ساسولو يتصدر الدوري الإيطالي مؤقتا.. وريمونتادا إنتر تفسد مفاجأة تورينو - بوابة الشروق
الأحد 29 نوفمبر 2020 6:42 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد فرض غرامة فورية على عدم ارتداء الكمامات بوسائل النقل العام؟

ساسولو يتصدر الدوري الإيطالي مؤقتا.. وريمونتادا إنتر تفسد مفاجأة تورينو

د ب أ
نشر في: الأحد 22 نوفمبر 2020 - 10:35 م | آخر تحديث: الأحد 22 نوفمبر 2020 - 10:35 م

ارتقى ساسولو لصدارة ترتيب الدوري الإيطالي لكرة القدم (مؤقتا)، عقب فوزه الثمين والمستحق 2 / صفر على مضيفه فيرونا اليوم الأحد في المرحلة الثامنة للمسابقة.

وأسفرت باقي المباريات التي جرت اليوم عن فوز إنتر على ضيفه تورينو 4 / 2، وروما على ضيفه بارما 3 / صفر، وبولونيا على مضيفه سامبدوريا 2 / 1، وبينفينتو على مضيفه فيورنتينا 1 / صفر، وأودينيزي على ضيفه جنوه بنفس النتيجة.

ارتفع رصيد ساسولو إلى 18 نقطة في الصدارة، بفارق نقطة أمام أقرب ملاحقيه ميلان، الذي يحل ضيفا على نابولي في وقت لاحق اليوم بالمرحلة ذاتها، في حين تجمد رصيد فيرونا عند 12 نقطة في المركز التاسع.

وأحرز جيريمي بوجا الهدف الأول لساسولو في الدقيقة 42، فيما تكفل دومينيكو بيراردي الهدف الثاني في الدقيقة 76.

من جانبه، قلب إنتر تأخره صفر / 2 أمام ضيفه تورينو إلى فوز كبير 4 / 2، ليستعيد الكثير من الثقة قبل لقائه المرتقب مع ضيفه ريال مدريد الإسباني يوم الأربعاء القادم في بطولة دوري أبطال أوروبا.

وتقدم تورينو بهدفين حملا توقيع سيموني زازا وكريستيان انسالدي في الدقيقتين الثانية من الوقت المحتسب بدلا من الضائع للشوط الأول و62 من ركلة جزاء.

وانتفض إنتر في الوقت المناسب، بعدما أضاف أليكسيس سانشيز وروميلو لوكاكو هدفين في الدقيقتين 64 و67.

وعاد لوكاكو لهز الشباك من جديد بتسديله الهدف الثالث لإنتر في الدقيقة 84 من ركلة جزاء، قبل أن يحرز لاوتارو مارتينيز الهدف الرابع في الدقيقة 90.

وعزز روما موقعه في مراكز المقدمة، بعدما حقق فوزه الخامس في مبارياته الست الأخيرة بالمسابقة، بتغلبه 3 / صفر على ضيفه بارما.

ورفع روما رصيده إلى 17 نقطة في المركز الثالث، في حين تجمد رصيد بارما عند ست نقاط في المركز السابع عشر (الرابع من القاع).

أحرز بورخا مايورال الهدف الأول لروما في الدقيقة 28، فيما أضاف الأرميني هنريخ مخيتاريان الهدفين الثاني والثالث في الدقيقتين 32 و41.

وغادر أودينيزي مراكز الهبوط في المسابقة، بعد فوزه 1 / صفر على ضيفه جنوه.

ورفع أودينيزي، الذي عاد لطريق الانتصارات الذي غاب عنه في مبارياته الثلاث الأخيرة، رصيده إلى سبع نقاط في المركز السادس عشر، بينما توقف رصيد جنوه عند خمس نقاط في المركز قبل الأخير.

ويدين أودينيزي بفضل كبير في تحقيق هذا الفوز للاعبه رودريجو دي بول، الذي سجل هدف اللقاء الوحيد في الدقيقة 34، فيما أنهى جنوه اللقاء بعشرة لاعبين عقب طرد حارس مرماه ماتيا بيرين في الدقيقة 90، لحصوله على الإنذار الثاني.

واستهل تشيزاري برانديللي ولايته الثانية في تدريب فريق فيورنتينا بالهزيمة صفر / 1 أمام ضيفه بينفينتو في وقت سابق اليوم.

ورفع بينفينتو رصيده إلى تسع نقاط ليتقدم إلى المركز الرابع عشر بفارق نقطة واحدة أمام فيورنتينا، صاحب المركز الخامس عشر.

واستعاد بينفينتو اليوم اتزانه بعد أربع هزائم متتالية وحقق انتصاره الثالث في المسابقة حتى الآن بالفوز الثمين على مضيفه فيورنتينا بهدف نظيف سجله ريكاردو إمبورتا في الدقيقة 52 بعد انتهاء الشوط الأول بالتعادل السلبي.

وتولى برانديللي تدريب الفريق في الأسبوع الماضي خلف للمدرب جوزيبي ياشيني.

وكان برانديللي قضى سابقا خمس سنوات جيدة في قيادة الفريق حتى 2010 ، ثم تولى بعدها مباشرة تدريب المنتخب الإيطالي (الآزوري) .

ولكن بداية ولايته الثانية مع الفريق لم تكن جيدة حيث خسر الفريق اليوم على ملعبه لتكون الهزيمة الثانية مقابل تعادل واحد في آخر ثلاث مباريات خاضها بالمسابقة.

على ملعب (جوتسيبي مياتزا) بدأت المباراة بهجوم من جانب إنتر، الذي سدد لاعبه أشلي يونج أول تصويبة في المباراة في الدقيقة الثالثة، حينما تابع ركلة حرة من الناحية اليمنى أبعدها الدفاع بطريقة خاطئة، لتتهيأ الكرة أمام اللاعب الإنجليزي، الذي سدد من خارج المنطقة، لكنه وضع الكرة بعيدا عن المرمى.

في المقابل، رد تورينو بتسديدتين عن طريق لاعبيه سيموني زازا وسيموني فيردي في الدقيقتين الثالثة والخامسة دون تهديد لمرمى إنتر، فيما أطلق روبيرتو جاليارديني لاعب إنتر تصويبة غير متقنة من خارج المنطقة في الدقيقة السابعة.

كاد زازا أن يفتتح التسجيل لتورينو في الدقيقة التاسعة، بعدما تلقى تمريرة عرضية من الناحية اليسرى عن طريق فيردي، ليسدد مباشرة من داخل المنطقة، لكن الكرة هزت الشباك من الخارج.

اكتسب تورينو الثقة بمرور الوقت، وواصل تهديده لمرمى إنتر بتسديدة أخرى من خارج المنطقة عن طريق كريستيان إنسالدي في الدقيقة 13، لكن السلوفيني سمير هاندانوفيش، حارس مرمى إنتر، أمسك الكرة بثبات،

وقف هاندانوفيتش حائلا دون اهتزاز شباكه في الدقيقة 16 بعدما تصدى لانفراد من إنسالدي، قبل أن يواصل تألقه وينقذ انفرادا آخر لزازا في الدقيقة 20.

هدأ إيقاع تورينو نسبيا، فيما لم يصدر إنتر أي ردة فعل سوى عبر تسديدة من أليكسيس سانشيز في الدقيقة 31، اصطدمت في الدفاع.

وترجم تورينو سيطرته على المباراة، بعدما أحرز زازا هدفا للضيوف في الدقيقة الثانية من الوقت المحتسب بدلا من الضائع للشوط الأول.

وبعد سلسلة من التمريرات، وصلت الكرة لزازا بعد تمريرة بعقب القدم من سواليهو ميتي، ليهيأ الكرة لنفسه ويسدد تصويبة زاحفة من داخل المنطقة، واضعا الكرة على يسار هاندانوفيتش داخل الشباك، لينتهي الشوط بتقدم تورينو بهدف نظيف.

على عكس المتوقع، جاءت بداية الشوط الثاني هادئة، وإن كان إنتر الأكثر استحواذا على الكرة دون خطورة على المرمى.

تضاعفت أزمات إنتر بعدما حصل تورينو على ركلة جزاء في الدقيقة 59، عقب اللجوء لتقنية حكم الفيديو المساعد (فار) بعدما تعرض ويلفرد سينجو للإعاقة داخل منطقة الجزاء من جانب يونج.

ونفذ انسالدي الركلة بنجاح، مسجلا الهدف الثاني لتورينو في الدقيقة 31، بعدما وضع الكرة بقوة في منتصف المرمى، وحاول هاندانوفيتش أن يبعدها لكن دون جدوى لتسكن شباكه.

لم يهنأ تورينو بتقدمه بفارق الهدفين، حيث أشعل أليكسيس سانشيز اللقاء من جديد، بعدما قلص الفارق بإحرازه الهدف الأول لإنتر في الدقيقة 64.

وتابع اللاعب التشيلي تسديدة من روميلو لوكاكو من داخل المنطقة ارتطمت في العارضة، وفشل الدفاع في إبعاد الكرة عن المنطقة الخطرة، لتتهيأ أمام سانشيز، الذي وضع الكرة وهو على بعد خطوات من المرمى، دون مضايقة من أحد، داخل الشباك.

كثف إنتر محاولاته من أجل إدراك التعادل، حتى تحقق له ما أراد، بعدما أضاف لوكاكو الهدف الثاني للفريق المضيف في الدقيقة 67.

وتلقى لوكاكو تمريرة عرضية أرضية من الناحية اليمنى عبر سانشيز، مرت من الدفاع وسلفاتوري سيريجو، حارس مرمى تورينو بغرابة، ليضع النجم البلجيكي الكرة في الشباك الخالية.

وأضاع أندريا رانوكيا فرصة محققة لإنتر في الدقيقة 70، عندما تابع ركلة حرة من جهة اليسار، نفذها سانشيز عرضية، ليسدد ضربة رأس مرت بجوار القائم الأيمن مباشرة.

في المقابل، أهدر زارا فرصة جيدة لتورينو في الدقيقة 73، حيث تلقى تمريرة من الناحية اليسرى، ليسدد مباشرة من داخل المنطقة، لكن الكرة ذهبت بعيدة عن القائم الأيسر.

وجاءت الدقيقة 82 لتشهد حصول إنتر على ركلة جزاء بعد اللجوء إلى الفار، التي أثبتت تعرض المغربي أشرف حكيمي للإعاقة من جانب الكاميروني نيكولاس نكولو مدافع تورينو داخل المنطقة.

ونفذ لوكاكو الركلة بنجاح، محرزا الهدف الثالث لإنتر في الدقيقة 84، بعدما وضع الكرة في الجانب الأيسر، فيما ارتمى حارس تورينو في الناحية الأخرى.

استغل إنتر حالة الإحباط التي عانى منها لاعبو تورينو، بعدما أضاف لاوتارو مارتينيز الهدف الرابع في الدقيقة 90، حيث تلقى تمريرة عرضية من الجهة اليسرى عن طريق لوكاكو، ليضع اللاعب الأرجنتيني الكرة في الشباك، بعدما تخطت أكثر من مدافع لتورينو، وينتهي اللقاء بفوز ثمين لإنتر 4 / 2 على تورينو.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك