رئيس الوزراء يبحث مع مسئولي شركة المنصور للسيارات فرص تصنيع طرازات ومنتجات جديدة في مصر - بوابة الشروق
الخميس 23 مايو 2024 9:04 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد دعوات مقاطعة بعض المطاعم التي ثبت دعمها لجنود الاحتلال؟

رئيس الوزراء يبحث مع مسئولي شركة المنصور للسيارات فرص تصنيع طرازات ومنتجات جديدة في مصر

محمد عنتر
نشر في: الأحد 21 أبريل 2024 - 3:51 م | آخر تحديث: الأحد 21 أبريل 2024 - 3:51 م

الشركة تُقدم دراسة حول سوق المركبات الخفيفة في مصر واستبدال المركبات التقليدية بأخرى عاملة بالكهرباء

عقد الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء، صباح اليوم بمقر الحكومة بالعاصمة الإدارية الجديدة، اجتماعًا مع مسئولي شركة المنصور للسيارات (MAC)؛ لاستعراض خطط التوسّع المستقبلية للشركة في السوق المصرية وفرص تصنيع طرازات ومنتجات جديدة في مصر، بحضور محمود عصمت وزير قطاع الأعمال العام، والمهندس أحمد سمير صالح وزير التجارة والصناعة، ودعاء سليمة المدير التنفيذي لمركز تحديث الصناعة.

وفي مستهل الاجتماع، أعرب رئيس الوزراء عن تقديره لنشاط شركة "المنصور للسيارات" في مصر، وقدرتها على الانتشار الواسع في السوق المصرية على مدار الفترة الماضية، مُوضحًا أنه يأمل أن تكون الشركة مُشاركًا أساسيًا في تنفيذ الاستراتيجية الوطنية لصناعة السيارات التي تتبناها الدولة المصرية؛ والتي تستهدف تعميق صناعة السيارات محليًا.

وخلال الاجتماع، استعرض أنكوش أرورا، الرئيس التنفيذي لشركة "المنصور للسيارات"، خطة الشركة للتوسع في السوق المصرية خلال المرحلة المقبلة والمنتجات الجديدة التي تعتزم الشركة تصنيعها أو تجميعها في مصر.

وأشار "أرورا" إلى أن الشركة تمضي في المراحل التنفيذية لإنتاج طراز جديد تابع لشركة "إم جي"، على أن تبدأ العملية الإنتاجية خلال الربع الأول من عام 2025، باستثمارات أجنبية مباشرة تبلغ 20 مليون دولار، مشيرًا إلى أن المشروع سيوفر نحو 5 آلاف فرصة عمل مباشرة وغير مباشرة.

وأوضح أن الشركة تضع اللمسات النهائية -إلى جانب المشروع سالف الذكر- لمشروعين لإنتاج طرازين آخرين في مصر، باستثمارات تبلغ نحو 15 مليون دولار، موضحًا أن الطراز الأول عبارة عن سيارة سيدان، والآخر سيارة ميكروباص ذات سقف عال، مشيرًا إلى أنه من المتوقع بدء إنتاج الطرازين نهاية 2025.

واستعرض الرئيس التنفيذي لشركة "المنصور للسيارات" دراسة أعدتها الشركة حول سوق المركبات الخفيفة في مصر، وإمكان استبدال هذه المركبات الحالية بشكلها التقليدي إلى مركبات كهربائية خفيفة، مشيرًا في هذا الصدد إلى أن مصر لديها إمكانات واعدة فيما يتعلق بالمركبات الخفيفة التي يُمكن أن تُستعمل على نطاق واسع في المناطق والمزارات السياحية، على غرار ما يحدث في عدد من الدول حاليًا، مثل الهند وفرنسا وألمانيا، وعدد من الدول الأوروبية.

وفي ختام الاجتماع، أشاد رئيس الوزراء بالدراسة المُقدمة من قِبل شركة "المنصور للسيارات" حول المركبات الكهربائية الخفيفة، مشيرًا إلى أن مثل هذه الدراسات تتماشى مع السياسات الحكومية لخفض الاعتماد على سيارات الوقود التقليدي، ونشر مركبات الوقود النظيف بدلًا منها، بما يتسق مع سياسات الدولة المصرية الخاصة بتقليل الانبعاثات الكربونية المرتبطة بمحركات الاحتراق الداخلي (السيارات العاملة بالوقود التقليدي).

وأكد رئيس الوزراء دعمه الكامل لتنفيذ مثل هذه المشروعات حال ثبوت جدواها، وفي هذا السياق، كلّف الدكتور مصطفى مدبولي المجلس الأعلى للسيارات والوزارات المعنية بدراسة ما عرضته شركة "المنصور للسيارات" اليوم بشأن المركبات الكهربائية الخفيفة، وموافاته في أسرع وقت، بنتائج هذه الدراسة، تمهيدًا لبحث الحوافز وسبل الدعم التي يُمكن أن تقدمها الحكومة لهذا المشروع المهم.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك