عضو بالنواب عن وفيات الحجاج المصريين: اختلالات كبيرة في شركة مصر للطيران ولا التزام باللوائح - بوابة الشروق
الثلاثاء 16 يوليه 2024 5:30 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد دعوات مقاطعة بعض المطاعم التي ثبت دعمها لجنود الاحتلال؟

عضو بالنواب عن وفيات الحجاج المصريين: اختلالات كبيرة في شركة مصر للطيران ولا التزام باللوائح

أحمد علاء
نشر في: السبت 22 يونيو 2024 - 9:31 م | آخر تحديث: السبت 22 يونيو 2024 - 9:35 م

اعتبرت النائبة آمال عبدالحميد عضوة مجلس النواب، أن هناك اختلالات كبيرة في شركة مصر للطيران، وذلك في معرض حديثها عن وفاة عدد من الحجاج المصريين.

وقالت خلال مقابلة مع برنامج «حضرة المواطن» الذي يُقدمه الإعلامي سيد علي، عبر شاشة «الحدث اليوم»، مساء السبت، إن الشركة تسمح لحاملي تأشيرة الزيارة للسعودية علما بأن هناك لوائح تنص على عدم السماح للزائر إلى بالنزول في مطارات محددات، في حين أن المطارات المخصصة للعمرة لها تدابير آخر.

وأضافت أن اتخاذ قرار في فترة الحج بفتح كل المطارات لتأشيرات الزيارة هو أمر يتوجب أن تتم محاسبة مسئولي مصر للطيران عليه.

وأشارت إلى أن أعضاء مجلس النواب يعربون دائما عن استيائهم من عدم انضباط شديد وعدم إتباع للوائح، لافتة إلى أن القانون رقم 84 لسنة 2022 حدد ضوابط الحج والعمرة مع عدم محاسبة غير الملتزمين من شركات السياحة.

وتساءلت عن مدى الالتزام بتطبيق اللائحة بشكل فعلي، مؤكدة أنه لا يوجد أي التزام باللوائح باستثناء في تنظيم حج البعثات الرسمية.

 

 

 

وكان الدكتور مصطفى مدبولي رئيس الوزراء، قد كلف بسحب رخص 16 شركة سياحة وإحالة مسئوليها إلى النيابة العامة بتهمة التحايل لتسفير الحجاج بصورة غير نظامية.

وقال المجلس في بيان: «تم رصد عدد 16 شركة سياحة ـ بصورة مبدئية ـ قامت بالتحايل وتسفير الحجاج بصورة غير نظامية، ولم تقدم أي خدمات للحجاج، ومن هنا كلّف رئيس الوزراء، بسرعة سحب رخص هذه الشركات، وإحالة المسئولين إلى النيابة العامة، مع تغريم هذه الشركات لصالح أسر الحجاج الذين تسببوا في وفاتهم».

جاء ذلك خلال اجتماع لجنة خلية أزمة الحجاج التي استعرضت تقرير الأمانة الفنية لخلية إدارة الأزمة، الذي أشار إلى أن ارتفاع حالات وفاة الحجاج المصريين غير المسجلين يعود لتنظيم بعض الشركات برامج حج بتأشيرة زيارة شخصية، مما يمنع دخولهم إلى مكة، ويتم التحايل على ذلك عبر التهرب داخل دروب صحراوية سيرًا على الأقدام، مع عدم توفير أماكن إقامة لائقة، مما تسبب في تعرض الحجاج للإجهاد نتيجة ارتفاع درجات الحرارة.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك