وزير الخارجية يشارك في فعاليات اليوم الثاني والأخير لاجتماع كوبنهاجن الوزاري - بوابة الشروق
السبت 22 يونيو 2024 9:50 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد دعوات مقاطعة بعض المطاعم التي ثبت دعمها لجنود الاحتلال؟

وزير الخارجية يشارك في فعاليات اليوم الثاني والأخير لاجتماع كوبنهاجن الوزاري


نشر في: الثلاثاء 21 مارس 2023 - 7:38 م | آخر تحديث: الثلاثاء 21 مارس 2023 - 7:38 م
شارك سامح شكري وزير الخارجية ورئيس الدورة ٢٧ لمؤتمر أطراف اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية لتغير المناخ COP27، في فعاليات اليوم الثاني والأخير لاجتماع كوبنهاجن الوزاري حول المناخ، والذي يعقد بالدنمارك برئاسة مصرية وإماراتية مشتركة.

وصرح السفير أحمد أبو زيد المتحدث الرسمي ومدير إدارة الدبلوماسية العامة بوزارة الخارجية، بأن وزير الخارجية استهل اليوم بترؤس جلسة حول قضية الخسائر والأضرار الناجمة عن تغير المناخ، مبرزاً أن مؤتمر COP27 بشرم الشيخ شهد لأول مرة تضمين بند الخسائر والأضرار ضمن أجندة عمل المؤتمر، بجانب التوصل لاتفاق تاريخي لإنشاء صندوق لتمويل جهود معالجة خسائر وأضرار تغير المناخ في الدول النامية والأكثر تضرراً.

وأضاف الوزير شكري أنه يتعين مواصلة العمل خلال الفترة المقبلة للبناء على ما تم الاتفاق عليه في شرم الشيخ بخصوص قضية الخسائر والأضرار، والتي من المقرر استمرار مناقشتها خلال الدورة المقبلة للمؤتمر بالإمارات للنظر في آليات تفعيل وتشغيل صندوق الخسائر والأضرار.

وأضاف المتحدث باسم الخارجية أن الوزير شكري ترأس كذلك الجلسة الخاصة بالتقييم العالمي لتنفيذ أهداف اتفاق باريس حول تغير المناخ، والذي من المقرر إقراره خلال مؤتمر COP28 في الإمارات، موضحاً أنه يمثل فرصة هامة لتقييم مسار العمل المناخي وتحديد التحديات التي يتعين مواجهتها والمجالات التي ينبغي التركيز عليها في إطار عمل المناخ الدولي.

كما أبرز وزير الخارجية الدور المهم الذي تضطلع به منظمات المجتمع المدني في هذا الإطار، جنباً إلى جنب مع الدول أطراف الاتفاقية الإطارية، لضمان انخراط كل الأطراف المعنية بعمل المناخ في مسار التقييم العالمي والتعاون فيما بينها؛ بهدف التوصل إلى النتائج المنشودة التي تعزز العمل المناخي في شتى جوانبه.

واختتم السفير أبو زيد تصريحاته بالإشارة إلى إشادة وزير الخارجية في ختام اجتماع كوبنهاجن بما شهده من زخم، يعكس إصرار الأطراف المشاركة فيه على الاستمرار في تكثيف الجهود لمواجهة تغير المناخ، مؤكداً التزام الرئاسة المصرية لمؤتمر المناخ بمواصلة العمل من أجل تنفيذ مخرجات مؤتمر شرم الشيخ، وباستمرار التعاون مع الرئاسة الامارتية المقبلة للمؤتمر لدفع العمل المناخي على مختلف الأصعدة.




قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك