أطباء مصريون يجرون أول جراحة عظام ناجحة لمصاب بكورونا - بوابة الشروق
الأربعاء 27 مايو 2020 1:02 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تتوقع احتواء أزمة كورونا في المنطقة والعالم قريبا؟

أطباء مصريون يجرون أول جراحة عظام ناجحة لمصاب بكورونا

فيرينا رمزى:
نشر فى : الجمعة 22 مايو 2020 - 2:19 م | آخر تحديث : الجمعة 22 مايو 2020 - 8:07 م

تمكن طاقم من الأطباء المصريين بمستشفى العبور للعزل من إجراء أول جراحة عظام ناجحة لمريض يحمل فيروس كوفيدــ19، لديه كسر فى عظمة الفخذ، فى سابقة هى الأولى من نوعها داخل مستشفيات العزل بمصر.

ويتكون الفريق الطبى من: الأستاذ الدكتور عمرو فاروق أستاذ جراحة العظام بكلية طب عين شمس ورئيس وحدة العظام بمستشفى العبور للعزل ومدير المستشفى، ودكتور زكريا حسن مدرس جراحة العظام بكلية طب جامعة عين شمس، ودكتور أسامة فراج مدرس التخدير، والطبيب عبدالرحمن نبيل نائب جراحة العظام، ومصطفى كمال رمضان من مكافحة العدوى، وآية رجب أخصائية تمريض، وهند بشرى فنى تمريض. تحت رعاية ا.د أيمن صالح مدير مستشفيات جامعة عين شمس.

يقول الدكتور عمرو فاروق لـ«الشروق» إن المريض الذى تمت إجراء الجراحة له محول فى الأساس من مستشفى الدمرداش الجامعى؛ حيث كان يشكو من كسر فى عظمة الفخذ وتشكك الأطباء فى إصابته بفيرس كورونا، وبأخذ مسحة للمريض تبين أنه مصاب فتم تحويله إلى مستشفى العبور، مستشفى العزل التابع لمستشفيات جامعة عين شمس.

ويضيف أستاذ الجراحة أنهم كانوا أمام بديلين إما تأجيل إجراء الجراحة حتى يتماثل المريض للشفاء من فيروس كورونا وهو ما قد يمتد لشهور، أو اتخاذ القرار بإجراء الجراحة ترفقا بحالة المريض، ورفع الآلام الشديدة الناتجة عن الكسر.

وأوضح أن صعوبة اتخاذ قرار الجراحة بشكل عام لمريض كوفيدــ19 تكمن فى خطورة تأثير البنج الكلى على الجهاز التنفسى للمريض، مشيرًا إلى أن جراحات تثبيت كسر بشرائح ومسامير قد تؤثر على مناعة المريض، وكذلك قد تسبب له تجلطات فى الدورة الدموية.

ويروى الدكتور زكريا حسن أن إصابة المريض كانت عاجلة لا تحتمل الانتظار، ولكن نظرا لإصابتة بكورونا رأى الأطباء ضرورة الانتظار لمدة أسبوع من دخولة مستشفى العزل قبل إجراء الجراحة؛ حتى تشهد إنزيمات الرئة هبوطا ملحوظا، لتكون إشارة لتحسن حالة المريض من أثر نشاط الفيروس.

وأضاف زكريا أن الجراحة تمت فى ظل إجراءات وقائية مشددة لتقليل نسب انتقال العدوى لأى من أعضاء الفريق الطبى، موضحًا أنهم راعوا دخول الطاقم الطبى تباعا وليس مجتمعين داخل غرفة العمليات.

ويرى مدرس جراحة العظام أن الفريق الطبى تمكن من كسر حاجز الخوف تجاه إجراء جراحات لمصابى كورونا، مشددًا على ضرورة اتخاذ الإجراءات الوقائية نظرا لخطورة الفيروس.

وتقول آية رجب أخصائية التمريض المعاونة فى العملية إن الدكتور عمرو فاروق استدعاها مع آخرين فى اليوم السابق لإجراء الجراحة لبدء تجهيز غرفة العمليات، والأجهزة اللازمة للجراحة، وفى صباح يوم العملية تلقوا مكالمة جماعية من الدكتور أيمن صالح مدير المستشفيات لرفع الروح المعنوية للفريق بأكمله، وكذلك الدكتور زكريا حرصا على تشجيع الفريق قبل البدء فى الجراحة.

وتوضح رجب أنه من ضمن الإجراءات الخاصة بالتمريض لتقليل فرص العدوى أن تتم الإفاقة داخل غرفة العمليات لتقليل دخول المريض لأماكن كثيرة قد تساعد على انتشار الفيروس.


صور متعلقة


قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك