أول طالبة ترأس اتحاد طلاب جامعة القاهرة: الاتحاد عمل سياسي تعليمي.. وهدفي استعادة ثقة الطلاب فيه - بوابة الشروق
السبت 14 ديسمبر 2019 10:47 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل توافق على سن قانون جديد لمكافحة الشائعات وتشديد عقوبة مروجيها؟

أول طالبة ترأس اتحاد طلاب جامعة القاهرة: الاتحاد عمل سياسي تعليمي.. وهدفي استعادة ثقة الطلاب فيه

عمر فارس
نشر فى : الخميس 21 نوفمبر 2019 - 8:48 م | آخر تحديث : الجمعة 22 نوفمبر 2019 - 8:08 م

دارين محمد: سأسعى إلى فتح قنوات اتصال بين الطلاب والعمداء لحل المشكلات.. وسأخصص للطالبات جزءا كبيرا من جهدى لتخفيف النظرة العنصرية تجاههن
الاتحاد جزء من الممارسة السياسية التعليمية في إطار رفع الوعي.. وسأنسق مع الأمن الإدارى والشئون القانونية لمواجهة التدنى الأخلاقى ومشاهد البلطجة

قالت دارين محمد خليل، الطالبة بالفرقة الثالثة فى كلية الإعلام بجامعة القاهرة، وأول طالبة تتولى رئاسة اتحاد الطلاب فى تاريخ الجامعة الممتد لأكثر من 100 عام: إن هدفها الأساسى هو محو الصورة الذهنية السيئة عن الاتحاد واستعادة ثقة الطلاب فيه، بالإضافة إلى خلق نشاط تحفيزى للفتيات لتخفيف النظرة العنصرية تجاههن.

وأكدت دارين فى حوارها مع «الشروق»، أنها واجهت مشكلة فى القدرة على حشد زملائها للتصويت والمشاركة بسبب عدم وجود ثقة بين الطلاب والاتحادات وضعف الخدمات المقدمة من الاتحادات.

وذكرت أن علاقتها مع رئيس جامعة القاهرة ستكون تكميلية وليست رقابية، لافتة إلى أنها ستدعم الطلاب فى التعبير عن أرائهم بشرط عدم إهانة أو الإساءة لأى شخص أو الخروج عن العادات والتقاليد.

> فى البداية.. حدثينا عن الهدف الأساسى لمجلس اتحاد جامعة القاهرة الحالى؟
ــ هدفى الأساسى والمهم، يتمثل فى محو الصورة الذهنية السيئة عن الاتحادات واستعادة ثقة الطلاب فيها، فعندما نويت الترشح هاجمنى بعض الطلاب، وقالوا لى إن «اتحاد الطلاب مالوش لازمة ومش بيعمل حاجة»، لذلك سأعمل على محو تلك الصورة وألا يقتصر دور الاتحاد على تنظيم حفلة أو رحلة أو إطلاق حملة على السوشيال ميديا، وخلال الفترة المقبلة سأسعى مع زملائى ومندوبينا فى كل كلية، إلى جمع اقتراحات وشكاوى الطلاب وتعليقاتهم الإيجابية والسلبية على جميع المناحى، وفتح قنوات الاتصال بين الطلاب وعمداء الكليات لحل مشكلات الطلاب، وفى حالة عدم الاستجابة من العميد أو إدارته سنتوجه مباشرة لرئيس الجامعة.

> هل سيكون هناك مشروع مخصص للطالبات؟
ــ بالفعل.. سأخصص للطالبات جزءا كبيرا من جهدى وسأعمل على تخصيص نشاط طلابى خاص بهن يخفف من النظرة العنصرية تجاههن.

> ما تعليقك على ضعف المشاركة الطلابية فى الانتخابات وما هى أسبابها؟
ــ لا ننكر أن الإقبال ليس جيدا على مستوى الجامعات نظرا لضعف قيمة الاتحاد أمام الطلاب، والنظر إلى الاتحاد باعتباره «كارنيه» يحمله الطالب وبندا يضيفه إلى سيرته الذاتية عقب التخرج كدليل على نشاطه داخل كليته.

وبالفعل واجهتنا مشكلات ردود أفعال الطلاب تجاه الانتخابات والقدرة على حشدهم للتصويت لزملائهم والمشاركة بسبب عدم وجود ثقة بين الطلاب وزملائهم فى الاتحاد وسوء الخدمات المقدمة من الاتحادات، لذلك إعادة الثقة أهم من أى برنامج أو أنشطة.

> ما موقف مجلس الاتحاد من شكاوى الطلاب من زيادة المصروفات الدراسية؟
ــ زيادة المصروفات لا تتم بشكل كبير، وسنفعّل دور اللجنة الاجتماعية فى الاتحاد وسنتواصل مع الطلاب غير القادرين على تسديد رسومهم وحصر أسمائهم للتخفيف عنهم عبر دعم متنوع ما بين تحمل جزء من المصروفات أو شراء الكتب والملازم من خلال رعاية الشباب، إضافة إلى إطلاق تطبيق إلكترونى لطلاب جامعة القاهرة عن طريق منصات تواصل الاتحادات فى الكليات يمكن من خلاله تسجيل الطالب عدم قدرته على تحمل المصروفات ويرفق خلاله ما يثبت عدم قدرته على ذلك تسهيلا وتسريعا لدورة حصول الطلاب على الدعم والخدمة.

> كيف ترى العلاقة بين رئيس الجامعة ورئيس اتحاد الطلاب؟
ــ العلاقة تكاملية وليست رقابية، وسلطاتى تتيح لى التوجه إلى رئيس الجامعة فى حالة وجود مشكلات لدى الطلاب لتقديم المساعدة فى حالة عدم حلها على مستوى العمداء.

> هل هناك مشكلات تتعلق بشأن سياسات وزارة التعليم العالى أو المجلس الأعلى للجامعات؟
ــ ليس لدى مشكلة مع سياسات وزارة التعليم العالى، ولا حتى المجلس الأعلى للجامعات فى تحديد جداول الاختبارات وما يتعلق بالعملية التعليمية على مستوى الطلاب، وهذا لا يعنى أننا لن نتطرق إلى هذا الملف بل سنجرى لقاءات مع الطلاب لمعرفة آرائهم تجاه تلك السياسات وهل يواجهون مشكلات بسبب قرارات المجلس الأعلى للجامعات.

> ما وجهة نظرك بشأن كون الاتحاد عملا سياسيا تحييه التنوعات الفكرية والحزبية؟
ــ الاتحاد عمل سياسي تعليمي وجزء من الممارسة السياسية في إطار رفع الوعي، لكن وجود أحزاب وفرق سياسية وتقسيمات حزبية داخل الجامعة غير مستحب، وهدفنا توحيد الطلاب وتجميعهم وتقريب وجهات النظر ونقاط تلاقى الفكر وليس تفريقهم.

> ماذا سيكون موقف مجلس اتحاد الجامعة تجاه التعبير عن حرية الرأى؟
ــ من حق أى طالب التعبير عن رأيه ونقد المسئولين سواء على السوشيال ميديا أو فى أى مكان بالحرم الجامعى، وسندعمهم، ولكن لن نسمح بإهانة أى شخص أو الخروج عن العادات والتقاليد.

> ما تعليقك على الهجوم على رئيسة اتحاد طلاب دار العلوم كونها فتاة وغير محجبة لكلية أدبية شرعية؟
ــ نظرة عنصرية، وليس الحجاب أو النقاب أو خلع الحجاب دليلا على التميز والكفاءة أو معيارا لتولى المناصب، هذه التفرقة خاطئة وليست فى محلها، والأفضل تقييم الشخص سواء ولد أو بنت على جهده وعمله.

> من المسئول عن التدنى الأخلاقى وانحدار سلوكيات طلاب الجامعات؟ وما خطتكم للمواجهة؟
ــ التدنى الأخلاقى بين الطلاب فى الجامعات سببه محتوى ومضمون الدراما فى الأفلام والمسلسلات، وظهر ذلك فى سلوكيات الطلاب بالجامعات وانعكس على أخلاقهم، ومع الوقت واستمرارية مشاهد العنف والبلطجة تظهر سلوكيات غير مستحبة بين الطلاب، وسنواجه ذلك بالتنسيق مع الأمن الإدارى والشئون القانونية لمنع تلك الظواهر غير المستحبة.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك