الأربعاء 21 أغسطس 2019 11:30 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

بعد إقالة لاسارتي.. من المدرب المناسب للنادي الأهلي؟





التأشيرات الوهمية تقضي على أحلام البسطاء فى أداء فريضة الحج

طاهر القطان
نشر فى : السبت 20 يوليه 2019 - 2:49 م | آخر تحديث : السبت 20 يوليه 2019 - 2:49 م

استنفار فى القطاع السياحى لـ«كشف المتورطين»
مصادر: التأشيرات المحررة تجاوزت الـ2000 تأشيرة اكتشاف 400 منها فقط

تسود حالة من الاستياء الشديد فى الأوساط السياحية، بسبب اتهامات لشركات السياحة، بأنها وراء أزمة التأشيرات الوهمية للحج، عقب عودة مواطنين من مطار جدة، لعدم صلاحية التأشيرات الممنوحة لهم لأداء فريضة الحج.

كان مطار القاهرة الدولى استقبل 300 مواطن مصرى من السعودية، بعد أن رفضت السلطات هناك دخولهم لأداء فريضة الحج بـ"تأشيرات سياحية"، خاصة بحضور الحفلات التابعة لهيئة الترفية وغير مسجلة على أنظمة الجوازات الخاصة بتفويج الحجاج، لتبدأ سلطات الأمن بمطار القاهرة تحقيقا لمعرفة الشركات التي قامت باستخراج التأشيرات.

وانتفضت كيانات تابعة للقطاع السياحى الخاص، لنفى هذه الاتهامات، حيث نفت غرفة شركات السياحة، مسئوليتها من قريب أو من بعيد عن هذه التأشيرات أو تلقيها أي شكاوى من مواطنين عن أزمة التأشيرات الوهمية والتى تسببت فى عودة المواطنين من مطار جدة.

وطالبت غرفة شركات السياحة بموقف حاسم؛ لوقف عمليات النصب والاحتيال التى يقوم بها السماسرة والزج باسم شركات السياحة، رغم أنها ليس لها علاقة بهذا الأمر، حتى لا تتعرض لعقوبات جسيمة تصل إلى إلغاء الترخيص.

وكشفت مصادر سياحية أن هناك حالة استنفار شديدة في القطاع السياحى لمساعدة الجهات المعنية فى كشف المتورطين وتبرئة شركات السياحة من التهم الجزافية التى يروج لها البعض على صفحات التواصل الاجتماعى.

وقالت المصادر إن تأشيرات الفعاليات ليس لها ضوابط ويسهل الحصول عليها بداع حضور الحفلات والمهرجانات الفنية، ويستغلها من فشل فى الحصول على تأشيرة عن طريق القرعة الإلكترونية للحج، كما يلجأ إليها غير القادرين على شراء برامج الحج السياحى، نظرًا لارتفاع تكلفته، مطالبة بالتعامل بحزم مع المتورطين فى هذه الأزمة سواء كانوا سماسرة أو مكاتب غير مرخصة أو شركات عمالة، وتسببت فى تعرض مواطنين بسطاء لأزمات فى المملكة العربية السعودية، واضطروا للافتراش فى مطارات جدة، بسبب عدم حصولهم على التأشيرات اللازمة لدخول المملكة لأداء فريضة الحج.

وأوضحت المصادر أن التأشيرات الوهمية التى حصل عليها المواطنين المصريين تجاوزت الـ2000 تأشيرة تحت مسمى تأشيرة "فعاليات حفلات جدة"، منهم من سافر فعلاً خلال الأسابيع الماضية، بينما ما تم اكتشافه حتى الآن لا يتجاوز 400 تأشيرة وهمية فقط.

وطالبت المصادر المواطنين الذين تعرضوا للنصب، بتحرير محاضر رسمية فور وصولهم مطار القاهرة الدولية، وتقديم أي إيصالات أو مستندات حصلوا عليها من الجهة التي منحتهم التأشيرة، حتى يستعيدوا الأموال التى دفعهوها أو جزء منها على الأقل.

وقال ناصر تركى عضو اللجنة العليا للحج والعمرة التابعة لوزارة السياحة، إن شركات السياحة ليست لها أي علاقة بتنظيم تأشيرات "الفاعلية" للمواطنين، خاصة أنها ملتزمة بالضوابط والقوانين المنظمة لعملها.

وأضاف أن وسطاء وسماسرة على "السوشيال ميديا" هم من قاموا باستخراج تلك التأشيرات للنصب على المواطنين وإيهامهم أنها تصلح لأداء مناسك الحج، لافتا إلى ضرورة قيام الجهات المسئولة بمحاكمة هؤلاء الوسطاء الذين يتلاعبون بحلم البسطاء فى أداء الحج.

وتابع أن المملكة كانت توقف إصدار أي تأشيرات لأي غرض غير الحج بداية من شهر شوال من كل عام، ولحين انتهاء موسم الحج، مضيفا أن شركات السياحة تعمل فى النور ولا تلجأ إلى الأبواب الخلفية، مطالبا بمحاسبة من تسبب فى أزمة «التأشيرات الوهمية».

وأضاف أن القطاع لا يقبل بوجود شركات تضر بمصلحة المواطن، لافتًا إلى أن شركات السياحة ملتزمة بالضوابط والقوانين، ومن يخالف هذه الضوابط يتعرض لإغلاق شركته وهو ما يؤكد على استحالة تورط شركة سياحة فى هذه الأزمة.

ومن جانبه قال باسل السيسى نائب رئيس غرفة شركات السياحة، إن حالات النصب الفردية التى يشهدها موسم الحج هذا العام عن طريق تسفير مواطنين بتأشيرة فعاليات بداع استخدامها لأداء مناسك الحج، تصدر عن مكاتب غير مرخصة وسماسرة وليس لشركات السياحة أي صلة بها.

وأضاف أن المكاتب التى تعمل بالمخالفة للقانون استطاعت إصدار تلك التأشيرات مطلع يونيو الماضي، تزامنا مع انطلاق موسم الحفلات فى جدة ما ساهم فى الاحتيال على بعض المواطنين، مشيرا إلى أن السفر بتأشيرة فعاليات يقل كثيرا فى التكلفة عن تأشيرة الحج ويجذب بسهولة الراغبين فى أداء الفريضة بأقل التكاليف، حتى يصطدم المواطن بمنعه من الدخول إلى مكة لعدم حصوله على التأشيرة المقررة.

وطالب نائب رئيس غرفة شركات السياحة المواطنين بضرورة تحرى الدقة فى التأشيرات الصادرة لهم والتأكد من كونها تأشيرة حج وليست تأشيرة زيارة أو فعاليات، موضحا أن هناك 3 جهات فقط يسمح لها بإصدار وتنظيم تأشيرة الحج، وهى وزارات الداخلية والسياحة والتضامن الاجتماعى وهى الجهات التى يمكن الرجوع إليها فى حالة حدوث أى مشكلة أو مخالفة تخص البرنامج المتعاقد عليه.

وناشد باسل السيسي وزارة الداخلية بشن حملات تفتيش على الكيانات غير المرخصة التى تباشر أعمال شركات السياحة، موضحا أنه يمكن للمواطن التأكد من صلاحية التأشيرات عن طريق الموقع الرسمى لوزارة السياحة وغرفة الشركات.

وأضاف السيسى أن التأشيرات التى أقرتها المملكة العربية السعودية مؤخراً للمناسبات والمهرجانات هى السبب الرئيسى فى حدوث هذه الأزمة، حيث يمكن لأى شخص الحصول على تأشيرة لدخول المملكة بدون الحاجة لشركات سياحة سواء فى مصر أو فى المملكة ومن خلال "التليفون المحمول الشخصى".

وشدد نائب رئيس غرفة شركات السياحة والسفر، على أن موسم العمرة لم يشهد أى مشاكل، لكنها ظهرت مع دخول موسم الحج، قائلا: «هناك أشخاص يستغلون المواطنين من خلال كيانات وهمية.. سنقف لهم بالمرصاد حفاظاً على سمعة شركات السياحة التى تعمل وفقاً للقواعد القانونية».

كانت سفارة المملكة العربية السعودية فى القاهرة حذرت من قيام بعض الشركات غير المرخص لها باستغلال موسم الحج للتلاعب بإصدار تأشيرات مزورة غير نظامية، الأمر الذى يعرض حامل هذه التأشيرات المزورة للحظر من دخول المملكة.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك