شيخ صيادي بحيرة مريوط: كان من المستحيل وصول المركب المنكوب للبر بتلك الحمولة - بوابة الشروق
الخميس 4 مارس 2021 12:32 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد سن قانون يلزم بتحديد النسل لحل مشكلة الزيادة السكانية؟

شيخ صيادي بحيرة مريوط: كان من المستحيل وصول المركب المنكوب للبر بتلك الحمولة

أمل محمود
نشر في: الثلاثاء 23 فبراير 2021 - 9:47 م | آخر تحديث: الثلاثاء 23 فبراير 2021 - 9:47 م

تقدم رمضان مهنا، شيخ صيادي بحيرة مريوط، بالعزاء لأسر ضحايا حادث غرق مركب في مياه بحيرة مريوط، موضحًا أن البحيرة تقع على مساحة 17 ألف فدان.

وقال خلال مداخلة هاتفية لبرنامج «على مسؤوليتي» الذي يقدمه الإعلامي أحمد موسى عبر فضائية «صدى البلد»، مساء الثلاثاء، إن وادي مريوط يقع على مساحة 32 ألف فدان، جزء منها مخصص للمزارع السمكية، مشيرًا إلى ارتفاع منسوب مياه البحيرة حتى 5 أمتار في فصل الشتاء.

وأضاف أن الضحايا استقلوا 3 مراكب في رحلة الذهاب للجزيرة، والتي تتسع لـ6 أفراد فقط، مضيفًا أنهم عند العودة ركبوا جميعًا مركبًا واحدًا، والذي اصطدم بأحد المعوقات في البحيرة ما أدى لاختلال توازنه وغرقه.

وأوضح أن المعوق الذي اعترض طريق المركب، عبارة عن كتلة خشبية صلبة مخصصة لأعمال صيد الطيور، ذاكرًا أنها قد تختفي عند ارتفاع منسوب المياه، مالا يسمح برؤيتها لتفاديها عند الإبحار.

وأكد استحالة وصول المركب إلى البر بأمان بهذا العدد من الأفراد الذي يصل إلى 20 فردًا، موضحًا أن الصيادين المتمرسين في حفظ توازن المركب لا يغامرون بأرواحهم ويبحروا في مثل هذه الأجواء من عدم الاستقرار، التي تؤدي إلى ارتفاع الأمواج.

وذكر أنه من النادر حدوث مثل تلك الحوادث في البحيرة، لأنه لا يستقل المراكب الصغيرة غير الشراعية أكثر من 3 أشخاص، لأنه في حالة زيادة العدد قد يتم تحرير محضر مخالفة تراخيص، إضافة إلى التحفظ على المركب.

وتلقت شرطة الإسكندرية، إخطارًا بغرق مركب على متنهما 19 فردًا، بينهم أطفال ونساء، من عائلة «أبو مطيرد»، قبيلة العزايم، أثناء عودتهم من نزهة ترفيهية ليلية تسمى لدى البدو «زردة»، على جزيرة صغيرة، تستخدم لتناول الأطعمة في منطقة الجراري أمام ستاد برج العرب.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك