جائزة «بيلي جيفورد» الأدبية للأعمال غير الخيالية تعلن عن قائمتها القصيرة لهذا العام - بوابة الشروق
الأربعاء 19 يناير 2022 6:04 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

ما هي توقعاتك لمشوار المنتخب المصري ببطولة إفريقيا؟


جائزة «بيلي جيفورد» الأدبية للأعمال غير الخيالية تعلن عن قائمتها القصيرة لهذا العام

منى غنيم
نشر في: الجمعة 22 أكتوبر 2021 - 7:07 م | آخر تحديث: الجمعة 22 أكتوبر 2021 - 7:07 م

ــ القائمة تضم 6 كتب تتناول سقوط النازية والعنصرية ومصرع إمبراطور الصحافة البريطانى روبرت ماكسويل وقصة عائلة «ساكلر» الأمريكية الشهيرة

أعلنت جائزة «بيلى جيفورد» الأدبية للأعمال غير الخيالية عن قائمتها القصيرة لهذا العام والتى تضم كتبًا ذات موضوعات متباينة، من بينها: الحياة فى ألمانيا بعد سقوط الرايخ الثالث (أو ما يُعرف بألمانيا النازية)، والأماكن التى هجرها البشر وأسباب الهجرة، والغموض الذى اكتنف حياة ومصرع إمبراطور الصحافة البريطانى، روبرت ماكسويل، وقصة عائلة «ساكلر» الأمريكية الشهيرة.
وتُعد جائزة «بيلى جيفورد»، التى تبلغ قيمتها 50 ألف جنيه إسترلينى، من أرفع الجوائز فى المملكة المتحدة للأعمال غير الخيالية، وقد فاز بها فى الماضى قائمة كبيرة من مشاهير الكُتّاب البريطانيين؛ على غرار: كيت سمرسكيل وجوناثان كو وفيليب هور، ووصف رئيس لجنة التحكيم لهذا العام، أندرو هولجيت، الكتب الستة التى ترشحت للجائزة بـ «الأعمال المتكاملة».
وأضاف «هولجيت» أن جميع الأعمال تشترك فى روعة السرد، ووعد القُرّاء بتجربة ممتعة وثرية عند قراءة أى من الكتب الستة المشاركة فى القائمة، نقلًا عن صحيفة «الجارديان» البريطانية.
ومن بين الأعمال التى وصلت للقائمة، كتاب «جزر الهجران» الذى يسرد الأماكن التى هجرها البشر، مثل «جزيرة الحصن»؛ وهى واحدة من جزر سان خوان فى مقاطعة سان خوان بولاية واشنطن الأمريكية، وهى جزيرة صخرية غير مأهولة، وتبلغ مساحتها 3.21 فدان، وتديرها هيئة الأسماك والحياة البرية الأمريكية التى تحظر وصول البشر أو اقتراب القوارب لمسافة 180 مترا، وأيضًا مناطق الحظر التى يحظر دخولها بدون تصريحات وأشهرها المنشآت العسكرية.
كما تضم القائمة أيضًا كتاب الصحفى الألمانى، هارالد ينر، بعنوان «ما بعد الكارثة» الذى يستكشف الحياة فى ألمانيا فى العقد الذى تلا الحرب العالمية الثانية، وقد قدم شون وايتسايد الترجمة الإنجليزية للكتاب، كما فاز الكتاب بعدة جوائز أدبية عن الكتاب، ووصل لقائمة أكثر الكتب مبيعًا فى ألمانيا فور صدوره.
وتضم القائمة هذا العام كتابين من كتب السير الذاتية؛ الأول بعنوان «سقوط» للكاتب جون بريستون، الذى يتناول القصة المثيرة للجدل لقطب الإعلام والعضو السابق فى البرلمان البريطانى، روبرت ماكسويل، الذى اختفى من فوق يخته وعثر عليه ميتًا فى الماء عام 1991، والثانى بعنوان «إمبراطورية الألم» للكاتب باتريك رادين الذى قدم قصة عائلة «ساكلر» الشهيرة، وهى واحدة من أغنى العائلات فى العالم وتشتهر بأعمالها الخيرية المتكررة، وهى المسئولة أيضًا عن صنع وتسويق عقار OxyContin، وهو مسكن الألم الذى تسبب فى أزمة المواد الأفيونية فى أمريكا.
وأخيرًا شملت القائمة الشاعر والروائى الجامايكى، كاى ميلر، بعنوان «الأشياء التى أخفيتها»، وهى مجموعة من المقالات التى تتناول الأعمال العنصرية والتحيزية التى نمارسها بشكل يومى عبر عدة عقود، ومذكرات «حر» لأستاذة العلوم السياسية بكلية لندن للاقتصاد، لى يبى، التى تنقل وقائع الحياة فى ألبانيا بعد سقوط جدار برلين.
وتضم قائمة التحكيم هذا العام الروائية سارة كولينز، والمؤرخين كاثرين هيوز ودومينيك ساندبروك والكاتبة هيلين تشيرسكى والمؤلف والمقدم التليفزيونى جونى بيتس، وسيتم الإعلان عن الفائز بالجائزة فى 16 من شهر نوفمبر المقبل.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك