المخرج كريم الشناوي لـ«الشروق»: أعشق أعمال الغموض والإثارة.. وقدمنا «قابيل» بطريقة سرد جديدة - بوابة الشروق
الإثنين 14 أكتوبر 2019 4:12 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

بالتزامن مع عرض بيانها على البرلمان.. ما تقييمك لأداء حكومة مصطفى مدبولي؟

المخرج كريم الشناوي لـ«الشروق»: أعشق أعمال الغموض والإثارة.. وقدمنا «قابيل» بطريقة سرد جديدة

محمد عباس
نشر فى : الخميس 23 مايو 2019 - 10:15 م | آخر تحديث : الخميس 23 مايو 2019 - 10:15 م

• قبول أمينة خليل ومحمد فراج الظهور من الحلقة 15 ذكاء ونضج فنى
• محمد ممدوح أضاف الكثير للعمل.. ولن أتحدث عن أزمة الصوت إلا بعد نهاية العرض

أكد كريم الشناوى مخرج مسلسل «قابيل»، أن اختياره للفنان محمد ممدوح كان موفقا مائة بالمائة، وأنه بقدر تعرضه للانتقادات على السوشيال ميديا؛ كان هناك فى المقابل احتفاء كبيرا بأداء «ممدوح» فى المسلسل، وأنه سعيد بالعمل مع هذا الفنان لأنه أضاف الكثير للعمل، كما يعد إضافة لأى عمل يشارك به حسب وصفه.

وقال المخرج كريم الشناوى لـ«الشروق»: إن مسلسل «قابيل» عرض عليه من قبل الشركة المنتجة، وأنه اختاره من ضمن عدد من الأعمال التى عرضت عليه، لإعجابه بالسيناريو وفكرة المسلسل، مشيرا إلى أن اختيار الأبطال جاء من منظور رؤيته الفنية لما يحتاجه العمل، وتناسب الأشخاص لطبيعته وشكله.

وأضاف «الشناوى» أنه لن يعلق على مشكلة الصوت بمسلسل «قابيل» إلا بعد انتهاء عرضه، وقال إن ظهور الفنان على الطيب بنظارات جاء ليناسب دوره بالمسلسل فهو بالأساس مهندس متخصص بالاتصالات، والتحق بالعمل فى المباحث كضابط متخصص فى نوعية خاصة من الجرائم المتعلقة بالإنترنت، وموضحا بأنه يوجد الكثير من الضباط يرتدون النظارات.

وعن الغموض الذى يحيط بأحداث مسلسل «قابيل» وتاثيره على جمهور العمل، قال إن هناك قطاعا كبيرا من المشاهدين يعجبهم المسلسل، ويتفاعلون مع أحداثه، ويرون أنها تسير على نحو جيد ومثير، وعلق قائلا: «هذا لا يعنى أن من يرى أن «قابيل» يشوبه الكثير من الغموض غير محق، ففى النهاية هذه أذواق ووجهات نظر، ولا يمكن أن يتفق جميع الناس على نفس الرأى»، مضيفا أن الجمهور من حقه أن يشاهد ما يريده، وأنه يحترم جميع الآراء.

وأشار «الشناوى» إلى أن دور أمينة خليل ومحمد فراج بـ«قابيل» يبدأ من الحلقة الخامسة عشرة، وذلك وفق السير الدرامى لأحداث المسلسل، لأن هذا ما تحتاجه القصة، مؤكدا على كونهم أبطالا أساسيين فى العمل، وتابع قائلا: «يحسب لهم أنهم ينتقون العمل بناء على طبيعة الدور وتقييمهم له وتأثيره على أحداث المسلسل، وليس بحجمه على الورق»، وأضاف: «وجود أبطال على البوستر الرسمى للمسلسل، لا يظهرون إلا بعد 15 حلقة تقريبا هى فكرة جديدة وتثير تساؤل الجمهور، وأعتقد أنه من الذكاء والنضج أنهم يوافقون على المشاركة بعمل لم يظهروا بأول 15 حلقة فيه، وتحملوا الكثير من الضغط والتساؤلات وتعاملوا مع الأمر بحكمة شديدة».

وأوضح مخرج «قابيل» أن التحضير للمسلسل بدأ منذ شهر ديسمبر الماضى، إلى أن بدأ العمل فى شهر فبراير، وأنه يعتبر أن العمل الفنى هو مساحة تعاون كبيرة بين المؤلف والمخرج وصناع العمل، معلقا أنه حين يبدى المؤلف رأيه فى الرؤية الإخراجية ليس تدخلا منه، وإنما يعد تعاونا لإنجاح المسلسل، فالمخرج لا ينفذ العمل بمفرده ولكنه ضمن فريق عمل كبير، وأكد أن روح التعاون والحب بين طاقم العمل هى أهم ما يميزه فهى التى تدفع أى مشروع إلى النجاح، مشددا على أنه ما كان أن يقبل بالمسلسل إن لم تكن تلك الروح موجودة.

وأشار «الشناوى» إلى أنه لا يتابع ردود الفعل حول «قابيل» بشكل دائم لأن العمل على المسلسل ما زال قائما، وأنه يهتم الآن بإنهاء المسلسل بشكل جيد لأن فى النهاية التقييم يكون بعد انتهاء عرض المسلسل، ولكنه بشكل عام يهتم بمتابعة ردود الفعل الإيجابية والسلبية للاستفادة منها فى أعماله القادمة، مؤكدا أنه لا يفكر حاليا بأى مشاريع قادمة إلا بعد انتهائه من «قابيل»، معلقا بقوله: «أنا كل تركيزى حاليا على إنهاء المسلسل بشكل جيد».

وأضاف أنه سعيد جدا بتجربة «قابيل»، مشيرا إلى أنه الأفضل أن يقدم الشخص عملا يحبه سواء فيلم أو مسلسل فى الموسم الرمضانى أو خارجه، وأن يكون به شىء يجذبه ويستطيع أن يخرج منه عمل جيد، ومؤكدا على صعوبة المنافسة فى رمضان، وقال: «عندما تعمل على مشروع تحاول إخراجه بأفضل ما يمكن بغض النظر عن عرضه فى رمضان أو خارجه، فالعمل الجيد يصل إلى جمهوره فى أى حال من الأحوال».

وأوضح «الشناوى» أنه يحب نوعية الأفلام التى تنتمى إلى فئة الغموض والجريمة والإثارة، ولكن هذا لا يعنى أنه لن يقدم سوى تلك الفئة، مؤكدا أن كل مشروع له معالجته المناسبة له، وطريقة سرد الأحداث الخاصة به، معلقا: «عندما يعرض على عمل جيد وأتحمس له أشارك به فورا».



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك