فى ندوة تكريمه بـ«الإسماعيلية السينمائى».. أحمد كمال: الممثل الجاهل كارثة على الفن - بوابة الشروق
الأحد 25 يوليه 2021 4:49 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تتوقع أن تكسر مصر رقمها التاريخي بتحقيق أكثر من 5 ميداليات أوليمبية في أولمبياد طوكيو؟

فى ندوة تكريمه بـ«الإسماعيلية السينمائى».. أحمد كمال: الممثل الجاهل كارثة على الفن

إيناس عبدالله:
نشر في: الثلاثاء 22 يونيو 2021 - 8:12 م | آخر تحديث: الثلاثاء 22 يونيو 2021 - 8:12 م

أرفض مصطلح النجومية ووصفى بأشهر مدرب تمثيل فى مصر

لم يختلف اثنان على أحقية الفنان القدير أحمد كمال على تكريمه بالدورة ٢٢ لمهرجان الاسماعيلية السينمائى الدولى للأفلام التسجيلية والقصيرة، تلك الدورة التى فتحت بابها للاحتفاء بالنجوم الذين شاركوا فى بطولة أفلام قصيرة، وذلك لأن احمد كمال من أشهر الفنانين وأكثرهم اشتراكا فى هذه النوعية من الأفلام، وله اياد بيضاء على عدد كبير من المخرجين الشباب الذين ساندهم ودعمهم بكل الحب فى تجاربهم المختلفة كما قال المخرج محمد كامل فى مستهل ندوة تكريم احمد كمال بالمهرجان، والتى اقيمت مساء أول أمس الأول بقصر ثقافة الاسماعيلية، وادارتها الناقدة ماجدة موريس.

بدأت الندوة بحديث لمحمد كامل عن تجربته مع الفنان احمد كمال فى فيلمه الروائى القصير «ربيع شتوى» الذى تم عرضه قبل فتح الحوار بالندوة، وقال إن الفيلم حصل على ٤٠ جائزة دولية، وشارك فى ٢٥٠ مهرجانا على مستوى العالم، ونال اشادات كبيرة بسبب روعة اداء الفنان أحمد كمال، الذى لعب الدور الاكبر فى نجاح فيلمه.

من جانبه قال أحمد كمال إنه يعمل بالسينما القصيرة منذ بداية الثمانينيات، ولديه رصيد هائل من الأفلام قدمها خلال رحلته الممتدة لأكثر من٤٠ عاما، مشيرا إلى أن حياته كلها عبارة عن مشروعات فنية، منها الناجح والفاشل، لكنه يشارك فيها جميعا بدافع المتعة والشغف، موضحا انه يميل للفيلم الروائى القصير نظرا لمساحة التجريب الأكبر فيه، وتحرره من كل قيود وحسابات الفيلم الروائى الطويل.
تحدث أحمد كمال عن بدايته فى عالم الفن وقال انه بدأ التمثيل وهو فى المرحلة الابتدائية، واستمر الامر فى الجامعة، وتعلم على ايدى اساتذة كبار، واثنى على تجربته فى «الثقافة الجماهيرية» وعلاقته بالمخرج الكبير داوود عبدالسيد الذى اشترك معه فى ٦ من أفلامه، وداوود كان يعتبره إحدى شخصيات أفلامه الاساسيين.

وأشاد بتجاربه مع مخرجات تعاون معهن، ومنهن كاملة ابو ذكرى وهالة خليل، وشهد على مدى اصرارهن ودأبهن، وكيف انهن أكثر صبرا من الرجال.
عن تجربته فى ورش تعليم التمثيل قال احمد كمال انه يرفص التعامل معه باعتباره اشهر مدرب للتمثيل فى مصر، وقال إن هناك مفردات ومصطلحات تسود الوسط السينمائى، يرفض استخدامها، وترديدها، مثل مصطلح النجومية، تلك الكلمة التى نستسهل بها وصف من نريد، رغم ان هناك ضوابط لاستخدامها، ومعايير محددة.

وقال ان رغم رحلته الطويلة فى ورش التمثيل، ومحاضراته الكثيرة التى شرح فيها كيف يواجه الفنان الكاميرا، وكيف يتعامل مع الدور المسند له، إلا أنه حينما يقف أمام الكاميرا ينصاع فورا لتعليمات المخرج، لأن المركب ليس لها إلا «ريس» واحد.

وأضاف ان الممثل لابد أن يتمتع بقدر كبير من الوعى والدراية والثقافة، مؤكدا ان الممثل الجاهل كارثة على الفن، وعلى مصر كلها، وقال: كلنا رأينا ماذا يصنع الجهل فى البعض عندما ينال قدرا من الشهرة!.
فى نهاية الندوة قدم الفنان أحمد كمال هدية لأبناء محافظة الاسماعيلية وأعلن عن إقامة ورشة تدريب تمثيل لجميع أبناء المحافظة، بالتعاون مع مهرجان «الاسماعيلية السينمائى» تبدأ مع بداية فعاليات الدورة المقبلة للمهرجان.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك