صحيفة ليبية تكشف التفاصيل الكاملة لوفاة بطلة واقعة «تبديل الجثتين» - بوابة الشروق
الخميس 22 أغسطس 2019 4:17 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

بعد إقالة لاسارتي.. من المدرب المناسب للنادي الأهلي؟





صحيفة ليبية تكشف التفاصيل الكاملة لوفاة بطلة واقعة «تبديل الجثتين»

محمد فرج:
نشر فى : السبت 20 يوليه 2019 - 1:08 م | آخر تحديث : السبت 20 يوليه 2019 - 1:09 م

- الواقعة قيد التحقيقات تتضمن اتهام مركز طبي خاص بالتسبب فى وفاتها.. وتسفير جثمان آخر مغاير إلى ليبيا بدلا منها

قررت النيابة العامة، تشكيل لجنة ثلاثية لإعادة تشريح جثمان المواطنة الليبية المتوفاه «عائشة.م.م.ا»، مرة أخرى، على خلفية اتهام ذويها بتسبب مركز طبي خاص بمدينة نصر فى وفاتها وذلك عقب إجرائها عملية شفط دهون داخله، حسبما ذكرت صحيفة "إيوان ليبيا".

والسيدة الليبة المتوفاه هي موضوع واقعة القضية المعروفة إعلاميًا بـ«تبديل الجثتين»، حيث أُرسلت جثة فتاة أرترية توفيت إثر انتحارها شنقا داخل شقتها بمنطقة أرض اللواء بالعجوزة، إلى ليبيا بدلا من جثمانها، وهي القضية التي تباشر نيابة حوادث جنوب القاهرة، برئاسة المستشار مصطفى بركات، تباشر تحقيقات موسعة فيها وتستمع لأقوال وشهادات عدد من الأشخاص المرتبطين بالواقعة.

وذكرت صحيفة "إيوان ليبيا" نقلا عن السفارة الليبية بالقاهرة أن السيدة المتوفاة حضرت لمصر1 يونيو الماضي، حيث أجرت يوم 25 يونيو عملية جراحية تجميلية لشفط دهون البطن، وبعد انتهاء العملية عانت من آلام حادة، وحسب صديقتها الليبية عائدة عبد السلام أبو عجيلة، أكد الطبيب المعالج بأنها مجرد أعراض طبيعية للجراحة.

وأضافت الصحيفة أن الراحلة عانت من آلام شديدة دخلت على إثرها إحدى المستشفيات الخاصة بمدينة نصر، وبإجراء الكشف الطبي عليها تبين «وجود هبوط حاد بالدورة الدموية وتسارع في نبضات القلب وصعوبة بالتنفس وارتفاع بدرجة الحرارة، وذلك على آثر وجود صدمة جرثومية وحموضة بالدم، فضلا عن ارتفاع نسبة الالتهاب البكتيري بجرح البطن موضع العملية»، ثم توفيت في 11 يوليو الجاري إثر«توقف مفاجئ لعضلة القلب وهبوط حاد بالدورة الدموية» وذلك حسب بلاغ الوفاة الصادر عن المستشفى.

وأشارت الصحيفة إلى أن محامي السفارة حرر برفقة صديقتي المتوفاه، الليبية عائدة عبد السلام والتونسية سلمى بنت المنصف، المحضر رقم 39781 لسنة 2019 جنح قسم أول مدينة نصر، متهمين المركز الطبي بالأهمال والتسبب فى وفاتها، وذلك بعدما لاحظوا أثناء إتمام إجراءات تغسيلها وتكفينها وجود «تقرحات وتعفن بالبطن».

وتابعت الصحيفة سرد الوقائع، أن النيابة طلبت تحريات الشرطة حول الواقعة، كما كلفت مفتش الصحة بإعداد تقرير عن حالة وساعة وتاريخ الوفاة، موضحة أن التقرير ذكر وجود «جرح قطعي بالبطن أدى إلى الوفاة؛ فضلا عن إصابتها بصدمة تسممية وثقب في الأمعاء، ولا يوجد أية جروح أو كدمات أخرى، ولا وجود لشبهة جنائية».

واستطردت الصحيفة نقلا عن السفارة أنه يوم 13 يوليو جرى تشريح الجثمان بناء على قرار النيابة، لافتة أن مصلحة الطب الشرعي أصدرت استمارة تفيد بأنه تم أخذ عينات من الجثمان لتحليلها وإصدار التقرير النهائي عن أسباب الوفاة، لإحالته إلى النيابة العامة لمباشرة التحقيقات.

وذكرت الصحيفة أنه جرى تسفير الجثمان يوم 15 يوليو رفقة موظف رسمي من السفارة الليبية بالقاهرة، إلى ليبيا، ليتبين عقب وصول الجثمان أنها لجثة مغايرة؛ إذ تعذرعلى أهلها التعرف عليها، ليتبين لاحقا أن الجثة لفتاة أرترية الجنسية، حيث «أرسلها الموظفين في المشرحة بالخطأ بدلا منها» وفقا لما أوردته الصحيفة.

وأضافت الصحيفة أنه فى أعقاب واقعة إرسال جثمان آخر بالخطأ، طالب رئيس القسم القنصلي بالسفارة من النيابة مباشرة تحقيقاتها فى الواقعة الأخرى الجديدة، لافتة أن النيابة أصدرت قرارا بضبط وإحضار «كل من له علاقة من موظفي ومسؤولي مشرحة زينهم، وحانوتي السفارة، وكان ذلك في حضور خال وإبن عم المواطنة الايرترية المتوفاة».

وذكرت الصحيفة أنه تم إبلاغ نجل المتوفاه الليبية المتواجد حاليا في مصر بأن جثمان والدته مازال موجودا في مشرحة زينهم، وأن السفارة الليبية بالقاهرة قد حصلت على إذن من النيابة المختصة ليتمكن من رؤية ومعاينة الجثمان والتعرف عليه، لحين الإفراج عنه، مشيرة أن ابنها طلب من السفارة التدخل لدى النيابة المختصة لأخذ عينات أخرى من جثمان والدته للتأكد من أسباب الوفاة.

ولفتت الصحيفة أن السفارة قامت بسداد مستحقات المستشفى المقدرة بـ51 ألف و539 جنية، منوهة أن السفارة خاطبت وزارة الخارجية الليبية بحدوث خطأ من قبل مصلحة الطب الشرعي المصرية في تسليم جثمان مواطنة أريترية بدلا من تسليم جثمان المواطنة الليبية، مطالبة بسرعة تسفير جثمان المواطنة الأريترية لتسليمها مجددا لمصلحة الطب الشرعي المصرية.

اقرأ أيضا

مصدر قضائي ينفي إقالة رئيسة الطب الشرعي بسبب واقعة تبديل الجثتين: بلغت سن التقاعد


مصدر قضائي: لا قرارات حبس حتى الآن فى واقعة تبديل جثتين بالخطأ



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك