بعد فيديو مبروك عطية.. أمين الفتوى: الدعوة في وقت الوجع ليست من الأخلاق المحمدية - بوابة الشروق
الأربعاء 29 يونيو 2022 1:01 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد عودة كيروش مديرا فنيا لمنتخب مصر؟

بعد فيديو مبروك عطية.. أمين الفتوى: الدعوة في وقت الوجع ليست من الأخلاق المحمدية

أحمد علاء
نشر في: الأربعاء 22 يونيو 2022 - 12:17 ص | آخر تحديث: الأربعاء 22 يونيو 2022 - 12:19 ص

قال الدكتور عمرو الورداني أمين الفتوى بدار الإفتاء، إن استدعاء الحكمة ومطالبة الناس بتلقي الرسائل الدعوية في وقت الوجع ليس من شيم رسول الله صلى الله عليه وسلم ولا من الأخلاق المحمدية.

وأضاف خلال مداخلة هاتفية مع برنامج "تحت الشمس" الذي يُقدمه الإعلامي الدكتور معتز بالله عبد الفتاح، عبر شاشة "الشمس"، مساء الثلاثاء: "الرسول علمنا في وقت الوجع أن نقول إنا لله وإنا إليه راجعون، وأنه عندما يكون الشخص متألما أو حتى معاقبا على كبيرة نصح الرسول بألا يكون الإنسان عونا للشيطان على أخيه".

وتابع: "من أهم سمات المذهب المعتدل عدم التلاعب في أوجاع الناس.. هذه مسألة مهمة.. أوجاع الناس تحتاج إلى جبر الخواطر وهذا معلم من معالم المنهج المعتدل".

وأكمل: "استدعاء مسألة الحجاب معروف أنه يكون من قبل تيارات واتجاهات تستدعي مفاهيم بنت عليها وجودها على الأرض لإحداث وجود كاذب لفكرة يعتبر استدعاؤها في هذا الوقت غير مناسب".

تصريحات الورداني جاءت ردا على تصريحات للداعية الإسلامي مبروك عطية، الذي ظهر في مقطع فيديو، اعتبر فيه أن الحجاب هو السبيل الوحيد لحماية الفتيات من القتل، في تصريح أثار انتقادات حادة ضد الداعية الشهير، وفسره البعض بأنه تحريض على القتل.

وفي هذا الصدد، نبّه الإعلامي أحمد موسى، من مخاطر ما قال إنه تبرير رجال الدين لارتكاب جرائم القتل في المجتمع.

وعبر لهجة انفعالية حادة، قال موسى خلال برنامجه "على مسؤوليتي" عبر شاشة "صدى البلد"، مساء الثلاثاء، إنه لا يوجد أي مبرر للقتل، مبديا استيائه مما وصفه بـ"دعم البعض للقتلة".

وتابع: "لما واحد يطلع يدي مبررات للجريمة يبقى إحنا في مشكلة خطيرة.. لو البنت دي أختك ولا بنتك كنت هتقول كده".

وأكمل: "إنت مالك تلبس ولا متلبس.. إنتو هتحاسبوا الناس تاكل إيه وتلبس إيه.. ليه بتعملوا كده في بلدنا، أين أنتم يا رجال الدين، مطلعش حد يرد على اللي طلع يتكلم.. الأزهر مطلعش يتكلم ليه يرد على الراجل اللي بيدرس في الأزهر".



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك